الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالظلال السوداء على زيارة روحاني لباريس

الظلال السوداء على زيارة روحاني لباريس

حسن روحاني وهولاندوكالة سولا پرس – رنا عبدالمجيد:  مخطئ من يظن بإن الرئيس الايراني، حسن روحاني، سيذهب الى فرنسا في 28 من هذا الشهر وهو لايشعر بأي قلق أو توجس من ذلك، حيث إن هناك ظلال سوداء للکثير من الملفات و الاحداث و القضايا ستلقي بتأثيراتها الواضحة على زيارته و يمکن أن تٶثر على نتائجها أيضا.

روحاني الذي سيقوم بهذه الزيارة و حکومته تعاني من تأثيرات و تداعيات الکثير من المشاکل و الازمات المتباينة من جراء السياسات الخاطئة المتعاقبة عموما و سياسات حکومته غير الحکيمة خصوصا، ولاسيما ملف حقوق الانسان الذي يثير الکثير من الانتقادات الحادة في العالم، خصوصا وإن إيران ومنذ تأسيس الجمهورية الاسلامية، قد صدر 61 قرارا دوليا ضدها في مجال إنتهاکات حقوق الانسان و تصاعد الاعدامات و سياسة العداء و التمييز ضد النساء، والذي يعلمه روحاني و يدرکه جيدا هو إن الحکومة الفرنسية لايمکن أن تتجاهل هذا الملف و لاتطرحه على بساط البحث في المفاوضات.

التدخلات الايرانية في دول المنطقة عموما وفي سوريا خصوصا، ستلقي هي الاخرى بظلالها على هذه الزيارة، خصوصا بعد التورط الاستثنائي لطهران في سوريا على أثر هزيمة مخططها هناك و إستقدام الروس من أجل تجنب فضيحة الهزيمة الکبرى، وکما هو معروف فإنه ومنذ التدخل الروسي في هذا البلد فإن الدور الايراني قد أخذ بالتضاٶل و التراجع و الثانوية، وهو أمر يثير الخوف في الاوساط الحاکمة في طهران خصوصا وإن لطهران الکثير من المصالح السياسية و الامنية الاستراتيجية في هذا البلد و إن تهميشها سيترك آثارا بالغة الخطورة على الاوضاع في داخل إيران، ولذلك فإن روحاني سيسعى الى کسب دعم فرنسا بما يتلائم و يتناسب مع خطها السياسي و دورها هناك، لکن من الواضح فإن الحکومة الفرنسية لايمکن أن تکون بتلك السذاجة التي تدفعها للإنخداع و إدخال نفسها في معمعة تإييد سياسات طهران المشبوهة.

الاوضاع الاقتصادية المتردية و الاداء السئ لحکومة روحاني بهذا المجال، هو أيضا سيکون من ضمن المواضيع التي ستطرح على بساط البحث و النقاش وإن فرنسا تراقب من دون أدنى شك الاوضاع في إيران و تعلم بإن الاقتصاد هناك شبه منهار و يعاني من الکثير من المشاکل العويصة و ليس من السهل عليها أن تندفع للإستثمار و المراهنة على إقتصاد منهار يکاد أن يلفظ أنفاسه الاخيرة.