السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمإيران تخصص 30 مليون دولار لتفتيت الشارع السني اللبناني

إيران تخصص 30 مليون دولار لتفتيت الشارع السني اللبناني

Imageتتعاون مع سورية و"حزب الله" لشراء "وجوه"
السياسة – خاص: علمت "السياسة" من مصادر شديدة الخصوصية ان سورية وايران و
حزب الله« يعملون على تفتيت الشارع السني في لبنان وتحويله الى داعم لمخططاتهم وبرامجهم, وفي هذا الاطار خصص الايرانيون مبلغ 30 مليون دولار لدفعها لمسؤولين كبار ورجال دين سنة في لبنان بشكل عام وفي مدينة طرابلس بشكل خاص من اجل شراء دعم هؤلاء ل¯ »حزب الله« ولمخططاته في اسقاط الحكومة اللبنانية.
وفي اجتماع عقد في دمشق في نهاية شهر اغسطس بين السفير الايراني في دمشق والمعاون السياسي ل¯ »حزب الله« حسين خليل ومعاون وزير الخارجية

السوري للشؤون الامنية محمد ناصيف خير بك, تم اعداد قائمة بالشخصيات التي سيتم دفع الاموال لها, ومن بينها الشيخ داعي الاسلام الشهال رئيس جمعية »الهداية والاحسان« في طرابلس الذي تلقى فعلاً مبلغ 6 ملايين دولار, تم تسليمها له نقداً على عدة دفعات من قبل موظف في الوحدة المالية التابعة ل¯ »حزب الله« وذلك بهدف دعم نشاطه في مدينة طرابلس وتمويل اكبر عدد ممكن من الاتباع بغية اقناعهم بشرعية اهداف ايران و»حزب الله« في لبنان, تحت شعار الوحدة الاسلامية بين السنة والشيعة ومنع الفتنة بينهم.
اختيار الشيخ داعي الاسلام الشهال, جاء ايضاً لتمرير رسالة الى المملكة العربية السعودية خصوصاً وان الشيخ الشهال يعتبر من مؤسسي الفكر السلفي في لبنان, وهو متأثر بافكار الشيخ ابن باز وابن عثيمين السعوديين.
تجدر الاشارة الى ان الشيخ الشهال حاول التوسط بين عصابة شاكر العبسي والجيش اللبناني اثناء الاشتباكات بينهما في مخيم نهر البارد, على ما يبدو بتوجيه من دمشق بغية منع القضاء على هذه العصابة من قبل الجيش اللبناني.
وبحسب مصادر لبنانية متابعة فانه امكن شراء بعض الشخصيات السنية بهذه الاموال واعداد هذه الشخصيات لتكون في عداد الحكومة التي ناشد امين عام »حزب الله« حسن نصر الله الرئيس اميل لحود تشكيلها بشكل غير مباشر في خطابه الاخير قبل يومين, وقد حذرت جماعات دينية لبنانية سنية هذه الشخصيات من الانخراط في هذا المخطط الذي ينذر بعواقب وخيمة