الجمعة,19أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

اخبار: سرمقالهقل نظام الملالي في ايران ولاتقل ايران

قل نظام الملالي في ايران ولاتقل ايران

حلقة افتراضية من برنامج العلامة مصطفى جواد ( قل نظام الملالي في ايران ولاتقل ايران وقل الحزبين الكرديين ولاتقل الاكراد ! )Image
واع – محمد العلوي :كنت اتابع يوم امس الثلاثاء الحلقة النقاشية على قناة الديمقراطية الفضائية , التي كان يديرها الاعلامي الشاب المتميز محمد اليوسفي … و باشراف مدير القناة الناجح الدكتور محمد الهاشمي … ( طرفي النقاش سرمد عبد الكريم و امير جابر ) , حيث النقاش كان ساخنا وكان الحوار يدار بكفاءة من قبل اليوسفي الذي كان يحاول حماية ضيوفه ومنع تجاوز احدهما على الاخر ومنع تجاوز الجمهور على طرفي النقاش وانا اشهد , انها حقا مهمة تكاد تكون مستحيلة

وخصوصا عندما يسوق المحاور الفذ سرمد عبد الكريم البراهين والاثباتات والحجج التي تسند وجهة نظره وهي بلا شك وجهة نظر اغلبية العراقيين وعشرات مالملايين من العرب …..
ولكن ! وهنا دائما ال ( لكن ) تكون اعتراضية , فان سخونة هذا الحوار واهميته وخطورته , كنا نسمع بعض المصطلحات التي كان المحاور دائما يحاول ان يوضح ماهو المقصود منها ولكن قد يكون مستقبل النقاش تختلط عليه الصورة .
هنا تذكرت العلامة المرحوم مصطفى جواد وبرنامجه الشهير ( قل و لاتقل ) , وقررت ان استعير حلقة من هذا البرنامج لاصحح خطا شائع !
ولاقول هنا قل نظام ملالي طهران او نظام خامئني او نظام ولاية الفقيه … ولا تقل ايران !
وسبب التصحيح هنا …. ان الشعوب الايرانية الصديقة , هي ليست ندا لنا ولامالنا , وهي كذلك ليست
سبب المشكلة , بل ان المصيبة هنا هو هذا النظام الارهاب المللي التوسعي العنصري , الذي يذيق الشعوب الايرانية مر العذاب , قتلا وتعذيبا وارهابا ويستخدم كل مقدرات هذا الشعب ليستخدمها في ارهابه …
وان الشعوب الايرانية افرزت قيادة وطنية ديمقراطية لها الا وهي ( منظمة مجاهدي خلق ) , هذه المنظمة الديمقراطية الايرانية الوطنية والتي تريد تصحيح اوضاع الدولة الايرانية في المنطقة و العالم ديقراطيا وسلميا لتصبح ايران عاملا ايجابيا للسلام في الاقليم والمنطقة .
ان المجاهدين وبقيادة السيد مسعود رجوي وباشراف الرئيسة المنتخبة مريم رجوي وبمساعدة اخوانها و اخواتها حذروا من تدخلات هذا النظام في عراقنا ( حيث اشارت رجوي في كلمتها في حزيران الماضي بباريس ان تدخل هذا النظام المللي في العراق اخطر من 100 قنبلة ذرية ! ) ….
وان هذه المنظمة كشفت ارهاب هذا النظام ومؤسساته الارهابية وخطورتها وخاصة ( الحرس الثوري وفيلق القدس الارهابيان ) وكشفت الاف العملاء المنتسبين لهذه المؤسسات الارهابية .
وحذرت العالم من طموحات هذا النظام النووية والارهابية , وتقوم بتنظيم صفوف الشعب الايراني ليرفع صوته عاليا ضد هذا النظام المتخلف , في كل مكان بايران الصديقة !
لذلك اقول علينا ان نحذر اثناء استخدام الكلمات , حتى لايستغلها هذا النظام الشيطاني لصالحه
, فايران صديقة وجارة وشعبها جار وصديق ومسالم بلا ادنى شك ومنظماته الوطنية تستحق التبجيل و الاحترام وخاصة ( مجاهدي خلق ) ..
والمصطلح الثاني لحلقة برنامجنا الافتراضي اليوم ( قل و لاتقل ) , فيجب علينا ان نقول ( الحزبين الكرديين ) او ( قيادة الحزبين الكرديين ) او ( مسعود وجلال ) ولا تقل ( الاكراد ) او ( الكرد ) …
وسبب التصحيح هو ان الشعب الكردي البطل , جزء لايتجزء من عراقنا الابي , وان هذا الجزء العزيز كسائر اجزاء الشعب العراقي , لايثبل بالاحلالين الامريكي والايراني , ويرفضهما رفضا تاما , وان قيادتي جلال ومسعود , لايمكن ان يمثلا شعبنا الكردي الطيب المختطف .
وان هناك قيادات سياسية وعشائرية كردية وطنية بدات تاخذ مكانها الطبيعي كقيادة حقيقية للاكراد الابطال .
ان تاريخ الشعب الكردي لايمكن ان يختصر بالبارزنيين والجلاليين ابدا , بل ان نضالاتهم التي شاركت بقيادة العراق منذ بدايات تاسيس الدولة العراقية الحديثة , وشاركوا ببناء مؤسساته الوطنية وخصوصا الجيش العراقي , اشرف مؤسسة وطنية عراقية وعربية ..
ان قيادات الشعب الكردي التي ظهرت الان صارت سببا لارق مسعود وجلال امثال القيادة الزيبارية الوطنية للواء الركن الشيخ ارشد الزيباري وكذلك القيادة الهركية وكل ابناء شعبنا الكردي البطل ..
اذن لنصحح ونقول عاش الشعب الايراني الصديق , وعاشت منظمة مجاهدي خلق بقيادتها الايرانية الوطنية الممثلة برئيستها السيدة مريم رجوي …
ونقول عاش شعبنا الكردي البطل , وعاشت قيادته الوطنية الرافضة للاحتلالين الامريكي و الايراني .
الى هنا تنهي حلقة اليوم من برنامج ( قل و لاتقل ) قدمها هذا اليوم الكاتب ( محمد العلوي ) نيابة عن المرحوم ( العلامة مصطفى جواد ) …

كاتب عراقي مقيم في قبرص