الخميس,9فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالبحرين تستدعي القائمين بأعمال سفارتي إيران ولبنان

البحرين تستدعي القائمين بأعمال سفارتي إيران ولبنان

البحريناحتجاجاً على تصريحات خامنئي ونصر الله
ايلاف  – المنامة – وكالات:استدعت وزارة الخارجية البحرينية القائمين بأعمال سفارة إيران ولبنان لديها, وسلمتهما مذكرة احتجاج رسمية إثر تصريحات صدرت عن المرشد الأعلى في الجمهورية الإسلامية علي خامنئي وأمين عام “حزب الله” اللبناني حسن نصر الله.
وذكرت وكالة الأنباء البحرينية مساء أول من أمس, أن “وزارة خارجية مملكة البحرين استدعت القائم بالأعمال في السفارة الإيرانية لدى المملكة محمد رضا بابائي وسلمته مذكرة احتجاج رسمية إثر تصريحات خامنئي”.

وأعرب وكيل وزارة الخارجية البحرينية السفير عبد الله عبد اللطيف عبد الله عن استنكار واستياء بلاده البالغين إزاء هذه التصريحات التي “تعد تدخلاً مرفوضًا في الشأن الداخلي وخرقاً لمبادئ الأمم المتحدة, كما أنها تؤثر سلباً على أمن واستقرار المنطقة وطبيعة العلاقات بين دولها”.
وشدد على “ضرورة التقيد التام بمبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة واحترام سيادتها واستقلالها, إضافة إلى التوقف بشكل عاجل عن إطلاق مثل هذه التصريحات غير المسؤولة وغيرها من أشكال التدخل في الشأن البحريني, والالتفات بصورة أكبر إلى الشعب الإيراني الصديق والعمل على تحسين أوضاعه بدلاً من افتعال مشكلات غير مبررة مع دول الجوار”.

وفي السياق ذاته, استدعت وزارة الخارجية البحرينية القائم بأعمال سفارة لبنان لدى المملكة إبراهيم إلياس عساف وسلمته مذكرة احتجاج رسمية رفضاً للتصريحات الصادرة أخيراً عن نصر الله.

وأكد عبد الله “أن التصريحات التي صدرت عن نصر الله تعد تدخلاً سافراً ومرفوضاً في الشأن الداخلي وتعدياً واضحاً على سيادة واستقلال البحرين, وتحمل توصيفاً مغلوطاً ومغرضاً للوضع في المملكة وترمي إلى الإساءة إلى العلاقات بين الأشقاء”.

وطالب المسؤولين في لبنان بضرورة الإسراع في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية الرادعة والحاسمة حيال مثل هذه التصريحات المسيئة للعلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين”.

ودعا إلى “ضمان الوقف الفوري والقاطع لأشكال التدخل كافة في الشأن البحريني الداخلي خصوصاً وأن الحزب الإرهابي شريك في الحكومة اللبنانية”, مؤكداً أن البحرين ستتخذ كل ما من شأنه حماية مصالحها والمحافظة على أمنها واستقرارها وضمان سلامة شعبها.