الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالمهل تأذن طهران للإصلاحات في العراق؟

هل تأذن طهران للإصلاحات في العراق؟

صورة لمظاهرات في العراق المستقبل العربي – سعاد عزيز : من الواضح إن حيدر العبادي، رئيس الوزراء العراقي، يواجه موقفا صعبا و معقدا وهو ينوي إجراء حزمة الاصلاحات التي وعد بها، خصوصا وان الاوضاع و الظروف المحيطة به لاتبعث على التفاٶل بالخير و الامل.

هذه الاصلاحات التي تعني مواجهة عمالقة الفساد في العراق و الذين هم أساس بلاء و مصائب الشعب العراقي، لإنهم ومن جراء طمعهم و جشعهم و إنشغالهم بنهب و سرقة أموال الشعب العراقي، ترکوا الحبل على الغارب لأعداء العراق و کل المتربصين به شرا ولاسيما نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي وجد في أجواء الفساد و إنحراف المسٶولين العراقيين أفضل أرضية مناسبة له کي يرسخ من نفوذه و يوسع من دائرته الى أقصى حد ممکن.

لو لم يکن هنالك من فساد و حالة تسيب و عدم شعور بالمسٶولية في العراق، لما کان بالامکان أن تقوم طهران بإستغلال نوري المالکي رئيس الوزراء السابق کي يتکفل بالاعباء المالية للنشاطات و التحرکات الايرانية في المنطقة و في العراق نفسه، على حساب معيشة الشعب العراقي، بل والانکى من ذلك هو تخصيص جزء من عائدات النفط العراقي للمرشد الاعلى الايراني، وبطبيعة الحال فإن حالة التسيب هذه قد أوجدت أوساطا مايمکن وصفها بالمافيا في العديد من مرافق و مٶسسات الحکومة العراقية وبطبيعة الحال فإن مواجهة هکذا أوساط لها علاقات مشبوهة مع دول خارجية و لها رجال مسلحين، ليس بالامر الهين، وإن ماقد نقلته الانباء عن مواجهات مع ميليشيا حزب الله العراقي في بغداد والذين يقومون بحماية مجموعة من المسلحين المتورطين بإختطاف العامل الاتراك، توضح جانبا مهما من هذه المسألة.

النفوذ الايراني في العراق، أحال من الدولة العراقية الى مٶسسة هزيلة لاحول لها ولاقوة لتنفيذ المهام الوطنية الملقاة على عاتقها ولهذا فقد أدى تقاعسها و عجزها الى وصول الاوضاع في العراق الى المنعطف الخطير الحالي، وبطبيعة الحال فإن طهران ستبادر للدفاع عن نفوذها و هيمنتها في العراق من خلال الدفاع عن الوجوه العميلة التابعة لها و التي تعتبر بمثابة کيانات سرطانية في جسد الدولة العراقي.

لاحل في العراق للأوضاع بل ولاإصلاح من أساسه من دون القضاء على النفوذ الايراني والذي يبدأ أولا بإلغاء الميليشيات المسلحة و قطع الاذرع الاخرى لها کما أکدت دائما زعيمة المعارضة الايرانية مريم رجوي، ومع علمنا بصعوبة هذه المهمة لکن ليس هنالك من خيار و طريق الحرية لم يکن في يوم ما مزروعا بالورود و الرياحين.