الأربعاء,8فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الملف النوويحفظ «الحقوق النووية» أو «الكاريكاتور النووي»!

حفظ «الحقوق النووية» أو «الكاريكاتور النووي»!

نقلا عن موقع مجاهدي خلق الايرانية: رغم أن الملا حسن روحاني وعصابة رفسنجاني ـ روحاني يدعون بأن بيان لوزان يعترف بالحقوق النووية للنظام ولكن ما هو واضح خلال فقرات البيان أنه إذا افترضنا توقيعا على اتفاق وذلك في إطار البيان وتحويل هذا البيان السياسي إلى إتفاق ملزم ليأخذ طابعا قانونيا، فإن كلا من مزاعم لعبة «ربح ـ ربح» لعصابة رفسنجاني ـ روحاني ومزاعم تقضي بالاعتراف بالحقوق النووية للنظام من قبل الدول 5+1 ليس إلا مزاعم فارغة وبلا أساس.

وفي هذا البيان تم التعامل مع نظام الملالي كمتهم يجب بناء الثقة له وإزالة الغموض عن نفسه بشكل أحادي الجانب وذلك لنشاطاته السرية النووية.

وأخذت دول 5+1 عام 2013 وجراء اتفاق جنيف المبدئي تنازلات من النظام نظير وقف نشاطات منشآت فردو وأكسدة وإحباط  196كيلوغرامات من اليورانيوم المخصب بنسبة 20بالمائة ووقف النشاطات المتعلقة بإكمال مفاعل أراك للمياه الثقيلة و…

والآن وفيما إذا تحولت فقرات بيان لوزان إلى الاتفاق النهائي، فتظل 5000 جهاز الطرد المركزي تبقى من أصل 19000 جهاز الطرد المركزي تعمل وذلك من نوع IR-1 (الجيل الأول) وهي تخصب اليورانيوم في مستوى أدنى من 4بالمائة. كما لاتزال منشآت فردو لا تعمل في مجال تخصيب اليورانيوم كما لن تقدر منشآت أراك على قابلية إنتاج البلوتونيوم.

فهكذا تمكنت مجموعة دول 5+1 من أن توقف النشاطات النووية للنظام بشكل تدريجي وتحتفظ بظواهرها للنظام كديكور نووي.

وفي الحقيقة تعرض كل من المضامين والبرامج التي كان النظام في صدده لمضايقات شديدة حيث يهدر من أجلها مئات المليارات من الدولارات على حساب الشعب الإيراني إلى البئر النووي كما لن يحصل النظام على هدفه الأولى من إقامة هذه المنشآت.

وبحسب الرئيس الأمريكي فتعهد النظام الإيراني بتدمير مخزوناته النووية. ولن يستحوذ على البلوتونيوم المخصب في المستوى العسكري. كما لن يتمكن النظام من اعادة الوقود من المفاعلات الحالية من جديد. كما سيتم تخفيض نسبة عملية تخصيب اليورانيوم إلى ثلثين. كما لن يمكن له أن يخصب اليورانيوم في منشآت فردو وذلك لـ10أعوام القادمة على الأقل. كما يتم ابطال قسم كبير من مخزونات اليورانيوم…

وأكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن النظام الإيراني وبموجب هذا البيان سيخفض مخزونات اليورايوم المخصب لـ98بالمائة لـ15 عاما. كما يتم تقليل ثلثين من أجهزة الطرد المركزي. ولم يدرج تأريخ الانقضاء في البيان حيث ستبقى بعض من المضايقات قائمة لـ 15عاما وبعضها لـ25عاما كما سوف يبقى إيجاد الشفافية أي العمل عليها بشكل متواصل في المستقبل أي إلى النهاية. ومنشآت نطنز هي المنشآت الوحيدة التي تجري فيها عملية تخصيب اليورانيوم إذ تحدث تغييرات ملحوظة في هذه المنشآت ذاتها. وسيتم إزالة معظم البنى التحتية بحيث أن هذه المخزونات ستكون بحاجة إلى 15عاما من أجل تجديدها و…

وذكرت وكالة أنباء أسوشيتدبرس في تقرير لها عناوين لالتزامات تعهد بها النظام بشأن المنشآت النووية وحالات التفتيش كالتالي:
ـ وافق النظام الإيراني على تقليل ثلثين من أجهزته للطرد المركزي التي تم نصبها.
ـ وافق النظام الإيراني على تخفيض ما يقارب 10ألف كيلوغرام من مخزونات اليورانيوم المخصب بالنسبة المنخفضة إلى 300كيلو من اليورانيوم المخصب بنسبة 7/6بالمائة وذلك خلال 15عاما.
ـ وافق النظام الإيراني على عدم تشييد أي منشآت بهدف تخصيب اليورانيوم حتى 15 عاما المقبلة.
ـ ويغير النظام الإيراني منشآته في فردو بشكل لا يمكن له استخدامه بعد من أجل تخصيب اليورانيوم.
ـ وافق النظام الإيراني على عدم تخصيب اليورانيوم في فردو لـ15 عاما المقبلة.
ـ سيتم تدمير قلب المفاعل كان من شأنه إنتاج كمية ملحوظة من البلوتونيوم في مستوى الأسلحة أو سيتم نقله من إيران.
ـ وافق النظام الإيراني على تطبيق البروتوكل الإضافي للوكالة والسماح للوكالة بالحصول على معلومات أوسع للغاية حول البرنامج النووي للنظام الإيراني سواء كانت المنشآت معلنة أم غير معلنة.
ـ سيكون النظام الإيراني ملزما بضمان الحصول على المواقع المشبوهة أو المنشآت المتهمة أي المشبوهة بعملية تخصيب اليورانيوم والمنشآت الخاصة لتحويل وإنتاج أجهزة الطرد المركزي أو الكعكة الصفراء وذلك في كل مكان بالبلد.
ـ ستحصل الوكالة الدولية للطاقة الذرية على جميع المنشآت النووية للنظام الإيراني بشكل عادي.
ـ سيحصل المفتشون على سلسلة تؤمن البرنامج النووي للنظام الإيراني.
ـ سيوافق النظام الإيراني على اتخاذ مجموعة من الإجراءات استجابة لمخاوف الوكالة حول الأبعاد المحتملة العسكرية لبرنامجه النووي وسينفذها.

ويزعم روحاني أنه وعبر المساومة خلال المفاوضات تمكن من حفظ «الحقوق النووية» للنظام كما يرغب فيه النظام. ولكن الحقيقة هي أن حفظ حقوق النظام تحول إلى كاريكاتور أو ديكور نووي للنظام بحسب القلقين.
ووافق في وقت سابق الدول المفاوضة مع النظام خلال المفاوضات في مدينة ألماتي بكازاخستان على تقديم تنازلات قليلة للنظام ليحفظ ما يسمى بماء وجه النظام بحيث أنهم كانوا قد اعترفوا بأن تكون المنشآت النووية للنظام كديكور غير أن النظام لم يقبل ذلك والأمر وصل إلى حد كان فيه ولايتي مستشار الخامنئي وهو كان من المرشحين في مهزلة الانتخابات الرئاسية عام 2013 يعيب خلال مناظرة لمهزلة الانتخابات المرشح الآخر من عصابة الخامنئي بأنهم لماذا لم يوافقوا على الشروط التي وضعتها مجموعة 5+1 خلال مفاوضات ألماتي2 ولم يحسموا القضية النووية بشروط عينها الغربيون. ولكن الآن يريد الملا روحاني أن يوحي لقوات النظام المنهارة معنوياتهم وعصابة الخامنئي بأن إملاءات فرضتها مجموعة 5+1 على فريق التفاوض للنظام تعد إنجازا رائعا ولعبة «ربح ـ ربح» حيث أصبحت هذه القضية فعلا محل صراع عظيم وشرخة عميقة في نظام الملالي الذي يواجه انقسامات داخله.