الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانحيث الإحتجاجات، بالاضافة الى الفساد المتفشي و القمع و الاعدامات المتصاعدة هل...

حيث الإحتجاجات، بالاضافة الى الفساد المتفشي و القمع و الاعدامات المتصاعدة هل هو مخاض التغيير؟

فلاح هادي الجنابي  –  الحوار المتمدن:  يسود إعتقاد بأن الاحداث و التطورات التي تشهدها إيران خلال الفترة الحالية، تکاد أن تکون غير مسبوقة من کل النواحي، حيث أن الخيارات و مساحات التحرك و المناورة للنظام الديني المتطرف في طهران باتت تضييق و تتقلص شيئا فشيئا ولم يعد بوسعه المبادرة الى إتخاذ إجراءات تقطع الطريق أمام التحرکات الجماهيرية کما کان عهده دائما خلال الاعوام الماضية.

خلال الايام القليلة المنصرمة، کانت مدن إيران المختلفة مسرحا مفتوحا لتظاهرات و إضرابات و حرکات إحتجاج واسعة النطاق، بدأها العمال بإضراب الالوف منهم في الاول من أيار إحتجاجا على أوضاعهم السيئة حيث يقبع نحو 90% منهم تحت خط الفقر، ثم بدأت التظاهرات واسعة النطاق للمعلمين والتي عمت 28 محافظة من أصل 31 محافظة إيرانية، ولم يخفت هدير هذه التظاهرات حتى بدأت حرکة الاحتجاجات الواسعة في المناطق الکردية الايرانية إحتجاجا على محاولة رجل أمن الاعتداء على فتاة کردية مما إضطرها للإنتحار بإلقاء نفسها من الطابق الرابع لأحد الفنادق، وقد توسعت حرکة الاحتجاجات لتغطي مدن عديدة وإتخذت طابع رفض النظام و الاحتجاج على أساليبه، ومن کردستان الى بلوشستان، حيث شهدت منطقة محمدان، في إقليم بلوشستان (جنوب شرق إيران)، اشتباكات واحتجاجات دامية، في ساعات متأخرة من مساء أمس الأحد، عقب مقتل مواطنين من البلوش بنيران الشرطة.

هذه الاوضاع الاستثنائية و حالة الغليان التي باتت تعم سائر أرجاء إيران، تأتي بسبب العديد من العوامل و الاسباب التي هيأت أفضل الاجواء و المناخات لذلك، بل وان ماقد ذکره الدکتور سنابرق زاهدي، مسٶ-;-ول لجنة القضاء في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في مٶ-;-تمره الصحفي المباشر الاخير من أن”اليوم في داخل اروقة النظام هناك حديث، يقولون في تحليلاتهم الداخلية بأن أمامنا إنتفاضات أکبر من إنتفاضة عام 2009″، ويکفي أن نشير الى أنه وفي إنتفاضة عام 2009، قد تم ترديد شعارات الموت للولي الفقيه و تم إحراق و تمزيق صوره وقد کان بادرة غير مسبوقة، ومن هنا فإن المنتظر و المتوقع في الانتفاضات الواسعة القادمة الزحف بإتجاه معاقل النظام کما هو واضح.

إتساع دائرة الاحتجاجات والتظاهرات و الاضرابات في مختلف المدن الايرانية، هي حاصل تحصيل السياسات المعادية و المتناقضة مع آمال و طموحات الشعب الايراني و التي ينتهجها النظام الديني المتطرف في طهران، وان مايرد من معلومات غريبة من نوعها عن ممارسات هذا النظام تثير الکثير من التعجب، إذ انه وفي الوقت الذي هنالك ملايين العاطلين الايرانيين فإن الحکومة الايرانية وعوضا عن أن تبادر للعمل من أجل توفير فرص العمل و تقليل نسبة البطالة في البلاد، فإنه وکما قال الدکتور زاهدي، مسٶ-;-ول لجنة القضاء في المقاومة الايرانية في مٶ-;-تمره الصحفي بأنه قبل عدة أيام قال جهانغيري النائب الاول لحسن روحاني، هناك 700 مليار دولار من ثروات الشعب الايراني ذهبت الى الصين وکانت سببا لتوفير مجالات عمل للشباب الصيني! ولاندري أين وجه الحکمة في هکذا تصرف أهوج معادي لمصالح الشعب و لمستقبل أجياله، ذلك أنه و بإعتراف وزير العمل في حکومة روحاني، هناك 90% من العمال الايرانيين يعيشون تحت خط الفقر وان العشرة المتبقية هم أيضا على عتبة خط الفقر.

ماتشهده إيران من تظاهرات و إضرابات و حرکات إحتجاج بالاضافة الى الفساد المتفشي في کل مکان و القمع و الاعدامات المتصاعدة و تفاقم المشاکل و الازمات المختلفة التي لاحل لها في ظل هذا النظام، يمکن القول بأنه أشبه مايکون بالارضية المناسبة التي تمهد لمخاض التغيير الجذري في إيران.