الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيرسالة رئيس اللجنة الألمانية للتضامن من أجل ايران الحرة، حول نشاطات قوات...

رسالة رئيس اللجنة الألمانية للتضامن من أجل ايران الحرة، حول نشاطات قوات الحرس الايراني الارهابية

Imageرسالة السيدة هولتس هوتر رئيس اللجنة الألمانية للتضامن من أجل ايران الحرة،

عضو سابق في المجلس الاتحادي الالماني من الحزب الاشتراكي الديمقراطي
رسالة الى رئيس وزراء البرتغال باعتباره رئيساً دوريا للاتحاد الاوربي السيد خوزه سوكراتس
برلين 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2007

الموضوع: نشاطات قوات الحرس الايراني الارهابية
ان اجراء الولايات المتحدة الامريكية لفرض عقوبات على قوات الحرس للنظام الايراني وادراج ذراعها

الارهابي أي فيلق القدس في قائمة المنظمات الارهابية جعل موضوع التعامل مع المتطرفين الحاكمين في ايران موضوع الساعة من جديد.
ان قوات الحرس التي أسست في الثمانينات من قبل آية الله الخميني ولحماية الديكتاتورية الدينية في طهران سرعان ما تحولت الى قوة مرعبة داخل ايران و في الشرق الاوسط وأصبحت خطراً يهدد العالم.
ان هذه القوة متورطة في قمع جميع المظاهرات الجماهيرية دون استثناء. انها تخمد احتجاجات الشعب ودعوات الطلاب والنساء والعمال الى الديمقراطية والحرية. فالنظام الايراني يعتمد عليها لبقاء كيانه وتواجد هذه القوة العسكرية القمعية في الشوارع بشكل مستمر ومكثف.
ان الرئيس احمدي نجاد الذي هونفسه كان من قادة قوات الحرس، قد وزع ومنذ استلامه السلطة جميع المفاصل الحيوية للحكومة بين قادة في قوات الحرس لهم باع طويل في العمل ضمن هذه القوة. وبذلك يسود البلاد حكم عرفي زاحف ويديرها.
كما أن قوات الحرس ناشطة في انتاج أسلحة الدمار الشامل. فحصول مثل هذه القوة الغاشمة على السلاح النووي يشكل خطراً على العالم.
من ناحية أخرى تتدخل وتثير الحرب باستمرار في كل من لبنان وفلسطين والعراق وافغانستان وتمنع تحقيق السلام في الشرق الاوسط وانها الحاجز الرئيسي أمام ممارسة الديمقراطية في العراق. فالأحزاب الديمقراطية والتحررية العراقية أكدت مرات عديدة على الدور المدمر لقوات الحرس الايراني في العراق. فالصور المروعة المنشورة عن العراق ومقتل قرابة 100 مدني يومياً تظهر جلياً مدى الدوافع الكامنة لدى هذه القوة وفي فيلق القدس في ارتكاب الجرائم ضد الانسانية.
من أجل أن تكون سياسة اوربية مؤثرة تعزز السلام والأمن في الشرق الاوسط والعالم ينبغي أن يقوم الاتحاد الاوربي فوراً بتصنيف قوات الحرس الايراني تنظيماً ارهابياً. ولكنه مع الأسف فان السياسة التي انتهجتها اوربا لحد الآن تجاه ايران فكانت سياسة غير فاعلة. فهذه السياسة أدت الى أن يستغلها النظام الايراني اكثر الاستغلال دون أي وازع في خدمة اثارة الحروب والتطرف والارهاب من خلال قوات الحرس الا أنه بدأت الآن تظهر علامات تؤكد أن سياسة منح التنازلات للملالي قد وصلت الى نهايتها.
ان هؤلاء المتطرفين الحاكمين في ايران هم الذين يتابعون تحقيق أهدافهم المشؤومة والقاتلة ضاربين جميع الدعوات الدولية عرض الحائط. اوربا لا ينبغي أن لا تعمل بمسؤوليتها تجاه السلام الدولي. فاتخاذ سياسة قاطعة ومسؤولة أمر ضروري.
ان اتخاذ هكذا سياسة من قبل اوربا يقتضي أن يدعم الاتحاد الاوربي مقترح السيدة رجوي من أجل احداث تغيير ديمقراطي في ايران لكون هذا الاقتراح هو الحل لمنع وقوع حرب ضارية أخرى في المنطقة. ان السيدة رجوي ترفض سياسة المساومة تجاه النظام الايراني وكذلك الحرب الخارجية وتعرض حلاً ثالثاً وهو حل ايراني، أي تغيير ديمقراطي على أيدي الشعب الايراني والمقاومة الايرانية.
ومن أجل ذلك يجب أن ترفع كافة القيود والمضايقات عن الحركة الرئيسية للمقاومة الايرانية أي مجاهدي خلق. فأهم علامة لتصحيح السياسة الاوربية هي شطب اسم مجاهدي خلق من قائمة الارهاب الصادرة عن اوربا. فعلى اوربا أن تثبت أنها لن تقبل بعد الآن ضغوط نظام جائر يحكم ايران من أجل مصالحها الاقتصادية لكي تبدل مكان الضحية بالجلاد. وعليها أن تذكر الشيطان أي النظام الايراني وأداته القمعية أي قوات الحرس التي تتحمل مسؤولية ازهاق أرواح عدد كبير من الاناس الأبرياء.

عن اللجنة
اينغريد هولتس هوتر
رئيس اللجنة وعضو سابق في المجلس الاتحادي الالماني من الحزب الاشتراكي الديمقراطي

نسخة منه الى:
الرئيس الفرنسي السيد نيكولا ساركوزي
مستشارة ألمانيا الدكتورة انغيلا مركل
رئيس الوزراء البريطاني السيد غوردون براون