الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمعارضة تعبر عن کل أطياف الشعب الايراني

معارضة تعبر عن کل أطياف الشعب الايراني

دنيا الوطن   غيداء العالم:  کثيرة و متباينة هي الاسباب التي تدعو الجمهورية الاسلامية في إيران للحذر و التوجس من المجلس الوطني للمقاومة الايرانية(أهم و أکبر و أقوى فصيل في المعارضة الايرانية)، غير ان السبب الاهم و الاقوى هو ان هذا المجلس نجح في التعبير عن صوت و إرادة کل أطياف و شرائح الشعب الايراني دونما إستثناء، ولاتمر مناسبة او قضية او حدث متعلق بطيف او شريحة او عرق او دين او طائفة من الشعب الايراني، إلا وتبنى المجلس ذلك وإهتم به کقضية وطنية.

الانتهاکات و التجاوزات التي تعرض و يتعرض لها مختلف الاطياف و الشرائح و الاعراق و الاديان و الطوائف الايرانية، يبذل المجلس الوطني للمقاومة الايرانية مابوسعه دوما لکي يعبر عنها و يعکسها للعالم بما تستحق على أفضل وجه، والحقيقة التي يجب أن نشير إليها و نرکز عليها هي ان المجلس قد شکل لهذا السبب ليس فقط مصدر أرق و قلق للنظام فقط وانما حتى صار مصدرا مهما من مصادر المعلومات الموثقة عن ظروف و أوضاع حقوق الانسان في إيران وذلك بسبب ماتتميز به معلومات هذا المجلس عن الاوضاع في إيران من دقة و مصداقية کاملة.

عشية الاجتماع الکبير الذي عقده المجلس بمناسبة يوم المرأة العالمي في العاصمة الالمانية برلين، وعلى الرغم من کثرة الامور و القضايا القابلة للطرح في هذا الاجتماع من جانب السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، لکنها وعلى الرغم من ذلك، لم تتمکن أن تتجاهل قيام السلطات الايرانية بإعدام ستة من السجناء السياسيين من الاکراد الايرانيين الذين کانوا في حالة إضرب عن الطعام، حيث إستنکرت السيدة رجوي موقف الصمت و السکوت الدولي عن هذه الجريمة بسبب من المفاوضات النووية غير المجدية، هذا الى جانب ان المجلس قد إهتم أيضا بما تعرض و يتعرض له المواطنون العرب الايرانيون من ظلم و إنتهاکات على يد سلطات الجمهورية الاسلامية وخصوصا عقب حادثة قيام مواطن من الاهواز بحرق نفسه لأن السلطات قطعت مورد رزق عائلته.

البيانات و التصريحات الصادرة عن المجلس و قادته و مسٶوليه بخصوص الظلم و الاجحاف الذي يتعرض له أبناء الطائفة السنية في إيران وأتباع الديانات و الطوائف الاخرى، تبين بشکل واضح جدا مدى الحس و الالتزام و الشعور بالمسٶولية لهذا المجلس أمام مختلف أبناء الشعب الايراني دونما تمييز، وان هذا السبب يدفع نظام الجمهورية الاسلامية في إيران الى أن يتخوف من هذا المجلس تحديدا دونما غيره من القوى السياسية الايرانية الاخرى.