الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

من أجل عراق حر و آمن

وكالة سولا پرس-  حسيب الصالحي:  التطورات و الاحداث الدموية التي تحدث في العراق، والتي إنعکست بصورة بالغة السلبية على مختلف اوساط و شرائح الشعب العراقي، لفتت أنظار المجتمع الدولي الى المأساة الجارية في العراق و الى الاحتمالات الخطيرة التي ينتظر أن تتداعى عنها. العراق، ومنذ أن تغلغل نفوذ النظام الايراني و توسع فيه،

صار وسطا موبوئا بالمشاکل و الازمات المختلفة، ولايمر يوم إلا و نسمع نبأ تفجير او إغتيال او فساد وماشابه ذلك، کما ان الميليشيات و الجماعات المسلحة قد إنتشرت فيه بصورة غير عادية، وقد تزامن ذلك مع نشاطات محمومة أخرى للنظام الايراني في سبيل نشر التطرف الديني و الافکار الطائفية المقيتة الضيقة بين مختلف الاوساط و الشرائح الاجتماعية العراقية، خصوصا بعد أن دفعت حکومة المالکي نفسها وخلال ولايتين لتبني سياسة ذات نهج طائفي واضح ساهم في إذکاء المواجهات الطائفية و توتر الاجواء. سقوط الموصل و ماقد تداعى و نجم عنه، لايمکن أبدا عزله و فصله عن السياسات الطائفية للمالکي و کذلك للتدخلات المريبة و واسعة النطاق للنظام الايراني في الشٶون الداخلية العراقية، وکما يٶکد المراقبون و المحللون السياسيون، فإن المرحلة الحالية في العراق بالغة الخطورة و قد تتجه بسياقات تٶدي الى تقسيم العراق، وقد دأبت المقاومة الايرنية و بصورة مستمرة و متواصلة على التحذير من التدخلات السافرة للنظام الايراني من جهة، ومن نشر التطرف الديني بمختلف الطرق من جهة أخرى، ولئن لم تنصت دول المنطقة الى هذه النداءات المخلصة الصادرة من جانب هذه المقاومة، لکن الاحداث و التطورات خلال الاشهر الاخيرة بشکل خاص، أثبتت صحة و مصداقية تلك التحذيرات و جعلت المنطقة تثق بهذه المقاومة و تٶمن بمواقفها و تصريحاتها. الدعوة الى قطع دابر النظام الايراني في العراق، دعت إليه السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، خلال خطاب لها بشأن الاوضاع في العراق، مٶکدة بأن بقاء نفوذ النظام الايراني في هذا البلد سبب کل مشاکل و ازمات العراق، وان عراق حر و آمن لايمکن أبدا ضمانه من دون إنهاء نفوذ النظام الايراني و قطع دابره في العراق کاملا.