السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

كنفرانس مطبوعاتيالمقاومة الايرانية: ايران تقترب من امتلاك قنبلة نووية

المقاومة الايرانية: ايران تقترب من امتلاك قنبلة نووية

Imageبروكسل (رويترز) – قالت جماعة ايرانية معارضة في المنفى يوم الجمعة ان ايران ربما تقترب من تطوير أسلحة نووية في أقل من الفترة التي توقعتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية والتي تراوحت بين ثلاث وثماني سنوات.
وذكر المجلس الوطني للمقاومة الايرانية أن تغيير علي لاريجاني كبير المفاوضين النووين الايرانيين يظهر أن طهران لم تعد بحاجة الى كسب الوقت من خلال التفاوض حتى تمضي قدما في برنامجها النووي.
وكان المجلس الوطني للمقاومة الايرانية هو أول من أعلن عام 2002 عن وجود منشأة لتخصيب اليورانيوم في نطنز ومحطة تعمل بالماء الثقيل في اراك وهما

منشأتان يشك الغرب في امكانية استخدامهما لانتاج قنبلة نووية. وتصر طهران على أن طموحاتها النووية سلمية.
وقال علي رضا جعفر زاده الخبير بالمجلس خلال مؤتمر صحفي "طبقا لمعلوماتنا فالنظام الايراني أقرب الى امتلاك قنبلة مما قال السيد البرادعي" مشيرا الى محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وذكر البرادعي هذا الاسبوع أن المساعي الدبلوماسية والعقوبات والحوار والحوافز لايزال أمامها كثير من الوقت لتؤتي بثمارها في المفاوضات مع ايران لكن المجلس الوطني للمقاومة الايرانية اختلف مع هذا الرأي.
وقال جعفر زاده "نحن نتحدث عن اللحظات الاخيرة لمنع النظام الايراني من امتلاك قنبلة."
وأضاف "بعث النظام الايراني باستبدال لاريجاني بقائد اخر من الحرس الثوري رسالة واضحة جدا مفادها انه اقترب أكثر من امتلاك قنبلة ولا حاجة للمفاوضات كما كان الحال في السنوات السابقة."
وسعيد جليلي كبير المفاوضين النوويين الجديد هو حليف وثيق للرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد.
ورحب المجلس الوطني للمقاومة بالعقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة على ايران يوم الخميس قائلا انها ستؤثر على عمليات الحرس الثوري الايراني.
واتهمت واشنطن الحرس الثوري الايراني بنشر اسلحة الدمار الشامل واتهمت وحدة القدس بدعم الارهاب.
وقال جعفر زاده "تصنيف الحرس الثوري والكيانات الاخرى ذات الصلة… مهم. ذلك يضر بالموارد المالية الهائلة للحرس الثوري ويشكل ضغطا عليها ويصعب من عملياته جدا."
وتصنف الولايات المتحدة أيضا جماعة مجاهدي خلق الجناح العسكري للمجلس الوطني للمقاومة بأنه منظمة ارهابية.
من مارسين جرايفسكي