الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالمرشد الاعلى لايران و الکذب الصريح

المرشد الاعلى لايران و الکذب الصريح

مرشد ملالي طهران علي خامنييوكالة سولا پرس –  سلمى مجيد الخالدي : إعلان المرشد الاعلى لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية عن رفضه للمفاوضات الثنائية بين طهران و واشنطن، کذبة صريحة و مکشوفة أخرى من کذبات هذا النظام عموما و المرشد الاعلى خصوصا وانه قد جرت جولات ثنائية عديدة بين وزيري خارجية البلدين خلال شهري حزيران و تموز الماضيين بشکل خاص، کما جرى الکثير من الاتصالات السرية التي کان النظام يستجدي خلالها الامريکيين للتواصل من أجل خروجه من محنته. المرشد الاعلى الذي برر رفضه بمخاوفه من توغل أميركي في إيران عن طريق المفاوضات الثنائية التي يصر التيار الموصوف بـ “المعتدل” بقيادة روحاني، وقد ذهب خامنئي في کذبه المفضوح هذا أبعد عندما أکد بأن”المفاوضات مع أميركا ممنوعة،

لأن فيها أضرارا كثيرة ولا مصلحة فيها أساسا”، خامنئي يتکلم وکأن أي إتصال او مفاوضات ثنائية سابقة لم تجري بين ظريف و کيري، ناهيك عن الوساطة العمانية التي کانت منهمکة بالرسائل المتبادلة بين طهران و واشنطن و التي قالت بعض المصادر إن الرسائل کانت تتبادل بين خامنئي بحد ذاته و اوباما! هذا النظام الذي طالما فضحته المقاومة الايرانية و کشفت سياساته الملتوية و المحشوة بالاکاذيب و اساليب الخداع و التمويه من أجل تحقيق الغايات و الاهداف المشبوهة له،

وجدير بنا أن نتذکر بدايات تدخل هذا النظام في بلدان المنطقة و مزاعمه و إدعاءاته وقتئذ و مايحدث و يجري في هذه البلدان وخصوصا العراق و سوريا و اليمن و لبنان من مآسي و مصائب و ويلات بسبب هذه التدخلات، وإن هذا النظام المشهور و المعروف بکذبه و خداعه و مراوغاته لايمکن أبدا الاطمئنان إليه و التصديق بمزاعمه. الازمات و المشاکل التي تحاصر نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية من کل جانب حتى تکاد أن تکتم على أنفاسه،

يبذل هذا النظام جهوده بمختلف الطرق للخروج من محنته هذه، وإنه عندما يحاول من خلال تنازلاته و إنبطاحاته أمام أمريکا و الغرب من جانب و مضاعفة تدخلاته في المنطقة و زيادة قمعه للشعب الايراني من جانب آخر، أن يعالج مشاکله و أزماته، فإنه في الواقع أشبه مايکون بالغريق الذي يتشبث بالقشة، ولذلك فإن المقاومة الايرانية عندما تدعو دول المنطقة الى عدم الانخداع بتبجحات النظام و تهديداته و المبادرة الى مواجهة تدخلاته و رد کيده الى نحره فهو”وکما تٶکد المقاومة الايرانية”، في أضعف حالاته و ليس بإمکانه أن يقف بوجه جبهة جديدة ضده. –