الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيعلينا قطع اذرع اذرعها ،طهران تخلق المشاكل ولا تحلها ..

علينا قطع اذرع اذرعها ،طهران تخلق المشاكل ولا تحلها ..

مثنى الجادرجي – جريدة دسمان : ترتفع أصوات في اليمن و العراق مطالبة بدور إيراني أکبر من أجل إعادة الامن و الاستقرار إليها و المساهمة في إيجاد حلول عاجلة لمعضلاتها، ففي اليمن يطالب الحوثيون بإصرار بأن يكون هنالك من دور لإيران للمساهمة بإيجاد حل للأزمة هناك، أما في العراق، ولاسيما بعد سقوط الرمادي”المشبوه”، فإن التحضيرات بدأت کي يقوم”الحشد الشعبي” التابع لإيران بتحرير المدينة من تنظيم داعش، وقد صدرت تصريحات عراقية تطالب بدور إيراني اوسع في العراق وان وصول وزير الدفاع الايراني لبغداد يمکن إعتباره بداية لمرحلة جديدة من النفوذ الايراني في العراق.

وصول الاوضاع في اليمن و العراق الى المنعطف الحالي، حيث يتضاعف حجم التهديد المحدق بالسلام و الامن و الاستقرار في البلدين أکثر من أي وقت مضى، انما کان بفعل تزايد الدور الايراني فيهما و تزايد حجم نفوذه في البلدين، لکن الان و بعد إجبار نوري المالکي المقرب من طهران على التنحي من منصبه وبعد عملية”عاصفة الحزم”، واللذين يعتبران تطورين يستهدفان الدور الايراني في العراق و اليمن، فإن طهران تسعى من خلال مناورات و مراوغات متباينة ليس للتشبث بدورها و نفوذها في البلدين وانما حتى توسيعهما.

سيناريو سقوط الرمادي بيد إرهابيي داعش، لم يکن مختلفا من حيث الظاهر کثيرا عن سيناريو سقوط الموصل، ذلك أن الجيش العراقي هذه المرة لاذ بالفرار وسحب معه معداته و آلياته، لکنه في نفس الوقت ترك المدينة تواجه عهدا ظلاميا و مصيرا مجهولا و أفقا داميا، حيث أن ماقد ذکر عن إستعدادات لميليشيات الحشد الشعبي”المکروه من قبل المحافظات السنية”، لتحرير المدينة، يثير الکثير من المخاوف على المدنيين في الرمادي، لأن ماقد  قامت به هذه الميليشيات من فظائع و إنتهاکات  في ديالى و تکريت بحق المواطنين، تٶکد بأنها تعمل في ضوء أجندة خاصة لاعلاقة لها بالعراق و بمصالح الشعب العراقي.

سقوط الرمادي، ومع وجود مختلف الاحتمالات و الاراء بشأن ذلك، لکن لايمکن غض النظر عن تعلق الامر بدور إيراني مستقبلي في هذه المدينة، لکن في نفس الوقت فإن وصول المساعي و الاذرع الايرانية الى هذه المدينة بهدف تحريرها، سوف يساهم بتعقيد الامور و  تأزمها أکثر فأکثر وليس حلحلتها و معالجتها وان التحذير من الدور الايراني و خطورته، قد تم تأکيده مرارا و تکرارا على لسان قادة المجلس الوطني للمقاومة الايراني و بينوا بأن لهذا الدور أهداف و غايات لاتتفق او تتناسب أبدا مع مصالح بلدان المنطقة، وان الاحداث و التطورات قد أکدت هذه الحقيقة بإستمرار و أوجدت قناعة خاصة بأن طهران تخلق المشاکل و ليست تحلها.