الجمعة,3فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيمنع دخول المقومات الأساسية والمستلزمات التموينية والتصليحية إلى ليبرتي

منع دخول المقومات الأساسية والمستلزمات التموينية والتصليحية إلى ليبرتي

صورة لوقفه احتجاجيه لساكني مخيم ما يسمي بالحرية ( ليبرتي) المحاصر في العراقيوم الأربعاء 30 أيلول/ سبتمبر 2015 وفي إجراء غير قانوني وبطلب من لجنة قمع مجاهدي اشرف في ليبرتي والتي يشرف عليها فالح الفياض منعت القوات العراقية مرة أخرى دخول مواد التصليح والصيانة للبنى التحتية والمواد التموينية والمقومات الأساسية وأعادوها من مدخل المخيم. وفيما يلي بعض من هذه المقومات: القرطاسيات والقماش والنايلونات من أجل طاولات الطعام وواير لحيم للاستفاده منها في لحيم المخازن المستهلكة للمياه الثقلية والأدوات الكهربائية البسيطة من أمثال بلاك كهربائي وكيبلات و…

كما قد تم منع دخول العديد من قطع غيار الأجهزة إلى المخيم منذ شهرين (قبل 4 آب/ أغسطس الماضي) لحد الآن. اضافة إلى ذلك قد منعت لجنة القمع دخول المقاولين لتصليح أجهزة التدفئة والتبريد في المخيم منذ عامين. وتعتبر هذه الإجراءات اللا انسانية انتهاكا صارخا لمذكرة التفاهم الموقعة بين الحكومة العراقية والأمم المتحدة في 25 كانون الأول/ ديسمبر 2011 التي تنص على ان بامكان السكان أن يدخلوا في عقد مقاولات ثنائية مع مقاولين لتجهيزهم بمستلزمات للصيانة والترميم في المخيم.

منع دخول الحاجيات والمقومات الأساسية المشتراة من قبل سكان ليبرتي أنفسهم يمثل انتهاكا سافرا للمعايير الإنسانية وحقوق الإنسان. ومع الأسف لم تفعل الأمم المتحدة شيئا يذكر لوضع حد لهذا الحصار بينما قد ابلغ السكان اليونامي بهذه الإجراءات بشكل مستمر.

وتدعو المقاومة الإيرانية الأمم المتحدة والحكومة الامريكية اللتين تعهدتا مرارا وكرارا وبشكل خطي تجاه سلامة وأمن سكان ليبرتي وكذلك الاتحاد الأوربي إلى اتخاذ خطوة عاجلة لوضع حد لهذا الحصار اللاانساني المفروض على مخيم ليبرتي.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية- باريس

الأول من تشرين الأول/ أكتوبر 2015