الخميس,9فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالمسوف تتفاقم النقمة الشعبية باضعاف ويؤدي الى تسريع اسقاط النظام و دفع...

سوف تتفاقم النقمة الشعبية باضعاف ويؤدي الى تسريع اسقاط النظام و دفع شره عن شعوب المنطقة على مدى التاريخ .

التمدد الفقاعي إلى أين؟
المسلمون : تطورات اليمن وانفجار الفقاعة بشان التمدد الفقاعي المزعوم من قبل ملالي طهران بات واضحا ان تشكيل الائتلاف العربي ضد عملاء نظام ملالي طهران في اليمن يعتبر منعطف مهم في تطورات المنطقة و يثبت موقفنا المبدئي ما يدل على ان مصدر الازمات الاقليمية ليس الا نظام ولاية الفقية في ايران و ان سياسة المسايرة والمهادنة والمفاوضه ليس الحل الناجع بل لابد من اتخاذ اجراءات صارمة و حازمه تجاه هذا النظام الفاشي المتستربغطاء الدين.

بلغت بلدان المنطقة برمتها الي هذه النقطة بعد أن اصبحت تدخلات حكام طهران في شؤون سورية ولبنان والعراق ويمن الى حد ما لاتطاق على حد تعبير الرئيس التركي رجب طيب اردوغان و يعتبره بعض الاطراف بـ ”كان وماكان”

عقب ذلك تشكيل ائتلافا من 10 دول لحيلولة دون عدوان النظام الايراني في اليمن فضلا عما انكشفت اليوم نوايا ملالي طهران في تصدير ازماتهم الداخلية المستعصية باتخاذ نهج ” التمدد الفقاعي” الى العراق واليمن والبلدان الاخرى في المنطقة.

فمن الواضح ان لهذه الاحداث تبعات واسعة  النطاق مؤثرة على كافة التطورات الجارية الاخرى منها مفاوضات النظام الايراني النووية والتطورات في العراق و في المنطقة ما تُغير توازن القوى في ضد مصالح النظام الايراني في المنطقة

وستفتح صفحة جديدة و مهمة في المنطقة وليس التوازن القوى نفس ما كان سابقا عليه .بل تشكيل مثل هذا الائتلاف في مواجهة تصدير الارهاب و التطرف وإثارة التوتر في بلدان المنطقة من قبل النظام الايراني  امر جديد وجديربالتعمق والانتباة ويجب أن يؤخذ بمحل جاد .

كما نرى أن عدم شرعية تدخلات نظام الملالي وصلت الي مرحلة حيث تركيا التي ليست من الدول المشاركة في النزاع مع حكومة طهران اتخذت موقفا حازما تجاههم مطالبة بوضع حد ازاء هذه التدخلات و تطرد عملائهم من سوريا والعراق واليمن و….

لذلك وكما نرى خلفت التطورات الاخيرة ظرفا ما يستدعي خير الافادة منه لاجل قطع اذرع ملالي طهران من العواصم العربية منها بغداد ودمشق و صنعا وبيروت ويجب رفع هذا الشعار وتثبيته في كل مكان.

واذا اردنا أن نكون صريحين علينا الا يخدعنا خلق الاجواء وافتعال الازمات  كما وأن توغل النظام في العراق و المنطقة هو «التمدد الفقاعي» و من منطلق الضعف لاجل تصدير ازماته الى خارج حدوده وليس من منطلق القوة او الثبات السياسي. فضلا عن  ذلك معرفتنا بهذا النظام كوننا جربناهم بلحمنا وعظمنامنذ اكثر من ثلاث عقود نقول أنهم اقويا امام العزل والابرياء ولكن عندما يواجهون القوة والتصدي يهربون كالكلاب  .

كما نرى هؤلاء العملاء والميليشيات التابعة لهم يطلقون طلقلات الرحمة علي  السكان العزل و الابرياء في مخيم اشرف و القرى المحيطة بها ولكنهم  يهربون من المقاومة الحقيقية كالكلاب. فلذلك يجب ان نضع هذه الحسابات والكلمات بجانب و نركز موحدا على قطع ذراع النظام عن العراق والمنطقة برمتها.

ونعيد الي الاذهان أن السيدة مريم رجوي كانت  قد اكدت مرارا وتكرا بان خطر تدخل الملالي في المنطقة  اخطر من الاسلحة النووية بمأئة مرة. نعم ان تصدير التطرف من قبل هذا النظام الى المنطقة والعالم اخطر من الاسلحة النووية. نحن الان في نهاية المطاف ولسنا في بدايته و في الحقيقة حان الوقت لبداية نهاية النظام باذن الله. لذلك يجب غض النظر من اي ملاحظة و تركيز على قطع دابر النظام الايراني و ودعم وتاييد بديل النظام الايراني الوحيد الذي يتمثل بالمقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق .

بالطبع كل مكون او تياراوبلد يتابع مصالحه المشروعة اولا ، لذلك يجب علينا ايضا ان نتابع مصالحنا الحقة و نتجاوز الملاحظات العديمة الفائدة والخلافات الغير مجدية .

المهم هو التركيز على النظام بصفتي الدّ عدو للانسانية  و المصدر الاول للقتل والمجازر و تصدير الارهاب و التطرف الى المنطقة والعالم . كما وانتم خيرالعارفين بان المشكلة الرئيسية هي النظام الايراني و تدخلاته السافرة في كل مكان حيث احست بها القوى الوطنية والشعب العراقي والاضرار الناجمة عنها بلحمهم و عظمهم والآن حان دوركم وفرصتكم  ويجب التمسك بشعار قطع اذرع النظام من العراق والمنطقة بشكل كامل

هذا امر واضح ولايجب ان نبال بان ذلك لا يُحقق بليلة واحدة .ولكن المهم هو السياسة و الستراتجية الصحيحة المبنية على شعار قطع دابر النظام …..

الامر الملفت والمثير للانتباه هو عدم استهانة واستخفاف التطور العربي الواقع بعد تشكيل هذا الائتلاف كونه يغير المعادلات في العراق والمنطقة كلها من المفاوضات النووية وغير ذلك ويقلب الطاولة ضد هذا النظام

وكما لاجل تلبية طلب العبادي للمشاركة في حرب تكريت ضد داعش اشترط الجنرال استين بخروج قاسم سليماني و هادي العامري وميليشياتهم المجرمة من تكريت ويعتبر ذلك تغييرا ايجابيا في توازن القوى  ضد النظام الايراني. كما سمعتم اشترطت اميركا بثلاثة شروط لتغطية العمليات جويا التي تتعارضمع مصالح النظام والميليشيات التابعة لها وأن ملالي طهران لا يفهمون الا لسان القوة فلذلك يتوقفون علي حدهم حيال وقفة حازمة تتوجه لهم منا

هذا صحيح بأن النظام منفعلا من التطورات الاخيرة و قد يزيد علي الارهاب ولكنه لا يتمكن من خوض هجوم جديد ويجب ان نعرف بان النظام قلق من مستقبله الاسود وخاصة انه في الفخ النووي حيث لايسمح له ان يدخل في مجازفة  جديدة. كما راينا فشل مخططه الضريع في تكريت وخوض الائتلاف الاممي الحرب و خروج الميليشيات .

رغم ان هذه النظرية بعيدة عن الواقع كل البعد بان النظام يفتح جبهة جديدة  لكنه وعلى اي حال اذا صمد ووقف ايضا الائتلاف العربي بوجه حكام طهران في العراق سيؤدي الى انهاء مصائب الشعب العراقي الناجمة عن الاحتلال ايراني و ميليشياته وحراسه وسيؤدي الى نقل جبهة القتال التي فتحها النظام في ابعد المسافة عن حدوده بغية ضمان بقائه على سدة الحكم الى داخل ايران مما يمهد الارضية لانتفاضة المواطنين في ايران وتتفاقم النقمة الشعبية باضعاف ويؤدي الى تسريع اسقاط النظام و دفع شره عن شعوب المنطقة على مدى التاريخ .