الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي
احتجز احد قضاة محكمة الكرخ المدعو ناصر الموسوي وهو من التبعية الايرانية ومرتزقة السفارة الايرانية ،اللاجيء الايراني السيد صفر ذاكري السائق في بلدية ليبرتي اثر حادث مرور اصطدمت فيه عربة همفي تابعة لقوات سوات بالصهريج الذي كان يقوده ذاكري بعد تفريغ محتوياته خارج ليبرتي وعلى بعد ثلاثة كيلو مترات ،وبشهادة الشرطيين المرافقين فان التقصير كان من عربة  الهمفي التابعة لقوات سوات ،

وبدلا من رسم تخطيط للحادث وتصويره وكتابة تقرير عادل به ،احال الماموران الذان عاينا الحادث وكتبا تقريرهما  ملف  الحادث الى القاضي الموسوي الذي امر باحتجاز السيد ذاكري واحال الملف خطيا  الى السفارة الايرانية للاستفسار عن اوليات السيد ذاكري ،والمسالة لا تتعلق بواقعة جنائية لطلب تلك المعلومات وكان الاحرى عدالة ان توجه تلك الاسئلة الى ممثلي اللاجئين في مخيم ليبرتي اوالى مكتب الامم المتحدة – اليونامي – راعية ملفهم فالسيد ذاكري يحمل بطاقة تثبت كونه من طالبي اللجوء ومن المحميين دوليا – وهو ما لايجيز اعتقاله – واحالة ملفه الى السفارة الايرانية مسالة مريبة ومشكوك في غاياتها ،كما ان الحادث لايستحق كل هذه الاجراءات والاحتجاز يعد تعسفيا وبنوايا واهداف مريبة  ،

و يفتح الباب للسفارة ومحطة المخابرات فيها وقوة القدس الارهابية وغرفة محاربة عناصر المعارضة الايرانية للتدخل في الملف وربما طالبت السفارة تجنيا باستلام السيد ذاكري باعتباره ايراني وربما لفقت له تهمة جنائية قد تعرض حياته وحريته للخطر ،تجمع الكتاب والادباء العراقيين المستقلين يستنكر هذه الاجراءات المريبة ويطالب باطلاق سراح السيد ذاكري فورا وعلى وفق فقرات وبنود قانون المرور النافذ ومنع اية تداخلات وتحريفات يمكن ان ترتبها السفارة الايرانية ضده ويحمل الحكومة العراقية مسؤولية حماية السيد ذاكري ويطالب مكتب اليونامي بالتدخل لضمان حقوقه والعمل على اطلاق سراحه فقد مر اكثر من اسبوعين على احتجازه .

الامانة العامة لتجمع الكتاب والادباء العراقيين المستقلين
بغداد – الاول من نيسان- ابريل – 2015