الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهجند آلاف السنة والمسيحيين لفتنة داخلية

جند آلاف السنة والمسيحيين لفتنة داخلية

Imageحزب الله" أنشأ خلايا نائمة في بريطانيا لضربها انتقاماً لإيران
بيروت – «السياسة» : وضع »حزب الله« مزيدا من العراقيل امام اتمام انتخاب رئيس لبناني جديد يوم الجمعة المقبل, اذ اعتبر نائب امين عام الحزب الشيخ نعيم قاسم ان النائب ميشال عون هو نقطة ارتكاز اساسية لأي حل وبالتالي فانه من دون العودة الى نقطة الارتكاز هذه لا امكانية للحل, واذا كانت الاكثرية جاهزة للموافقة فانه يمكن انجاز الاستحقاق الرئاسي خلال اسبوع والا ستطول المدة, وهو ما يعني ترك البلاد اسيرة الفراغ الرئاسي حتى الانتخابات النيابية المقبلة بعد نحو عام ونصف العام.

ويبدو ان هذا السعي الى الفراغ يأتي من ضمن خطة اعدها »حزب الله« وتقوم وفق ما اوردته صحيفة »صنداي تليغراف« في عددها الصادر امس, على استغلال »حزب الله« الازمة السياسية والفراغ القائم لتجنيد الاف المقاتلين الجدد واستقطاب مقاتلين من مختلف الاطياف الطائفية ومن بينهم سنة ومسيحيون ودروز لانشاء معارضة موحدة ومسلحة ضد الحكومة.
ونسبت الصحيفة الى العميد المتقاعد امين حطيط قوله ان »حزب الله« وسع حملات التطويع لتجنيد المقاتلين من غير الشيعة تحت راية المعارضة والتي كان بدأها بعد اعلانه الانتصار على اسرائيل في حرب يوليو من العام الماضي.
كما نقلت عن باتريك هيني كبير المحللين في مجموعات الازمات الدولية ومؤلف التقرير الذي اصدرته الشهر الماضي عن »حزب الله« ان الاخير »يتقرب من شيوخ السنة لكسب تأييدهم كي لا يجعل المقاومة ضد اسرائيل محصورة بالشيعة فقط«.
وقالت »صنداي تليغراف« »ان تاجر السلاح« »ابو روب«  من مخيم شاتيلا للاجئين الفلسطينيين اكد ان مبيعات الاسلحة تضاعفت بمعدل ثلاث مرات منذ اغتيال رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري«.
ونسبت الصحيفة الى ابو روب قوله »ان غالبية الاسلحة التي تتراوح بين راجمات الصواريخ والبنادق الهجومية بيعت الى السنة«.
وختمت ان الازمة في لبنان ينظر اليها وعلى نحو متزايد كامتداد للمواجهة الاقليمية بين الولايات المتحدة وايران وسورية.
وعلى خط خارجي كشفت صحيفة »صنداي اكسبريس« ان »حزب الله« اقام خلايا نائمة في المملكة المتحدة لشن عمليات دموية فيها ردا على اي هجوم غربي محتمل ضد ايران.
ونسبت الصحيفة الى ريتشارد كيمب كبير مستشاري رئيس الوزراء البريطاني السابق طوني بلير حول الارهاب قوله »ان المنظمة المدعومة من قبل ايران اسست خلايا نائمة في بريطانيا لشن هجمات انتقامية وتنشط الان في لندن« واصفا »حزب الله« بأنه »اشد المنظمات الارهابية فاعلية حيث يملك سجلا حافلا في الارهاب بمنطقة الشرق الاوسط يمتد الى 25 عاما يحظى جناحه السياسي على مقاعد في البرلمان ومناصب في الحكومة«.
وحذر كيمب العضو السابق في لجنة الاستخبارات المشتركة التي تقدم نصائح لرئيس الوزراء البريطاني حول المسائل الامنية خلال مؤتمر حول »الامن في لندن« من »ان اي هجوم يشنه الغرب على ايران يمكن ان يثير ردودا انتقامية في المملكة المتحدة وضد المصالح البريطانية في الشرق الاوسط«.
ورجح المسؤول الامني البريطاني السابق امكانية تعرض بلاده لهجمات بالقنابل, غير انه استبعد امكانية حصول المتطرفين على مواد مشعة لبناء قنبلة قذرة قادرة على ايقاع اكبر قدر من الضحايا.
واضافت »صنداي اكسبريس« ان وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) كانت حذرت قبل اربع سنوات من ان »حزب الله« اقام شبكة من الخلايا الارهابية في الولايات المتحدة الاميركية.