السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيمحاسبة المالکي أول خطوة لمحاربة الفساد بالعراق

محاسبة المالکي أول خطوة لمحاربة الفساد بالعراق

دنيا الوطن  – سهى مازن القيسي:  منذ فترة طويلة و لجنة التحقيق البرلمانية في سقوط مدينة الموصل، تشغل العالم بتحقيقاتها التي شملت الکثير من القادة العسکريين و المدنيين و غيرهم، لکنها وفي الوقت الذي أکدت فيه هذه اللجنة بأنها ستقوم بإستدعاء نوري المالکي، رئيس الوزراء السابق و المسٶول الاساسي و المباشر عن سقوط الموصل کما يعرف القاصي قبل الداني، فإن المالکي قد فاجأ العالم بتهديده للنائب صباح السعدي أحد أعضاء لجنة التحقيق شخصيا و عبر الهاتف، وهدده بکسر رأسه إذا لم يتوقف عن مطالباته في إستدعائه أمام لجنة التحقيق.

المالکي و خلال ولايتين متتالتين له، أذاق الشعب العراقي الويلات و المحن من جراء سياساته غير القويمة و شيوع الفساد و المحسوبية التي إستشرت في العراق الى جانب إنتشار و توسع نفوذ الجمهورية الاسلامية في إيران في العراق بصورة غير مسبوقة هذا من غير الاوضاع الامنية و الاقتصادية بالغة السوء و الوخامة، تسبب في إلحاق ضرر فادح جدا بمصالح العراق العليا، خصوصا إذا ماعلمنا بأن في خلال عهده قد تم إختفاء 300 مليار دولار!

العراق الذي صار ببرکة ثمانية أعوام من حکم المالکي، خاضعا لنفوذا و هيمنة إيرانية غير مسبوقة، لعب هذا النفوذ دورا اساسيا في تخريب و تحطيم العراق على مختلف الاصعدة السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الفکرية، ذلك ان النفوذ الايراني قد إنهى سيادية القرار السياسي للعراق بأن جعله تابعا له مثلما ان إقتصاد العراق قد صار في خدمة توجهات و مصالح إيران، وصارت الاتفاقات تعقد بدون حساب او مسائلة الى جانب أن العراق قد تحمل أعباء جانب کبير من تدخلات طهران في سوريا ماليا، أما إذا تحدثنا عن سياسة التفرقة الطائفية التي أججتها طهران من خلال الميليشيات التابعة لها، فإن الحديث يصبح ذو شجون، لأن الاوضاع المأساوية الدامية في العراق أفضل شاهد على النتائج الخطيرة لهذه السياسة.

تبعية حکومة المالکي المفرطة لطهران، جعلته يکون مجرد آلة او عتلة من دون إرادة لتنفيذ سياسات مشبوهة مضرة بسمعة و مکانة العراق الدولية، نظير إرتکاب تسعة هجمات عسکرية و صاروخية على المعارضين الايرانيين المتواجدين في العراق من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة تسببت في مقتل 116 و جرح أکثر من 650 وإختطاف سبعة آخرين منهم عنوة الى جانب أن 22 معارضا آخرا قضوا نحبهم بفعل الحصار المتشدد الجائر المفروض عليهم منذ ستة أعوام، ومن الواضح أن إرتکاب جرائم و مجازر بحق هٶلاء المعارضين الذين هم لاجئين سياسيين معترف بهم دوليا، قد أضر بسمعة و مکانة العراق الدولية و عدم إلتزامه بالاتفاقيات و القوانين الدولية المتعلقة باللاجئين، والاهم من ذلك أن هناك مطالبات من قبل اوساط حقوقية دولية مختلفة بضرورة محاسبة المالکي عن ماإرتکبه بحق هٶلاء السکان.

کل هذه المسائل و غيرها، تدعو بالضروة الى تکثيف الجهود من أجل العمل لتقديم المالکي للمحاکمة و محاسبته و مسائلته و معاقبته تبعا لذلك عن کل ماإرتکبه بحق العراق و شعب العراق، وان محاسبة المالکي تعتبر فيما لو جرت بالصورة المطلوبة و المناسبة، بمثابة الخطوة الجدية و العملية الاولى في عملية مکافحة الفساد و إجتثاثه من العراق.