الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

من أجل إيران غير نووية مسالمة

فلاح هادي الجنابي  –  الحوار المتمدن: في خضم المحادثات النووية الجارية بين مجموعة 1+5، و النظام الديني المتطرف في إيران و في ضوء التضارب و التناقض في مواقف الطرفين و عدم وجود قواسم مشترکة تدعو للتفاٶ-;-ل بالتوصل الى إتفاق نهائي، فإن الاحتمال الاکبر و الاکثر ترجيحا هو ان المزيد من المعاناة و الاوضاع الاقتصادية و المعيشية الصعبة بإنتظار الشعب الايراني، خصوصا وان المرشد الاعلى للنظام علي خامنئي قد عود العالم خلال الايام الماضية بإطلاق تصريحات متشددة تزيد الطين بلة و الموقف تعقيدا.

البرنامج النووي للنظام الايراني، والذي کلف بحسب الخبراء التابعين لمٶ-;-سسات النظام ذاته أکثر من کلفة ثمان أعوام من الحرب ضد العراق، وان هکذا أموال طائلة صرفها النظام على هذا البرنامج، إنعکس و ينعکس سلبا على الاوضاع الاقتصادية و الاجتماعية للشعب الايراني بقوة، وان صيرورة الفقر المدقع و المجاعة ظاهرتين ملموستين في إيران حيث هناك أکثر من 70% من الشعب الايراني يعيشيون تحت خط الفقر فيما تٶ-;-کد تقارير من داخل النظام نفسه بأن هنالك 12 مليون جائعا في إيران التي تعوم على بحيرتين من النفط و الغاز، وان کل ذلك بسبب ذلك البرنامج الذي لا و لم و لن يعکس رغبة او إرادة او طموحا للشعب الايراني.

ظاهرة البطالة التي توسعت کثيرا خلال الاشهر الاخيرة الى جانب تزايدا ملفتا للنظر في ظاهرة الادمان على المواد المخدرة التي باتت تهدد المجتمع الايراني بشرها المستطير الى جانب التفکك الاسري و إنتشار الجريمة و المظاهر السلبية الاخرى، کلها من نتائج و تداعيات هذا البرنامج المشٶ-;-وم الى جانب سياسة تصدير التطرف الديني لبلدان أخرى و التدخل من جرائها في شٶ-;-ونها الداخلية، والذي يبدو واضحا ان البرنامج النووي و کما أکدت الزعيمة الايرانية المعارضة مريم رجوي، قد تحول إلى اكبر تحد للسياسة الداخلية والدولية للنظام، إذ تشدد السيدة رجوي بأن هذا النظام إن “تخلى عن تصنيع السلاح النووي، فيضع بذلك قطار النظام برمته على سكة مختلفة تقوده إلى انهيار الدكتاتورية الدينية وإثارة الانتقاضة الشعبية العارمة.”، وتشير أيضا الى انه”أي النظام الايراني”، إذا “أصر على الاستمرار بتصنيع القنبلة، فانه سيؤدى إلى عملية جراحية ستجرى في قمة النظام وسيدخله في المواجهة مع الشعب الإيراني والمجتمع الدولي.”، ويبقى الحل الامثل للمعضلة النووية هو وکما إقترحته السيدة رجوي بأن تکون إيران غير نووية مسالمة تٶ-;-من بالتعايش السلمي و التواصل و الترابط مع شعوب المنطقة و العالم، وان البرنامج النووي الذي صار کابوسا مهيمنا على الشعب الايراني و يسبب له الکثير من المشاکل و المصاعب و المعاناة، هو برنامج في غير صالح الشعب و شعوب و المنطقة و العالم وان النظام لوحده يتحمل تبعات هذا البرنامج و عليه أن يدفعها.