الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيعن سر دعم طهران للميليشيات الشيعية

عن سر دعم طهران للميليشيات الشيعية

بحزاني  – علاء کامل شبيب: التقارير الخبرية التي أکدت بأن إيران قد زودت قادة ميليشيات الحشد الشعبي بثلاثة طائرات من دون طيار و أوفدت نحو 90 مستشارا عسکريا من الحرس الثوري لقاعدة الحبانية في الانبار قبيل الاجتماع الثلاثي الذي سيعقد في بغداد بين وزراء داخلية إيران و سوريا و العراق، تعطي أکثر من إنطباع و لها أکثر من تفسير و تحليل على مدى تغلغل النفوذ الايراني و بصورة مفصلية في العراق و سوريا، ذلك أن ميليشيات الحشد الشعبي التي هي بالاساس صناعة إيرانية بإمتياز تقوم بتنفيذ أهداف و أجندة إيرانية في العراق کما أن إجتماع وزراء الداخلية لسوريا و العراق و إيران في بغداد، والذي سيکون حتما موجها و مسيرا من جانب طهران.

قوة القدس الارهابية التابعة للحرس الثوري الايراني، هي التي أشرفت على تأسيس الميليشيات الشيعية في العراق وقامت بإعدادها و تدريبها و توجيهها عسکريا و عقائديا بما يتفق و المنطلقات و المبادئ الخاصة بنظام ولاية الفقيه، ولذلك فإنها معنية بها أکثر من غيرها، وتقوم بمتابعة مختلف أمورها و شٶونها فهي کما الحال مع الميليشيات الشيعية المٶسسة الاخرى في سوريا و لبنان و اليمن، تقوم بتنفيذ مهام خاصة موکولة إليها من جانب الحرس الثوري.

هذه الميليشيات الشيعية التي أکدت زعيمة المعارضة الايرانية في أکثر من تصريح لها بأنها أکثر خطورة بمائة مرة من داعش، وانها تمثل ذراعا مشبوها لطهران، شکلت و تشکل خطرا محدقا بالامن و الاستقرار في العراق خصوصا فيما لو قمنا بمراجعة ماقد قامت به لحد الان والذي لم يکن في خطه العام يخدم مصلحة العراق و أمنه و استقراره، وان ماقد إرتکبته هذه الميليشيات في محافظة ديالى و تکريت من جرائم و تجاوزات و إنتهاکات ذات طابع طائفي واضح، بينت بوضوع ماهيتها و معدنها الردئ المشبوه، ولذلك فإن بقاء و إستمرار هذه الميليشيات يعتبر تهديدا لحاضر و مستقبل الامن و الاستقرار في العراق وکما يجري التفکير بإنهاء داعش و القضاء عليها قضائا مبرما فإن نفس الامر ضرورة ملحة بالنسبة للميليشيات الشيعية.

السر الوحيد الکامن وراء دعم طهران الواسع و المستمر للميليشيات الشيعية يکمن في إنها وکما ذکرنا سابقا تمثل أذرعا لقوة القدس الارهابية في العراق و لاهم لها سوى تنفيذ المهام الموکولة بها من جانب هذه القوة المعروفة بأنها إرهابية للنخاع، ولذلك فإن الواجب الوطني يدعو لحملة ضد داعش و الميليشيات على حد سواء فهما فرعان لأصل واحد و هو التطرف الديني.