الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانالعراق: آلاف العوائل السنّية تنزح إلى نينوى

العراق: آلاف العوائل السنّية تنزح إلى نينوى

القدس العربي اللندنية: قال شهود عيان إن مدينة الموصل استقبلت آﻻف العائلات النازحة من المناطق التي تشهد صراعاً في صلاح الدين، وتكريت، والدور، والعلم وغيرها من المناطق بعد ان ارتكبت ميليشيات «الحشد الشعبي» الشيعية مجازر بحقهم. وأضاف الشهود أن النازحين يعانون من أوضاع اقتصادية مزرية بعد أن قامت الميليشيات بسرقة أموالهم وممتلكاتهم.

وقال مراقبون من مدينة الموصل إن هذه هي أكبر موجة نزوح تستقبلها محافظة نينوى، فقد وصلت آلاف العوائل النازحة والمهجرة من محافظة صلاح الدين، وديالى. وفي حديث مع السيدة «أم طلال» التي فُجعت بمقتل زوجها، وخطف ابنها الذي ﻻ تعرف مصيره حتى الآن، قالت لـ «القدس العربي»: «دخلت الميليشيات الطائفية إلى قضاء الدور بشكل همجي ووحشي، وقامت بقتل كل من رأته أمامها، ثم دخلت السوق واقتحمت محل زوجي الذي يعمل صائغ ذهب وقاموا بقتله، وسرقوا جميع مقتنيات المحل».

وأضافت السيدة أم طلال: «قتلت الميليشيات الطائفية زوجي، ولم تكتف بذلك فحسب، بل خطفت ابني أيضاً، وﻻ أعرف مصيره حتى اللحظة، أنا ﻻ أدري أبكي على زوجي الذي قتل، أم على ابني الذي هو بحكم المقتول»، واصفة ذلك المشهد بالمرعب والمروع، وأن دخول الميليشيات الطائفية للمدينة كان كدخول ”هوﻻكو على بغداد».

وقال أبو عصام، وهو نازح من محافظة صلاح الدين من مدينة الدور: دخلت الميليشيات الطائفية إلى المدينة، وقامت بقتل وخطف الكثير من أبناء هذه المدينة ومن ضمنهم ابني عصام البالغ من العمر 22 عاما، حيث وجدنا جثته ملقاة في أحد الطرق دون أي سبب فقط لأنه سني.

وأضاف أبو عصام قائلاً: «قامت الميليشيات الطائفية بنهب وسلب ممتلكات أهالي المدينة، وأطلقوا على الممتلكات المسروقة اسم ”غنائم النواصب”، وسط هتافات طائفية ومذهبية يرددونها عبر مكبرات الصوت، مهددين كل من بقي من سكان المدينة بالقتل»، وقال إنهم قاموا بتفجير الكثير من منازل المدنيين.