الخميس,9فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيليکن تحرير صنعاء بداية لتحرير العواصم الاخرى

ليکن تحرير صنعاء بداية لتحرير العواصم الاخرى

خارطة ايران و دول الجوار دنيا الوطن  – کوثر العزاوي:  معظم المٶشرات و مسار الاحداث الامور تدل على أن نجم نفوذ نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في اليمن في طريقه للأفول، وإن هناك الکثير من المفاجئات غير السارة لطهران بعد سلسلة الهزائم الشنيعة التي منيت بها ميليشيا الحوثيين و حلفائهم من قوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، وإن الاستعدادات الجارية من أجل تحرير العاصمة اليمنية صنعاء من قبضة الحوثيين و حلفائهم، تعني فيما تعني الاستعداد لتوجيه صفعة قوية جدا لدور و نفوذ طهران في المنطقة.

فشل السياسة الايرانية في أن تجد دورا لطهران فيما يتعلق بالازمة اليمنية و الاجماع الاقليمي و الدولي على رفض العرض الايراني، أثبتت بإن المخطط الايراني في اليمن قد صار قاب قوسين أو أدنى من إعلان إفلاسه و رفع الراية البيضاء، خصوصا وإن فشل العروض السياسية الايرانية تقترن بتراجع إستثنائي لقوات الحوثي و حفائهم على مختلف جبهات المواجهة وهو الامر الذي أدخل الامل و التفاٶل و البهجة على المنطقة و جعلت شعوبها تتنفس الصعداء بعد أن وجد سرطان النفوذ الايراني القبضة الحديدية التي توقفه عند حده و تجبره على لملمة ذيوله و تجرع کأس الهزيمة و الخذلان.

مايجدر الإشارة إليه هنا، هو إن الزعيمة الايرانية المعارضة مريم رجوي، قد طالبت في بداية إنطلاق عملية عاصفة الحزم في اليمن ضد التدخل الايراني، بأن لاتتوقف هذه العملية و تستمر حتى إخراج العواصم العربية الاربعة کلها من تحت ربقة نفوذ نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، مٶکدة بإن التصدي للتدخلات الايرانية و مواجهتها بالحزم و الصرامة سوف تجبر رجال الدين الحاکمين في طهران على الانسحاب و الهزيمة، وإننا إذ نشهد هذه الايام الاستعدادات الجارية من أجل تحرير صنعاء و دك معاقل الذين راهنوا على الدور و النفوذ الايراني، فإنه من الاهم جدا إستمرار عمليات ملاحقة و مطاردة أوکار و قواعد نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة و الاستعداد من أجل تحرير دمشق و بغداد و بيروت بعد صنعاء من نير نفوذ هذا النظام.

طوال أکثر من ثلاثة عقود، ونظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الايرانية يشکل عامل لتهديد الامن و الاستقرار في دول المنطقة و يتدخل بصورة سافرة في شٶون العديد من الدول، فإنه قد آن الاوان ليتلقى جزاء أعماله و ممارساته و سياساته الضارة و يقينا فإن مواجهة النفوذ الايراني بهذا الصورة التي أکدت عليها السيدة رجوي، سوف تقود في نهاية المطاف أيضا الى تمهيد أفضل أرضية للتغيير في إيران.