الجمعة,27يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةبيان غالبية البرلمان الايطالي عشية الملتقى الموسع للمقاومة الإيرانية في باريس

بيان غالبية البرلمان الايطالي عشية الملتقى الموسع للمقاومة الإيرانية في باريس

بيان غالبية البرلمان الايطالي بتوقيع نائبين للرئيس و3 رؤساء للجان و4 نواب الوزراء و3 من الوزراء السابقين

• غالبية أعضاء البرلمان الايطالي يدعون في «بيان إيران» إلى دعم حقوق الانسان والديمقراطية لإيران والحماية للأشرفيين ورفع كامل الحصار عن ليبرتي

• غالبية النواب في البرلمان الايطالي يدعون إلى الاعتراف بليبرتي كمخيم للاجئين وإعادة السلاح الانفرادي للأشرفيين للدفاع عن النفس

• البرلمان الايطالي يناشد لقطع دابر نظام الملالي في العراق وسوريا كشرط ضروري لاقتلاع جذور التطرف الاسلامي في المنطقة

بيان غالبية البرلمان الايطالي عشية الملتقى الموسع للمقاومة الإيرانية في باريس
بيان بشأن إيران – حزيران / يونيو 2015

بناء على تقارير صادرة عن الأمم المتحدة والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان فان النظام الإيراني يسجل أكبر أعداد الإعدامات بالقياس إلى نسمته في العالم وأصبح وضع حقوق الانسان في ولاية حسن روحاني أكثر تدهورا. وصفت منظمة «مراسلون بلاحدود» إيران أكبر سجن للصحفيين وبيت الحرية اعتبر النظام الإيراني في عام 2014 حائزا على الرتبة الأولى في فرض الرقابة على الانترنت. تم إعدام عدد من السجناء السياسيين منهم السجناء من الأقليات القومية والدينية وكان تهمة أحدهم تقديم التبرع المالي ل مجاهدي خلق .

التدخلات المخربة للنظام الإيراني في المنطقة تسبب في اثارة القلق المتزايد. وكتبت فورن بالسي في ايلول/سبتمبر 2014 أن «الميشيات العراقية تحولت إلى خطر أكبر من داعش» و «هذه المجموعات ليست مدعومة من الحماية والقدرات الأساسية للنظام الإيراني فحسب وانما تسير حسب آيديولوجية طهران. انهم يديون الولاء بالخامنئي وايديولوجية ولاية الفقيه المطلقة». وكشفت منظمة العفو الدولية في نهاية 2014 عن تفاصيل عن جرائم حربية ارتكبتها الميليشيات الشيعية. الممارسات القمعية والحصار المفروض على اللاجئين الإيرانيين في مخيم ليبرتي مازالت متواصلة…

إن المشاركة الفعالة لقوة القدس الإرهابية وحزب الله والعملاء الآخرين للنظام الإيراني للدفاع عن ديكتاتورية الأسد أدت لحد الآن إلى مقتل 200 ألف شخص وجعلت الشرق الأوسط تواجه واحدة من أكبر التحديات. وتزامنا مع ذلك فان النظام الإيراني وسع سلطته عبر ميليشيات الحوثي على اليمن. مسؤولو النظام وقادة قوة القدس الإرهابية يذعنون بالتدخل في المنطقة ويؤكدون أنهم يسيطرون على 4 عواصم عربية واذا لم يقاتلوا في العراق وسوريا فيتعرض حكمهم في إيران للخطر.

من جانب آخر ورغم كل الامتيازات التي منحتها دول 5+1 للنظام الإيراني ، ان الأخير يتملص من التخلي عن برنامج إنتاج القنبلة النووية وذلك بهدف فرض هيمنته وسلطته التطرفية على المنطقة. إن التجربة خلال 12 عاما من المفاوضات تثبت أن الطريق الوحيد للحيلولة دون وقوع حرب عسكرية هو تصعيد الضغط على النظام الإيراني ومزيد من العقوبات.

ونظرا إلى ما ورد أعلاه ونظرا إلى التهديدات المتزايدة للتطرف الاسلامي والإرهاب الناجم عنه ودور النظام الإيراني طيلة ثلاثة عقود في إشاعته، إننا نؤكد على ما يلي:

1- أن يتم الأخذ بنظر الاعتبار وضع حقوق الانسان كعامل في التعامل مع النظام الإيراني ويجب على النظام أن يوقف الإعدامات وأن يفرج عن السجناء السياسيين وأن يحترم الحقوق والحريات للشعب الإيراني.

2- النظام الإيراني يشكل قلب المشكلة في المنطقة وليس جزءا من الحل. يجب قطع أذرع النظام الإيراني من العراق وسوريا وهذا شرط ضروري لاجتثاث جذور التطرف والتشدد في المنطقة.

3- النظام الإيراني يجب عليه أن يطبق كافة قرارات مجلس الأمن الصادرة بشأن النووية وأن يجيب على كل الأسئلة التي تطرحها الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأن يسمح بالتفتيش المفاجئ لجميع مواقعه العسكرية والمدنية المعلنة وغير المعلنة.

4- يجب تأمين وضمان حماية سكان ليبرتي من قبل العراق وأمريكا والأمم المتحدة. يجب إعادة جزء من أسلحتهم الانفرادية للدفاع عن أنفسهم للحماية من الميلشيات. ليبرتي يجب أن يعترف به كمخيم للاجئين وأن يرفع الحصار الطبي بالكامل عنه.

5- اننا نقف بجانب الشعب الإيراني وندعم برنامج السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية   بواقع 10 مواد، ذلك البرنامج الذي ينادي بإيران ديمقراطية غير نووية وفصل الدين عن الدولة واحترام الحقوق والحريات الفردية والمساوات بين الرجل والمرأة والتعايش السلمي.