الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الملف النوويالمقاومة الايرانية تنبه المجتمع الدولي مرة أخرى

المقاومة الايرانية تنبه المجتمع الدولي مرة أخرى

وكالة سولا پرس-  عبدالله جابر اللامي: للمٶتمر الصحفي الذي عقده السيد علي رضا جعفر زادە، ممثل المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في الولايات المتحدة الامريکية يوم الخميس 25 حزيران/يونيو عبر شبکة الانترنت، أهمية خاصة و إستثنائية، لأنه رکز و بصورة ملفتة للنظر على المفاوضات النووية الجارية من أجل إيجاد حل للأزمة النووية الايرانية، وبين بالادلة و المنطق و الاستدلال العقلي، بأن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية يشارك فيها لأهداف أبعد ماتکون عن التوصل لإتفاق نهائي حقيقي يخدم الامن و الاستقرار في المنطقة و العالم.

جعفر زادە، قرأ في هذا المٶتمر تقريرا تضمن دراسة دقيقة عن التکتيکات و المبادئ التي تتبعها طهران في المفاوضات النووية و أماط اللثام عن الاساليب الملتوية و الاهداف المبيتة التي تتربص بها طهران من وراء هذه المفاوضات. هذا التقرير و الذي وصفه عنه جعفرزادە بأنه التحليل الأول من نوعه والذي تم إعداده من مصادر عامة، وكذلك مصادر وآراء من داخل النظام، لتقييم مبادئ المفاوضات من وجهة نظر طهران، وأيضا التكتيكات التي تستخدمها طهران لتحقيق أهدافها في المفاوضات، شرح کيف إنه کان” هناك إجماع على أن طهران و تحديدا خلال العامين الماضيين، قد دخلت المحادثات تحت وطأة العقوبات و بحکم إحساسها بالضعف و اليأس،

البرنامج النووي الذي کان خلال ال 25 الماضية، من السمات المميزة لنفوذ طهران، أصبح الان مصدرا للضعف و الجمود، علي خامنئي، المرشد الاعلى للنظام وافق على المحادثات نتيجة لخوفه من إنتفاضة شعبية ضخمة أخرى.”، کما جاء في التقرير. وماقد بينه التقرير من أن المرشد الاعلى خامنئي، و بصفته القائد الاعلى للنظام، يتابع هذه المفاوضات عن کثب وفي جميع مراحلها و هو من يصدر الاوامر و التوجيهات التي تحدد مسار و سياق و مصير هذه المفاوضات،

لکن من الواضح أن الاوضاع الوخيمة داخليا في إيران و الناتجة عن التکلفة الهائلة للبرنامج النووي من جهة و للتدخلات الواسعة و السافرة في المنطقة من جهة ثانية، قد جعلت من الاوضاع الاقتصادية و الاجتماعية في إيران وخيمة جدا و صارت الحياة لاتطاق لکثرة المشاکل و الازمات و الشعب قد صار على مشارف الانفجار، ولهذا فإن طهران مضطرة لمواصلة المفاوضات مع ملاحظة انها وکما أوضح التقرير تسعى بکل الطرق و الاساليب للخروج ببرنامجها النووي سالما من هذه المفاوضات.

هذا التقرير الذي تلاه السيد جعفر زادە في مٶتمره الصحفي، يعتبر بمثابة تنبيه آخر بالغ الاهمية و الحساسية للمجتمع الدولي من الذي خبأته و تخبئه طهران من نوايا مشبوهة للمجتمع الدولي من وراء جلوسها الى طاولة المفاوضات، وان المجتمع الدولي يجب أن يتدارك الامر و يأخذ محتويات هذا التقرير بجدية بالغة و يتصرف في ضوئها مع طهران.