الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيده...الامريكان والتجارب الخاطئة مع النظام الايراني

…الامريكان والتجارب الخاطئة مع النظام الايراني

Imageعبد الكريم عبد الله-كاتب وصحافي عراقي : يعود الامريكان من جديد الى نقطة الصفر دائما كما هو حالهم في تقديراتهم الخاطئة للامور، وهذا ما تثبته تصريحات عدد من المسؤولين السياسيين الامريكان مؤخرا حول عدم تقلص او انخفاض حالات التدخل الايراني في العراق وكان ايران وعدتهم بان تخفض من قوة تدخلها في العراق، او كان ايران ان وعدت تعرف معنى الالتزام بالوعد والميثاق!! ان الاميركان كما قال عنهم تشرشل يجربون كل الطرق الخاطئة اولا قبل ان يجربوا الطريق

الصحيح، وهذا ما يجعلهم ويجعلنا بحكم وجودهم على ارضنا وتحكمهم باحوالنا بالقوة يدفعون وندفع لايران ثمنا باهضا من كرامتهم وكرامة العراق وهويته ومستقبله ووجوده واستقلاليته /فالمشروع الايراني في العراق مشروع الحاقي بكل معاني الالحاق التي ياتي في مقدمتها الغاء الشخصية الوطنية وتدمير ثوابتها على جميع الاصعدة وفي كل الميادين ويبدو الاميركان وكانهم يتباكون وهم يصرخون: لا انخفاض في التدخلات الإيرانية في شؤون العراق-وكم من مرة حذرناهم وحذرتهم من قبلنا المقاومة الايرانية صاحبة الخبرة والتجربة العالية والفهم الدقيق لطبيعة وتركيبة وسلوك النظام الايراني ان النظام الايراني لن يكف عن التدخل في العراق الا اذا قطعت ذراعه، بمعنى انه اذا لم ير العين الحمراء قلن يتراجع حتى لو وعد فلا قيمة لوعد ايراني في عهد حكام طهران الحاليين ولهذا يكررمستشار وزيرة الخارجيه الامريكية في الشأن العراقي ديفيد ساترفيلد ان واشنطن قلقة(بجد) – ياترى متى كنا نهزل اذن؟؟- من تدخل النظام الايراني في شؤون العراق الداخلية واستمرار تسلل الميليشيات الى داخل الاراضي العراقية. -ومتى توقف تغلغل النظام الايراني وعملاؤه وميليشياته في جسد العراق؟؟ ويذكر في تصريح أدلى به لقناة الحره: ان نشاطات وتدخلات النظام الايراني في العراق لاتزال مثيره للقلق. كما أن تسلل الميليشيات الخارجية الى داخل الاراضي العراقية امر مثير للقلق أيضاً!! وقال الناطق الاعلامي لوزارة الدفاع الامريكية جف مورل ان تدخلات النظام الايراني لاتزال متواصلة. وعلى الصعيد ذاته قالت صحيفة واشنطن بوست استناداً الى تقرير وزارة الدفاع الامريكية: النظام الايراني يغذي الميليشيات المسلحة في العراق مالاً وتدريباً وسلاحاً، وتضيف: برغم أن القادة الامريكان أكدوا في وقت سابق أن هجمات القوات التابعة للنظام الايراني باستخدام القنابل الفتاكة قد انخفضت الا أنه وحسب التقرير الجديد للبنتاغون: ليس هناك أي انخفاض في تدريب ودعم الميليشيات المسلحة مالياً من قبل النظام الايراني. فقوات الحرس تؤمن الكثير من المتفجرات والاعتدة المستخدمة من قبل هذه المجموعات المسلحة الخارجة على القانون. وأكدت واشنطن بوست ان الميليشيات التابعة للنظام الايراني تواصل حملاتها لفرض نفوذها في المحافظات الجنوبية.
بينما نقلت صحيفة وول ستريت جورنال الامريكية عن أحد المسؤولين العسكريين الأمريكيين في بغداد قوله: كلما قلنا أن هناك أدلة ايجابية عن خفض تدخلات النظام الايراني في العراق كلما عثرنا على معتقلين جدد يؤكدون أنهم تدربوا تواً في ايران! ومرة بعد اخرى يثبت الاميركان خطأهم وسوء تقديرهم للامور بشأن السلوك الايراني في العراق برغم كل النصائح التي تلقوها عملياً من اطراف عديدة بضمنها المقاومة الايرانة التي تؤكد ان ايران لن تتراجع في الساحة العراقية عن مشاريعها، لان ذلك التراجع يعني نقض المبدا الاساس الذي قامت عليه ركائز النظام التي دقها خميني منذ البدء والتي تقول ان ( ايران -دولة )– تعني( ايران -امبراطورية ) متمددة الى الشرق والغرب دون توقف، وحال توقفها ستنهار تلك الدولة؟؟ ترى متى يجرب الاميركان الطريق – الصحيح – ويصلون الى فهم هذه الحقيقة وينهون مسلسل التجارب الخاطئة مع النظام الايراني؟؟