الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمجاهدي خلق لا تزال ضحية انتهاك حقوقها الاساسية

مجاهدي خلق لا تزال ضحية انتهاك حقوقها الاساسية

.Imageلجنة القضاء وحقوق الانسان في الجمعية البرلمانية للمجلس الاوربي

مجاهدي خلق لا تزال ضحية انتهاك حقوقها الاساسية ويجب شطبها من قائمة الإرهاب الأوربية

أصدرت لجنة القضاء وحقوق الانسان في الجمعية البرلمانية للمجلس الاوربي تقريراً مطولاً حول قوائم الارهاب نقلته وكالات الأنباء الدولية، أعلنت فيه: ان مجلس وزراء الاتحاد الاوربي «انتهك سيادة القانون وتعهداته في المادة 233 من اتفاقية المجتمعات الاوربية وتملص عن حكم المحكمة الاوربية الداعي الى شطب منظمة مجاهدي خلق الايرانية من القائمة».

ويؤكد التقرير ان منظمة مجاهدي خلق الايرانية لا تزال ضحية انتهاك حقوقها الاساسية جراء سياسة الاتحاد الاوربي المخالفة للقانون ويجب وقف هذا الظلم.
وتشير المادة 54 من تقرير لجنة القضاء وحقوق الانسان في المجلس الاوربي الى أن اسم المنظمة لم يُدرج اصلاً في القائمة السوداء الصادرة عن مجلس الأمن الدولي وتؤكد أن الحكم الصادر عن المحكمة الاوربية في 12 ديسمبر 2006 ألغى قرار اوربا في 21 ديسمبر 2005 بشأن منظمة مجاهدي خلق الايرانية. وتأسست المنظمة بهدف استبدال حكم الشاه بنظام ديمقراطي وانضوت فيما بعد في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية.
وقالت وكالة أنباء رويترز ان ديك مارتي رئيس لجنة القضاء وحقوق الانسان في المجلس الاوربي سلط الضوء على حالة منظمة مجاهدي خلق الايرانية التي تشكل جزءا من المجلس الوطني للمقاومة في ايران والمدرجة في قائمة للاتحاد الاوروبي رغم صدور حكم عن محكمة أوروبية في عام 2006 ينص على وجوب شطبها من القائمة.
وتقول الوكالة ان ديك مارتي كتب في تقريره: «رغم التحسينات الاجرائية الاخيرة يظل من المستحيل تقريبًا من الناحية العملية الشطب من القائمة السوداء.. وهو وضع غير قانوني وغير مقبول وينتهك الحقوق الاولية للانسان».
وقال ديك مارتي في مؤتمرصحفي عقده في مقر لجنة القضاء وحقوق الانسان في باريس: مجلس وزراء الاتحاد الاوربي يدعي أنه أجرى تحسينات في اجرائاته العملية فهذه الاجراءات كانت سطحية جداً. ان هذا المجلس ورغم أن المحكمة الاوربية قد ألغت تسمية مجلس الوزراء فيما يتعلق بمجاهدي خلق الا أنه قال ان الحكم كان يقصد الاجراءات وأضاف ان هذا الموقف الاوربي يكون بالنسبة لي مصيبًا بالصدمة. وأكد ديك مارتي: اننا سنطلب من مجلس الوزراء الاوربي أن تحترم هذه الاجراءات. كما ندعو البرلمان الاوربي الى تغيير هذا الوضع. اننا وبهذه الاساليب غير الشرعية وبانتهاك مبادئ ومعايير سيادة القانون، نفسح المجال لمشروعية المجرمين والارهابيين الحقيقيين لشن هجوم على مجتمعاتنا فيما أننا مجتمعات ليبرالية وديمقراطية وعلينا أن لا ننتهك مبادئنا..
هذا ووزع رئيس لجنه القضاء وحقوق الانسان في المجلس الاوربي ديك مارتي خلال مؤتمر صحفي على الصحفيين نسخًا من نص التقرير الذي تم اعداده بناء على طلب من الجمعية البرلمانية للمجلس الاوربي.