الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةبعد زيادة التدخلات الايرانية في المنطقة السيد حسين عابديني الناطق الاعلامي لمنظمة...

بعد زيادة التدخلات الايرانية في المنطقة السيد حسين عابديني الناطق الاعلامي لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية في بريطانيا يتحدث

بوابة العرب اليوم – حوار / مصطفي عمارة
  – استراتيجية النظام الايراني لتصدير الرجعية والتطرف بدات منذ خمسة وعشرون عاما بعد فشله في الحرب الايرانية العراقية.

– التعبئة العسكرية العربية لوقف تمدد النظام الايراني تاخرت كثيرا وكان يجب ان تبدأ بعد احتلال امريكا للعراق.

اثار التمدد الايراني في المنطقة العربية بدأ من العراق ومرورا بسوريا ولبنان وانتهاء باليمن بعد سيطرة جماعة الحوثيين الموالية لايران على اجزاء كبيرة من اليمن المخاوف لدى العالم العربي من ابعاد هذا المخطط وهو ما دفع عدد من دول الخليج الى تشكيل تحالف عسكري عربي لمواجهة مخططات ايران في المنطقة وفي ظل تلك الاجواء المتوترة ادلى السيد حسين عابديني الناطق الاعلامي لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية في بريطانيا بحوار خاص تناول فيه وجهة نظره ايذاء التطورات الاخيرة :-

ما هي ابعاد التدخل الايراني وتمدده فى عدد من دول المنطقة ؟
الجواب : كما يرى الجميع نحن نواجه الآن في اليمن أي آلاف الكيلومترات بعيدة عن الحدود الايرانية، احتلالا مباشرا من قبل النظام الايراني ولا التدخل حيث يعتبر ذلك مرحلة من مراحل تحقيق النظام مشروعا خططه منذ 25 عاما بعد فشله في الحرب الايرانية العراقية، كما شاهدنا خطط النظام الايراني لمرحلة ما بعد ثورة 25 يناير في مصر.
وبما ان استراتيجية تصدير الرجعية والتطرف من قبل هذا النظام لم تكن مجرد سياسة وانما هي ركن من الأركان الأساسية لبقائه في الحكم واستمراره فلا يمكن تحديد حد ومقياس لهذه الاستراتيجية.  لذلك اهتم نظام الملالي منذ اليوم الأول بما وصفه بـ «تصدير الثورة» وقام بشرعنة هذه السياسة بتأسيس مؤسسات من أمثال « منظمة الثقافة والإتصالات الاسلامية» و«مجمع أهل البيت وتقريب المذاهب» كما استخدم شبكات سفاراته والمراكز الثقافية والمساجد والحسينيات في دول أخرى وشكل قوة القدس الارهابية رسميا بهدف النشاطات العسكرية خارج الحدود الايرانية وهي مكونة عن عدة فيالق من أمثال فيلق لبنان و… ولهذا السبب انه واصل الحرب الايرانية العراقية لمدة 8 سنوات بينما كان بالامكان التوصل الى هدنة وسلام بعد عام 1983.
اذا نظام الملالي كلما تمكن من بسط دائرة تدخلاته المنتشرة في افغانستان والعراق الى سوريا ولبنان واليمن كلما حسب زعمه يكسب على مزيد من الضمانات لمواصلة حياته والعكس صحيح ايضا واذا تم اتخاذ سياسة حازمة أمام تدخلاته وبسط نفوذه فانه سيؤثر مباشرة على تشديد وتيرة الخلافات الداخلية بين زمر النظام وتفجير الغضب الشعبي وتزايد خطر اسقاطه.

وهل تسعي ايران الى اقامة امبراطورية فارسية ؟
الجواب : في الحقيقة ما يريد ولاية الفقيه ايجاده بهدف مواصلة بقائها يشكل طابعا مذهبيا تحت يافطة الاسلام ولا طابعا قوميا أو بالأحرى انه يريد اقامة الخلافة أو حسب قول النظام اقامة اتحاد الجماهيرية الاسلامية باعتبار النظام الايراني مركزا لهكذا امبراطورية. ومرر النظام هذه الخطة عن طريق تدخلاته الارهابية والعسكرية برفقة تعبئة اعلامية ومذهبية تحت يافطة الاسلام والشيعة. ويكتسب الجانب الوطني والقومي وحتى المذهبي للنظام اهمية ثانية والمهم هو انتماء سياسي استراتيجيكي تام له. لذلك نشاهد ان النظام يعمل مع حزب الله اللبناني والمجموعات الشيعية العراقية من جهة كما يعمل في نفس الوقت مع حماس بانتمائها الاخوانية والجهاد الاسلامي بتفكره السلفي السني ومع الهزارة في افغانستان من جهة أخرى. وكان النظام يمتنع عن الحديث العلني بهذا الموضوع حتى قبل عدة سنوات الا انه ومع انطلاق ثورة سوريا وكذلك رحيل المالكي حيث دفع النظام الى تدخل عسكري مباشرة في سوريا والعراق ثم في اليمن ووصفه سوريا كمحافظته الـ 35 واشارته الى سيطرته على 4 عواصم عربية (بغداد ودمشق وبيروت وصنعاء) ، فقد نوه الى الامبراطورية و اعتبر علي يونسي مؤخرا بغداد بانها ضمن صحراء ايران. اذا فان غاية النظام هي السيطرة على العالم الاسلامي ولا الامبراطورية الفارسية على حد وصفه.

وهل ترى ان الحملة العسكرية التى شنتها عدد من الدول العربية ضد جماعة الحوثيين الموالية لايران كانت ضرورية للتصدي لذلك المخطط ؟
الجواب : الحقيقة هي ان التعبئة العسكرية لوقف تمدد النظام الايراني ليس ضروريا فحسب بل تم تنفيذها متأخرا جدا للغاية. عندما احتلت امريكا العراق قبل 12 عاما تم خلق فرصة ذهبية لنظام الملالي ليستغل ذلك الخطأ الاستراتيجي الذي ارتكبته الولايات المتحدة. وأعلنت المقاومة الايرانية آنذاك على لسان رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية السيدة مريم رجوي بان خطر تدخلات نظام الملالي أكثر من خطر نووي للنظام بمئة مرة الا ان الغرب ومع الأسف العالم العربي لم يأخذا هذه التحذيرات على محمل الجد. وعندما تمكن النظام من تثبيت موطئ قدمه في العراق بشكل كامل وبعد 3 أعوام من ذلك الحين كنا نشاهد انقلابا من قبل حزب الله اللبناني ضد الحكومة الشرعية في هذا البلد كما وبعد عامين من ذلك الحين كنا نشاهد انقلاب حماس ضد السلطة الفلسطينية في عام 2008 حيث مد نظام الملالي سيطرته في هاتين الدولتين كما انه دخل مباشرة الى سوريا عام 2011 للحفاظ على نظام بشار الأسد بقتل الشعب السوري والثوار السوريين. وفي ما يتعلق باليمن يجب القول لو تم قطع دابر النظام الايراني في العراق وسوريا خلال السنوات الأخيرة لكان يمكن الآن منع بسط نفوذ النظام في اليمن أكثر سهولة للغاية. ولكن على أية حال كانت عملية «عاصفة الحزم» مفاجئة للنظام وقلب حساباته ولا شك فيه انها ستؤثر على اوضاع النظام الأقليمية خاصة في سوريا والعراق.

وما هي حقيقة قيام الحرس الثوري الايراني والمليشيات الموالية لة فى الحشد الشعبي بارتكاب مذابح تطهير عرفية فى المناطق السنية العراقية ؟
الجواب : ان هذه الجرائم تعد فقط جانبا من الابادات الجماعية التي يرتكبها العملاء المجرمون المؤتمرون بإمرة قوة القدس الارهابية في العراق. في الحقيقة قبل تنحية المالكي كانت قوات عسكرية وميليشيات مؤتمرة بإمرته ترتكب هكذا جرائم مثلما حدث في الحويجة وثم في بعقوبة لكي تمنع من تفجر الاحتجاجات الاجتماعية. الا ان نظام الملالي وفي محاولة لتعويض فقدان عنصر كالمالكي في رأس السلطة في العراق وتحت يافطة مكافحة داعش دخل عسكريا الى العراق مباشرة خاصة في المناطق يسكنها السنة والشيعة بشكل مختلط وبعد انسحاب قوات داعش عمد الى احداث تغيير ديموغرافي في هذه المناطق وذلك بتدمير منازل المواطنين السنة ونهب ممتلكاتهم وقتل السكان، لكي يتمكن من الحصول على ضمان أكثر لتواجده بالعراق. ان التقارير التي اصدرتها المنظمات الدولية بما فيها هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية وكذلك العديد من التقارير التي نشرتها وسائل الاعلام العالمية تؤكد الجرائم التي ارتكبتها الميليشيات العملية المجرمة في العراق.

5- وهل ترى ان الحكومة العراقية الحالية هى اقل طائفية واعتمادا على ايران من حكومة المالكي السابقة ؟
الجواب :  الواقع ان حكومة المالكي السابقة كانت تنفذ بشكل كامل أوامر النظام الايراني وتؤمن مصالحه فلذلك كان يحاول نظام الملالي حتى الدقيقة الأخيرة في العراق وباستخدام كل آلياته إبقاء المالكي في منصبه اي رئاسة الحكومة لولاية ثالثة وكان ذلك أفضل حل لضمان تأمين مصالحه في العراق. الا انه سيرالتطورات خاصة بعد تفاقم الانتفاضة المسلحة للعشائر وكذلك سقوط الموصل قادت الأوضاع في العراق وكذلك على الصعيدين الاقليمي والدولي إلى  فرض تنحي المالكي من السلطة على النظام الايراني.
بما ان الصراع الرئيسي الذي يواجهه الشعب العراقي بجميع مكوناته هو هيمنة النظام الإيراني والإحتلال الإيراني المبطن الذي بات معلنا الآن، وفي الجهة المقابلة ان المعيار هو طبيعة التعامل مع سكان ليبرتي باعتبارهم من مجاهدي خلق، يعكس المسافة التي تقف الحكومة الجديدة في العراق من النظام الإيراني. وكما تعلمون ان الحصار الجائر بقى مفروضا على المخيم حتى الآن وان الحصار الطبي الإجرامي حصد حتى الآن ارواح 24 من المرضى للسكان.

6- هناك شبهات حول تواطؤ ايران مع تنظيم داعش لتبرير التدخل الايراني فما هي حقيقة ذلك؟
الجواب : في الحقيقة ان المقاومة الإيرانية قد كشفت مرات عديدة عن الدور مباشر وغير المباشر الذي يلعبه النظام الايراني  في تكوين تيارات متطرفة ومتشدده وإرهابية وايوائهم وتسليحهم وتمويلهم. كما كشفت المقاومة الإيرانية كرارا ومرارا بشأن الارتباط بين زعماء التنظيمات المتطرفة والمتشددة خاصة في العراق  بين الاعوام 2007-2002مع النظام الإيراني وايوائهم وتمويلهم وتسليحهم وتزويدهم بالمواد اللوجستية. كما كانت تدخلات النظام وحضوره المباشر وفرض هيمنة ولاية الفقية عن طريق المالكي وكيانات عراقية أخرى صنيعة او موالية له  بالاضافة الى حضور قادة وعناصر فيلق القدس للنظام في سوريا ومشاركتهم في إبادة الشعب السوري والثوار كانت ظاهرة في كلا البلدين قبل ظهور داعش بفتره طويلة وفي واقع الامر لم يكن النظام الايراني بحاجة لداعش بشأن تدخلاته مباشرة. رغم انه حاول و بعد تشكيل التحالف الدولي وعدم فسح المجال أمامه في لعب دور في هذا التحالف ، ان يوحي بأن له  دور فعال في هذه الجبهة كما خلال الاسئلة السابقة أشرنا الى اهدافه وكيف فضح هذا الدور جراء قضية تكريت.

7- وهل ترى ان التهديدات المتبادلة بين اسرائيل وايران هى مجرد توزيع ادوار وان هناك تحالف غير معلن بين الطرفين؟
الجواب: حاول الخميني في السنوات الاولى من سلطته بدجل وباطلاق شعارات ما يسمى ضد الإمبريالية والصهيونية ان يسحب زمام المبادرة السياسية من القوى الثورية والمناضلة خاصة مجاهدي خلق. ان سياسة تصديرالرجعية والتطرف من قبل نظام ولاية الفقية سواء داخل البلد او خارجه كانت تستهدف القوى التقدمية والحركات التحررية والعادلة لشعوب المنطقة لانه غيرت فعلا التضاد الرئيسي في منطقة الشرق الأوسط وسببت نشوء تيارات متخلفة ومتطرفة تظهر وتقف بوجه الحركات  الثورية والشعبية لدول المنطقة و أصبحت المشكلة الرئيسية في المنطقة. واذا صرفنا النظر عن العلاقات السرية وشبه السرية للنظام الايراني جراء الحرب الايرانية والعراقية لشراء الأسلحة من آمريكا وإسرائيل  في- فضائح من أمثال “ايران غيت”  فان الواقع على الأرض هو الضربة الكبيرة التي لايمكن مقارنتها باي ضربة عسكرية والتي ألحقها النظام جراء توغل وتدخلا نظام ولاية الفقية في شؤون فلسطين الداخلية واحداث التفرقة في صفوف الفلسطينين مما أدى إلى الانقسام ثم الإنقلاب الذي أدى الى انفصال غزه عن الضفة الغربية. و واصل النظام مساعيه هذه لحد يومنا ضد مصالحة الفلسطينين و وحدة صفوفهم.

8- وما هي انعكاسات التقارب الامريكي الايراني على امن المنطقة ؟
الجواب: ان سياسة الاسترضاء التي ينتهجها الغرب مع النظام الايراني وتعليق الآمال على داخل النظام في اعقاب سراب الاعتدال والاصلاحية لمدة أكثرمن 30سنة وكذلك التدخلات الأمريكية العسكرية والغرب في افغانستان والعراق أدى إلى أن يمرر النظام الايراني سياسته التوسعية وبسط هيمنته خاصة في كل من العراق وسوريا ولبنان. وفي أعقاب ما قامت به المقاومة الإيرانية من أعمال للكشف عن المواقع السرية للنظام و التي بدأت عام 2002 مع الكشف عن المواقع السرية في كل من نطنز واراك ولحد الان وتواصل هذه الكشوفات لأكثر من 100حالة أخرى فقد وقع الملالي في «مصيدة» النووية جراء العقوبات الدولية. وعقب هذه التعريات بات النظام بمثابة التهديد العالمي و تواصلت المفاوضات  مع هذا النظام  للرقابة على مشروعه النووي لمدة أكثر من عقد دون جدوى. وللأسف آمريكا والغرب بدلا من أن يتعاملوا مع النظام بحزم  فيقدمون له تنازلات تلو تنازلات سواء باغماض العين عن انتهاك صارخ لحقوق الانسان ام تقديم تنازلات في الاقليم له  خاصة في العراق وسوريا على أمل  الحصول على اتفاقية في المفاوضات النووية. لاشك ان هذه السياسة الخاطئة والكارثية تجاه النظام الايراني لها تاثير سلبي مباشر على أمن المنطقة. بدء عمليات «عاصفة الحزم» من قبل الدول العربية يمثل افضل حالة عن مدى هاجس القلق الذي يعتري هذه الدول تجاه التداعيات السلبية لهذه السياسات على أمن المنطقة.

9- وكيف تري المحاولات الايرانية للتقارب مع مصر ؟
الجواب : مصروباعتبارموقعها وهي أكبر دولة في العالم العربي كانت دوما هدفا وفي الوقت نفسه تحديا لنظام ولاية الفقية وسياسة تصديرالرجعية والتطرف اليها. كما ومن المنطلق التاريخي  في المنتصف الثاني  للقرن العشرين وقوع حادثين هامين تأميم قناة السويس من قبل الزعيم الراحل جمال عبدالناصر وتأميم النفط الايراني بقيادة الدكتورمحمد مصدق قررا مصير  تطورات الدول في هذه المنطقة من المنطلق السياسي. واستمرت محاولات النظام الايراني لتصدير التطرف  والإرهاب إلى مصر منذ مجيء نظام ولاية الفقية الى السلطة في ايران كما تواصلت هذه المحاولات الرمزية مثل تسمية احد الشوارع في طهران بإسم القائم باغتيال الرئيس المصري السابق انورالسادات. كما واصل النظام الايراني دوره للتوغل الواسع  في  الثورة المصرية قبل وبعد الانتصار25 كانون الثاني/يناير 2011 وتابع على وجه الخصوص تخطيطا  لتشكيل قوة عسكرية على نمط الحرس الايراني في حكومة محمد مرسي. وكانت ممارسات مستمرة من قبل النظام  للنفوذ في الازهر الشريف- تحت يافطة افتتاح مكتب  وممثلية للحوزة العلمية – كان ضمن السياسات المستدامة للملالي إلا انها فشلت لحد الان بفضل يقظة وحكمة قيادة الازهر الشريف. ومن وجهة نظر المقاومة الإيرانية طالما لم يتم قطع أذرع النظام الايراني  في كل من العراق وسوريا ولبنان وفلسطين واليمن فان اي تقارب الى هذا النظام  ليس الا اعطاء فرصة له فقط لتصدير التطرف والإرهاب بنفس الاساليب المستخدمة منذ الـ 35سنه الماضية. فلذلك تعد مشاركة فعالة من قبل مصر في عمليات «عاصفة الحزم»  خطوة هامة في مواجهة السياسة التوسعية وتدخلات نظام الملالي سواء في المنطقة أو في مصر. ولكن الضمان الأكثر تأكيدا لحفظ سلامة المجتمع المصري من مخاطرنظام ولاية الفقية المتطرفة من الناحتين السياسية والثقافية يكمن في التضامن والعلاقة الواسعة مع المقاومة الإيرانية باعتبارها البديل للنظام  ومجاهدي خلق بمثابة نقيض الملالي الحاكمين في ايران.

10-    ما هي حقيقة الاضطرابات الاخيرة التى وقعت فى منطقة الاهواز ذات الاغلبية العربية وكيف تعامل النظام معها ؟
الجواب: ان تعامل النظام  كما فعل طيلة 36عاما مضى كان ممارسة أقصى حد من القمع والعنف مع حملة من الاعتقالات والاعدامات. وكان يتعامل نظام الملالي منذ بداية سلطته باستخدام القمع الدامي تجاه قضية القوميات بظلم مضاعف مفروض عليهم. علما أن الخميني لم يصدر فتوى للكفاح المسلح ضد نظام الشاه اطلاقا  ولكنه قام باعلان الجهاد ضد الشعب الكردي في أول سنة من حكمه حيث استمرت موجه القمع الدامي والاعدامات للناشطين السياسين في كردستان والمواطنين العرب من الاهوازيين وسائر مدن محافظة خوزستان وكذلك المواطنين البلوش في محافظة سيستان وبلوشستان في ايران. كما نرى بين 120ألف من شهداء المقاومة الايرانية اسماء مئات  من المجاهدين والمناضلين من الكرد والبلوش والعرب. ورغم ان المواطنين العرب في محافظة خوزستان يعيشون في احدى المحافظات الغنية من ثروات المياه والنفط الا انهم يعتبرون من المناطق أكثر حرمانا في ايران وسببه هو الظلم المضاعف المفروض عليهم من قبل نظام الملالي في المنطقة. وتم إعدام عشرات من هؤلاء المناضلين من هذه المناطق على يد النظام. وأفادت التقارير المنتشرة في سجن كارون بمدينة أهواز تواجد أكثر من 500 سجين ممن صدر الحكم عليهم بالاعدام. وأعلنت الرئيسية المنتخبه من قبل المقاومة الإيرانية السيدة رجوي من خلال كلمة  ألقتها في البرلمان الاروبي نهاية2014: «أعدم 1200سجين بعد مجىء روحاني  على الرئاسة ومن بينهم 8 سجينا كانوا أعمارهم اقل من 18عاما. ومتزامنا مع قمع الأقليات القومية من أمثال العرب والبلوش والكرد وإشتد إعتقال السنة والدراويش والمسيحيين والبهائين.ورغم كل هذا نرى بان حماة روحاني في الغرب  يظهرونه كرجل معتدل».

11-     وهل تتوقعون انتفاضة اخري فى ايران على غرار الانتفاضة التى حدثت منذ سنوات ضد النظام الايراني ؟
الجواب: الواقع بان الخوف الرئيسي لنظام الملالي في مواجهة الأزمات الاقتصادية والاقليمية والدولية ( بسبب مشروعه للتسليح النووي) لا يأتي لا من آمريكا ولا من اي جانب آخر وانما بالضبط من الإنتفاضة الشعبية  الإيرانية للاطاحة بنظام ولاية الفقية. وهذا هو نفس الخوف الذي أجبر الولي الفقية الذي كان قد جرب الإنتفاضة عام 2009 على قبول الملا روحاني في المرحلة الأولى للانتخابات رغم انه لم يكن مرشحا مطلوبا له وطوى  فوراً بساط الانتخابات واجوائه المتوترة التي كان من الممكن ان تؤدي بتفعيل المناخ الاجتماعي لنشوب الانتفاضة. الحقيقة كانت هناك خلال العام المنصرم أكثر من 5300حركة إحتجاجية نظمها العمال والكادحون والمعلمون ومختلف الشرائح تمثلت في المظاهرات والاعتصام وإضراب عن الطعام و حتي في غياهب سجون النظام . كما إستمرت الأعمال القمعية للنظام مع  تنفيذ أكثر من 1200حالة إعدام حيث وصل معدل الإعدامات خلال الأشهرالأخيرة لكل اربع ساعات إعدام واحد بهدف خلق اجواء التخويف والترويع لمنع اندلاع الإنتفاضة الاجتماعية. ان وصول نظام الملالي الى مأزق في المفاوضات  النووية وهزائمه الإقليمية في كل من اليمن والعراق وسوريا تمهد الأرضية بشكل حاد لتفاقم الإنتفاضة العارمة. ولكن الأمر الأكثر خطورة وحسما بالنسبة للنظام هو تواجد مقاومة منظمة  داخل صفوف حركة المقاومة الإيرانية إلتي تتمكن بسرعة و بشكل ممنهج ان تنظم وتحول هذه الإحتجات المبعثره العامة  الى انتفاضة  عارمة لإسقاط نظام الملالي وهذا هو الذي جربه  الملالي جراء الإنتفاضة عام 2009 فلذلك وخوفا من مواجهة مثل هذه الظروف انه ينفذ يمارس أقصى مايمكن من القمع والعنف تجاه كل حركة احتجاجية لانهم يعلمون بان المجتمع الإيراني يمثل برميل بارود من غيظ شعب ضاق ذرعا وكل حركة إحتجاجية يمكن ان تتحول إلى شرارة للطاقة الانفجارية لدى الشارع الايراني.
 
12-   فى النهاية ما هي مطالبكم من العالم العربي وخاصة فى ظل الحصار الذي يتعرض لة مخيم ليبرتي من جانب القوات العراقية والمليشيات التابعة لايران ؟
الجواب : ردا على الجزء الأول من السؤال لابد من القول انه وبشكل خاص بعد العمل العربي الأخير الذي تمثل في «عاصفة الحزم» أكدت السيدة رجوي  في خطاب لها الى قمة شرم الشيخ الأخيرة بوضوح على ضرورة توحيد العمل ضد الديكتاتورية الدينية والارهابية الحاكمة في ايران وتصديرها للارهاب وتجاوزاتها في المنطقة وقالت: كان تشكيل التحالف ضد احتلال عملاء النظام الإيراني اليمن امرا ضروريا للغاية ولا يستغنى عنه الا انه يجب ان يتوسع هذا الدفاع العادل والمشروع في المنطقه برمتها بدءا من العراق وسوريا ومرورا بلبنان وغيرها من الدول وان يتم قطع دابر الفاشية الدينية الحاكمة في إيران وعملائها في هذه الدول. ولفتت  السيدة مريم رجوي إنتباه القمة العربية إلى حقيقة هامة بان تطاولات نظام الملالي على المنطقة واثارة الحروب فيها لم تتأت من موقف القوة بل جاءت بسبب التغطية على أزمات سياسية واجتماعية واقتصادية تحدق بالنظام وهي تتدهور وتتعمق يوما بعد آخر. الواقع ان هذا النظام يضطر إلى التراجع أمام اتخاذ سياسة الحزم كما أن سياسة الاسترضاء والمساومة شجعته على التمادي في العدوان والاحتلال. ان جذور الأزمات في هذه المنطقة هي نظام ولاية الفقيه ولا حل لها الا إبداء الحزم والصرامة وقطع دابره في المنطقة وإسقاطه.

ولكن فيما يخص الجزء الثاني من السؤال الذي يرتبط بالحصار المفروض على مخيم ليبرتي فان خطابنا هو أن أحد المؤشرات القوية لقطع أذرع النظام الايراني في العراق هو رفع الحصار عن ليبرتي ودعم حقوق اللاجئين الايرانيين طبقا للقانون الدولي. ان الحصار الطبي التعسفي وكذلك القيود المستمرة التي تفرضها القوات العراقية ما هي الا خرق سافر للقانون الدولي. وكمثال على ذلك اليوم هو اليوم السادس عشر من الاحتجاز الغير قانوني للسيد ذاكري (60)عاما لدى القوات العراقية بذريعة حادث اصطدام مروري فيما له يوم 5 نيسان 2015 موعد عملية جراحية مهمة في المستشفى بعد انتظار طويل وتحمل قيودات مفروضة عليهم ناجمة عن الحصار الطبي المفروض على المخيم.  
كما ان هذا الاحتجاز  خرق سافر لمذكرة التفاهم الموقعة بين الحكومة العراقية والأمم المتحدة في 25 ديسمبر/كانون الأول 2011 وكذلك خرق للقانون الدولي للجوء. المقاومة الايرانية تدعو الحكومة الأمريكية ويونامي والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين الذين تعهدوا مرات عديدة خطيا تجاه سلامة وأمن السكان الى اتخاذ خطوات ضرورية لوضع حد لهذه العملية واطلاق سراح فوري للسيد صفر ذاكري.   
ان منظمة الاطباء الدولية وسائر المنظمات العالمية المهتمة بالصحة طالبت عدة مرات برفع الحصار الطبي الإجرامي الذي راح ضحيته حتى الآن 24 شخصا من سكان المخيم.
اننا ندعو المجتمع الدولي والأمم المتحدة خاصة جامعة الدول العربية الضغط على الحكومة العراقية لالغاء فوري للحصار الجائر على ليبرتي خاصة الحصار الطبي التعفسي . ويجب اعادة الأسلحة الدفاعية الفردية للسكان التي تم سحبها عام 2003 منهم على ضوء الوضع الأمني الغير مستقر في العراق وأن يتم اعلان مخيم ليبرتي مخميا للاجئين تحت رعاية الأمم المتحدة.