الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةضرورة اتخاذ اجراء حازم ضد النظام الايراني ودعم مجاهدي خلق

ضرورة اتخاذ اجراء حازم ضد النظام الايراني ودعم مجاهدي خلق

Imageتسمية الاجهزة الايرانية بالارهاب ستؤدي الى تغييرات في توازن القوى في الشرق الاوسط
واع : في مقال مشترك نشره موقع «آناليست نت وورك» الإلكتروني في نيويورك أكد الجنرال بال وللي من القادة السابقين في القوة الجوية الامريكية والجنرال تام مك اينرني مساعد سابق لرئيس هيئة قيادة القوة الجوية الامريكية والبروفيسور ريموند تانتر عضو سابق في مجلس الامن القومي الامريكي ضرورة اتخاذ اجراء حازم ضد النظام الايراني ودعم مجاهدي خلق والمقاومة الايرانية لاحداث التغيير الديمقراطي في ايران.

وجاء في المقال: حتى اذا كانت بعض الدول الاوربية اتجهت نحو فرض عقوبات شديدة على النظام الايراني في ظل عدم رغبة الامم المتحدة في إصدار قرار ثالث عليه، لا تزال الدبلوماسية تتحرك بسرعة أبطأ من وتيرة تحرك ونشاط النظام الايراني في مجال نيله تقنية تخصيب اليورانيوم وتصدير الارهاب. لذلك يجب أن يبقى الخيار العسكري مطروحاً على الطاولة. ولكن رغم ذلك هناك حل ثالث يجب متابعته بشكل مؤثر فهذا الحل هو الاعتراف بقدرة الشعب الايراني التي تجعل الخيار العسكري أمراً غير ضروري. وأضاف المقال: ان الرئيس جورج بوش قد أكد أننا اطلعنا على نشاطات نووية سرية لتخصيب اليورانيوم يقوم بها النظام الايراني بعد ما كشفت عنها المجموعات المعارضة الايرانية. والمقصود من المعارضة هنا المجلس الوطني للمقاومة الايرانية أي البرلمان الايراني في المنفى الذي كشف في مؤتمراته عن نشاطات النظام الايراني للحصول على القنبلة النووية. فأعضاء هذه المعارضة هم خطر داهم على الملالي الحاكمين في ايران.
وأكد الجنرال بال وللي والجنرال مك اينرني والبروفيسور ريموند تانتر في مقالهم المشترك ان المقاومة الايرانية وبمساعدة الشعب الايراني لهم القدرة على احداث التغيير في ايران. ان أكبر قوة في البرلمان الايراني في المنفى هي مجاهدي خلق الايرانية التي كشفت عن تهريب القنابل الى العراق وأن لجنة سياسة ايران وبعد دراسة وتحقيقات حول مواقف النظام الايراني توصلت الى القناعة بأن نظام طهران يتحرك ضد مجاهدي خلق أكثر من المجموعات الأخرى بنسبة 350 بالمئة وانه يخاف منها أكثر من خوفه من المجموعات الأخرى.
كما يؤكد المقال: في تموز 2004 أعلن الجنرال جفر ميلر نائب قائد القوات الامريكية آنذاك في العراق ان أعضاء مجاهدي خلق هم محميون طبقاً لاتفاقية جنيف الرابعة. كما أكد الجنرال ريموند اوديرنو الرجل الثاني في الجيش الامريكي في العراق انه يجب اعادة النظر في قرار ادراج مجاهدي خلق في القائمة الارهابية فتسمية مجاهدي خلق بالارهاب تحرك غير مشروع.
ويؤكد المقال في الختام: ان تسمية الاجهزة الايرانية بالارهاب لتورطهم في انتشار أسلحة الدمار الشامل ونشاطات ارهابية ستؤدي الى تغييرات في توازن القوى في الشرق الاوسط. ان هذه الاجراءات تؤكد أن أمريكا بدأت تتخذ موقفاً حازماً فعلينا أن ندفع حلفائنا الى اتخاذ خطوات أشد للتصدي لتهديدات النظام الايراني. يجب الاعتراف بقدرة الشعب الايراني لاحداث التغيير الديمقراطي في ايران