الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

افرجوا عن صفر ذاكري

احتجاج على احتجاز أحد سكان ليبرتي كرهينة
لسحب الفلم ارجو النقر هنا:
http://youtu.be/y9pgdskRnGM
نظم عدد من سكان مخيم ليبرتي أي أعضاء منظمة مجاهدي خلق الايرانية تجمعاً احتجاجا علي احتجاز السيد صفر ذاكري منذ 19 يوماً  وهو احد سكان المخيم بذريعة اصطدام مروري مشبوه مطالبين افراج عنه…

وفي يوم الخميس 2 نيسان/ أبريل قام قاضي التحقيق للملف ناصر الموسوي لأكثر من مرة بتمديد فترة احتجازه بذريعة سخيفة. ويظهر جميع الأدلة عن وجود مؤامرة ضد سكان ليبرتي يمررها النظام الحاكم في ايران عن طريق فالح الفياض مستشار الأمن الوطني العراقي ورجاله في ليبرتي من أمثال صادق محمد كاظم واحمد خضير

14قال علي احد سكان المخيم: يمر مايقارب ثلاثة اسابيع على اعتقال اي اختطاف احد سكان مخيم ليبرتي السيد صفر ذاكري جراء حادث سير مشبوه حيث لم يصدر قاضي تحقيق محكمة الكرخ ناصر الموسوي قرار اطلاق سراحه وانما ارسل القضية الخاصة لهذا الرجل الساكن في مخيم ليبرتي الي السفارة الايرانية ممايعني انهم بصدد تنفيذ المؤامرة بحقه وكلما اطلقه مسؤولون العراقيون من وعود كان فارغا ، فلذلك نحن نطالب الامم المتحدة والادارة الامريكية باتخاذ خطوة عاجلة  في هذا الشأن والعمل على الافراج الفوري عن هذا الساكن في مخيم ليبرتي.

وتأتي مواصلة احتجاز السيد صفر ذاكري 60 عاما في وقت انه حصل وبعد ثلاثة أعوام من الانتظار في طابور المواعيد الطبية وتحمله المضايقات الناجمة عن الحصار الطبي على ليبرتي على موعد لعملية جراحية هامة في المستشفى بتاريخ 5 نيسان/ أبريل 2015.

بدوره قال بهزاد احد المشاركين في الوقفة: السيد ناصر الموسوي قاضي المحكمة قد احال ملف هذا الشخص الي السفارة الايرانية التي تعتبر عدو رقم واحد لكل سكان مخيم ليبرتي ولاتريد سوى القضاء علي كافة السكان. ولهذا السبب أن استمرار هذا الاحتجاز و الاختطاف يعتبر مؤامرة من قبل هؤلاء الافراد.

وخلال الأيام الـ 19 الماضية لم تعط نتيجة أي من مراجعات واحتجاجات المحامين وممثلي سكان ليبرتي ومراسلاتهم اليومية مع ممثلي الأمم المتحدة والسفارة الأمريكية وكذلك إجراءات المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. فيما لو كان الموضوع مجرد حادث مروري لما كان الأمر بحاجة إلى الاحتجاز وأخذ السيد صفر كرهينة، لاسيما ان الحادث لم يسفر عن أي جريح جاد والمقصر هو الطرف المقابل.
ويؤكد امير ساكن في ليبرتي: يبين بان الخطة مدروسة من قبل لاجراء هذا الحادث لان الاخ ذاكري محمي حسب القوانين الدولية …

وأكد سكان المخيم أن الاحتجاز الغير قانوني للسيد ذاكري هو انتهاك صارخ لمذكرة التفاهم الموقعة بين الحكومة العراقية والأمم المتحدة في 25 كانون الأول/ ديسمبر2011 وكذلك خرق للقانون الدولي للجوء فنطالب الحكومة الأمريكية واليونامي والمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الذين تعهدوا مرات عديدة تجاه سلامة وأمن السكان باتخاذ خطوة عاجلة لوضع حد لهذا الاحتجاز وإطلاق فوري للسيد صفر ذاكري.