الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

إعترافات رفسنجاني..غيض من فيض

دنيا الوطن  – محمد حسين المياحي:  لم تأت الاعترافات الاخيرة لهاشمي رسنجاني، التي أقر خلالها”بوجود ظلم مستمر وقمع متواصل واعتقالات عشوائية وانتهاكات بالسجون الإيرانية، وتلاعب بالانتخابات وأصوات الشعب”، مفاجأة او غريبة عن المتابعين للشأن الايراني ولاسيما في ظل الظروف و الاوضاع غير العادية التي تمر بالمنطقة و التي تلعب فيها إيران دورا معروفا و واضحا.

هذه التصريحات التي لاقت کالعادة إعتراضات کبيرة و واسعة من داخل التيارات و الاجنحة المختلفة في طهران، تأتي أيضا في ظل التخبط الکبير الذي تعاني منه إيران من آثار و تداعيات و نتائج عملية”عاصفة الحزم”، والتي يرى البعض بأنها قد أذهلت فعلا الاوساط السياسية الحاکمة في طهران و أصابتهم بمايشبه الصدمة، خصوصا وانها المرة الاولى التي تواجه فيها طهران مواجهة عسکرية واسعة النطاق ضد أحد مخططاتها الهامة في المنطقة.

المفاوضات النووية التي تمر في واحدة من أکثر مراحلها حساسية و خطورة على إيران، تبذل الاخيرة جهوا مضنية على مختلفة الاصعدة و تسعى للعب العديد من الاوراق وقد کان من ضمنها ورقة الحوثيين في اليمن و التي تصورت إيران بأنها ستستفاد منها لتحسين موقفها و وضعها الحرج و الصعب في المفاوضات، لکن عملية”عاصفة الحزم”، جاءت مخيبة تماما للآمال المعقودة على ورقة الحوثيين بل و جعلتها نقطة ضعف أخرى في خاصرة طهران، وان الاوضاع السيئة في داخل إيران و التي بات الشعب الايراني يعاني منها بشدة هي من آثار و نتائج السياسات المختلفة التي تتخذها طهران ازاء العديد من القضايا و الامور في إيران و المنطقة و العالم.

ماقد إعترف به رفسنجاني، يأتي غيض من فيض، خصوصا وان هنالك الکثير من الادلة و المٶشرات المختلفة التي تٶکد ليس إعترافات رفسنجاني وانما حتى أکثر منها، ولاسيما ماقد ذکره رئيس هيئة السجون الإيرانية أصغر جهانغيري، قبل أيام، عندما أعلن بأن” نصف مليون مواطن إيراني يدخلون السجون سنويا وأن هذا الرقم مرتفع جدا”، الى جانب ماقد صرح به مستشار السلطة القضائية الإيرانية محمد باقر ذوالقدر، بأن”إيران تصنف بين الدول العشر الأوائل المصنفة دوليا حول ارتفاع عدد السجناء”، وان هذا الاعتراف و هذه الاوضاع الوخيمة التي تمر بها الجمهورية الاسلامية الايرانية، تٶکد مجددا حقيقة و واقعية ماقد شددت عليه المقاومة الايرانية من أن نظام الجمهورية الاسلامية يمر بواحدة من أسوء مراحله و انه يعاني من الضعف و يسعى لکي يغطي على ضعفه من خلال إحتلال اليمن و إثارة الفوضى و اللاأمن في المنطقة، لکن، وکما تٶکد المقاومة الايرانية أيضا بأن الامور في إيران وصلت الى مفترق حاسم و بالغ الخطورة وانها تتجه نحو النهاية التي طالما إنتظرها الشعب الايراني بشغف.