السبت,4فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيتمديد قرار الاحتجاز الغير قانوني للسيد صفر ذاكري أحد سكان ليبرتي للمرة...

تمديد قرار الاحتجاز الغير قانوني للسيد صفر ذاكري أحد سكان ليبرتي للمرة السادسة بطلب من النظام الايراني

احتجاز أحد سكان ليبرتي كرهينة- رقم 5
احتجاز غير قانوني وتجاهل صكوك الأمم المتحدة وادخال سفارة النظام الايراني في الملف ومنع اجراء عملية جراحية محددة مسبقا للسيد ذاكري يظهر احتجازا مخططا ومدبرا

يوم أمس وفي الاسبوع الرابع من الاحتجاز الغير قانوني للسيد صفر ذاكري أحد سكان مخيم ليبرتي بذريعة اصطدام مروري مشبوه، قام قاضي التحقيق ناصر الموسوي بتمديد قرار احتجازه للمرة السادسة وقد أجل اصدار القرار الى 14 نيسان/ ابريل وذلك بعد سلسلة من الاجراءات الغير قانونية والمشبوهة. انه ينتظر تلقي ردا من سفارة نظام الملالي ببغداد الأمر الذي يظهر بوضوح بان هناك مؤامرة جديدة ضد صفر ذاكري وسكان ليبرتي.

بينما كان القاضي يعرف ان صفر ذاكري لاجيء تحت رعاية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وكذلك مشمول بمذكرة التفاهم الموقعة بين الحكومة العراقية والأمم المتحدة بتاريخ 25 كانون الأول/ ديسمبر 2011 وكان بحوزته بطاقة هويته الرسمية «كفرد محمي»، قام وفي اجراء مثير للصدمة يوم 23 آذار/ مارس الماضي باحالة القضية في توجيه خطي الى سفارة نظام الملالي ببغداد مطالبا بتحديد هوية وسوابق السيد صفر ذاكري.

كان الطبيب الاخصائي وبعد فحص السيد ذاكري في 18 شباط/ فبراير 2015 لانه يعاني من مرض BPH منذ عدة سنوات قد حدد موعدا لعملية جراحية له بتاريخ 5 نيسان / ابريل. الا ان وبرغم تقديم الملف المذكور الى المحكمة قام المأمورين العراقيين المؤتمرين بإمرة مستشار الأمن الوطني العراقي فالح الفياض بنقل السيد ذاكري الى المستشفى وذلك خلال اختلاق مشهد مثير للاشمئزاز وبعد اختبار بسيط ودون مراجعة الى الطبيب الاخصائي اعلنوا بان المريض لا يحتاج الى العملية الجراحية. وبذلك الغي عمليا الموعد الذي كان قد حصل عليه السيد ذاكري بعد انتظاره لمدة طويلة وأجل الى مستقبل مجهول، الأمر الذي يعرض سلامته للخطر.

وبذلك ان احتجاز السيد ذاكري في اصطدام مروري مشبوه لم يكن فيه مقصرا على الاطلاق واضافة الى تمديد قرار الاحتجاز لـ 6 مرات وكذلك منع اجراء عملية جراحية محددة مسبقا له لا يبقي أي مجال للشك بان قوة القدس الارهابية وسفارة نظام الملالي هما تقفان وراء هذا الاحتجاز الاجرامي بحيث يتم تمديد قرار احتجازه بشكل مستمر رغم اسقاط جميع الذرائع بشأن اقامته من قبل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

إن المقاومة الإيرانية اذ تعرب عن قلقها العميق تجاه النوايا المشؤومة والاجرامية لمواصلة احتجاز صفر ذاكري والتي تعتبر انتهاكا صارخا لمذكرة التفاهم الموقعة بين الحكومة العراقية والأمم المتحدة وكذلك خرق للقانون الدولي للجوء فتطالب الحكومة الأمريكية واليونامي والمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الذين تعهدوا مرات عديدة تجاه سلامة وأمن السكان الى اتخاذ خطوة عاجلة لوضع حد لهذا الاحتجاز وإطلاق فوري للسيد صفر ذاكري والحيلولة دون تنفيذ مخططات مشؤومة للفاشية الدينية الحاكمة في ايران وعناصرها في العراق.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية- باريس

7 نيسان/ ابريل 2015