الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالتجمع الجمهوري العراقي : ادراج فيلق القدس الايراني بلائحة الارهاب يعد انتصاراً...

التجمع الجمهوري العراقي : ادراج فيلق القدس الايراني بلائحة الارهاب يعد انتصاراً لارادة الشعب العراقي

Imageقال التجمع الجمهوري العراقي في بيان له إن تصنيف الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس كتنظيمين إرهابيين يعد انتصارا لإرادة شعبنا وجميع القوى السياسية والوطنية التي وقفت بقوة وحزم خلال السنوات الماضية أمام عاصفة الإرهاب القادمة من الشرق وفيما يلي نص البيان.
بسم الله الرحمن الرحيم
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
صدق الله العظيم
بعد مرور اكثر من اربع سنوات على مواجهة ابناء شعبنا الابي للموجات الارهابية البغيضة والتي جائتنا من النظام الايراني وعملائه في العراق ، فأننا نقف مع أي قرار يدعم وحدة واستقرار العراق ومنها وضع فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني في قائمة المنظمات الارهابية وحظر أي تعامل مع العناصر التابعة له بعد ان اثبتت الايام تدخلاته الارهابية في الشأن العراقي.

ان الكشف عن التنظيمات الارهابية وفضح دورها التخريبي يأتي منسجماً مع طروحات التجمع الجمهوري العراقي والتي اكدنا فيها في اكثر من مناسبة على التدخل الايراني في الشأن العراقي من خلال دعمهم المستمر لتنظيم القاعدة وفرق الموت والميليشيات التي تتحمل مسؤولية جميع اعمال النزيف الدموي التي نشهدها والتي راح ضحية جرائمها ملايين العراقيين.
ان ذلك يعد انتصاراً لابناء شعبنا الصابر وجميع القوى السياسية الوطنية التي وقفت بقوة وحزم خلال السنوات الماضية امام عاصفة الارهاب القادمة من الشرق لانه سيسهم بشكل كبير في تقويض النشاطات التخريبية للحرس الثوري الايراني وفيلق القدس في التدخل بالشأن العراقي.
لقد كشفت الوقائع والاحداث ان السفير الايراني في العراق حسن كاظمي قمي من قيادي فيلق القدس الايراني والممول لجميع النشاطات الارهابية بالعراق ومنها تنظيم القاعدة لذا ، آن الاوان الى طرده من العراق واغلاق السفارة باعتبارها بؤرة للنشاطات الارهابية.
ان انتصار ارادة العراقيين تكمن في منع أي تدخل خارجي مهما كان مصدره في الشأن الداخلي وان مستقبل العراق يحدده ابنائه الغيارى بارادتهم الحرة المستقلة بعيداً عن الاملاءات الخارجية.
ان بلدنا اليوم يمر بظروف بالغة التعقيد بسبب التهديدات والتدخلات الخارجية لذا فان الواجب الوطني يستدعي القضاء على كل المنظمات الارهابية وطردها من ارض العراق وان لا يكون بلدنا منطلقاً لعمل المنظمات الارهابية في الداخل او المساس بسيادة الدول الاخرى وعلى الحكومة ان تفي بالتزامها في مؤتمر اسطنبول بغلق مكاتب حزب العمال الكردستاني الارهابي اضافة الى كافة مكاتب الميليشيات الارهابية الاخرى المعروفة لدى ابناء شعبنا والتي اصبحت مصدر قلق لامن واستقرار العراقيين جميعا.
ان العراق امانة في اعناقنا وحماية امنه وسيادته مسؤولية تاريخية كبرى يجب على الجميع ان يتحملها بما فيها الحكومة والاطراف السياسية جميعاً وان نسعى الى حل كل اشكال الخلاف عبر الحوار الهادف والبناء وان تكون الحكمة منهجاً سياسياً لان الغرور خندق سيقع فيه كل من يتجاوز حدوده ويتصرف اكبر من حجمه وحقه ولتعلم جميع الكيانات السياسية بانها بدون العراق الواحد الموحد لا تساوي شيئاً.
ان التجمع الجمهوري العراقي يعلن عن رفضه القاطع لاي تهديدات تهدف الى اللحاق الاذى بابناء شعبنا اينما كانوا بل يدعو الى اقامة علاقات حسن الجوار وصداقة مع الدول التي تدعو الى الحفاظ على وحدة العراق ارضاً وشعباً.
اننا ندعو دول الجوار الى الالتزام بالمواثيق الدولية وعدم التدخل في شؤوننا الداخلية ونقول للجميع ان استقرار الاوضاع في العراق له تأثير بالغ على امن المنطقة بشكل عام وليعلم الارهابيون بان ارض العراق للعراقيين ولا مكان لهم على ارضه وسيأتي اليوم الذي سيهزم فيه الاشرار وتنتصر ارادة الخيريين لانهم اصحاب حق ومبادىء سامية.
وان غداً لناظره قريب.
سعد عاصم الجنابي
الامين العام للتجمع الجمهوري العراقي