الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيماذا وراء إطلاق الاکاذيب ضد مجاهدي خلق؟

ماذا وراء إطلاق الاکاذيب ضد مجاهدي خلق؟

وكالة سولا پرس  – هناء العطار: منذ إنطلاق عملية”عاصفة الحزم”، والنظام القائم في إيران يعيش حالة من التوجس و القلق من جرائها لأنها وکما نعلم إستهدفت ذراعه في اليمن، أي جماعة الحوثي، ويخشى النظام کثيرا من نتائج و تداعيات و تأثيرات هذه العملية ولذلك يسعى بشتى الطرق من أجل طمأنة عملائه و جلاوزته، ولهذا فإنه و طبقا لمعلومات واردة من طهران، فقد بدأت تحرکات بهذا الاتجاه.

إصدار مرشد النظام الاعلى خامنئي أوامره بزيادة نسبة الاعدامات السرية و العلنية بحق أبناء الشعب الايراني من جانب و تکليفه لقوة القدس بتوجيه ميليشيا عصائب الحق التابعة لها في العراق من أجل شن إعتداء صاروخي و إرهابي على سکان مخيم ليبرتي من جانب آخر، يجسد في حقيقة الامر، قمة تلك التحرکات و النشاطات من أجل الحد من تأثيرات عملية”عاصفة الحزم”، و تداعياتها على إيران و الجماعات و الاحزاب و القوى التابعة لها في المنطقة.

بث الاخبار و التقارير الکاذبة و المملوءة بالمعلومات المضللة و المزيفة بشأن منظمة مجاهدي خلق و الزعم الکاذب بأن لها علاقة بتنظيم داعش الارهابي في وسائل إعلام تابعة للنظام الايراني، تعتبر بمثابة تمهيد من أجل تهيئة الاجواء المناسبة لشن هجوم صاروخي إرهابي ضد سکان مخيم ليبرتي الذين سبق وان تعرضوا للعديد من الهجمات الصاروخية على يد الميليشيات التابعة لإيران.

الاستعدادات المشبوهة من أجل شن حملة ضد مخيم ليبرتي، تأتي متزامنة مع دعوة أربعة من خبراء حقوق الانسان اللجنة الاستشارية لمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة والتي دعوا فيها الى إلغاء الحصار على المخيم و توفير أمن و حماية السکان من الاخطار و التهديدات المحدقة بهم و ضرورة حصولهم على الخدمات الطبية و ضمان حقوقهم الى جانب إعلان ليبرتي مخيما للاجئين تحت رعاية المفوضية العليا لشٶون اللاجئين و طرد عناصر و مٶسسات تابعة لإيران من ليبرتي.

ان إطلاق أكاذيب و معلومات واهية و ملفقة تماما ضد منظمة مجاهدي خلق من قبل وسائل إعلام تابعة لإيران و الزعم بوجود علاقة بينها و بين داعش، هو من أجل التمويه على العلاقة التي تربط طهران بداعش و غيره من التنظيمات و الجماعات المتطرفة و الارهابية، خصوصا وان دور إيران في تحريك و توجيه داعش و غيرها معروف للقاصي قبل الداني، تماما کما هو الامر بالنسبة لجماعة الحوثي وان السعي لقلب الحقائق و تزييفها هو سعي خائب و فاشل و مکشوف من أساسه.