الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

نصرالله يطمأن اسرائيل

دنيا الوطن – محمد رحيم:  يبدو عامل الزمن ذو قيمة و أهمية خاصة في هذه المرحلة من عمر المنطقة، حيث تتوضح الکثير من الامور و توضع النقاط على الکثير من الاحرف الخاصة، وعلى الرغم من المحاولات المستميتة التي يبذلها النظام الايراني من أجل التعتيم على الکثير من الامور و إبعادها عن دائرة الضوء، لکن هذه المحاولات تذهب هبائا عندما يتم تواتر و تناقل تقارير و معلومات بالغة الاهمية و الحساسية تميط اللثام عن مخططات هذا النظام و الاحزاب و الجهات التابعة له في المنطقة.

نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، حمل رسالة خاصة من حسن نصرالله الامين العام لحزب الله اللبناني موجهة لإسرائيل قال فيها:( تستطيعون أن تنقلوا للإسرائيليين أن أهدأ مكان في الدنيا هو الحدود اللبنانية الجنوبية، لأن كل اهتمامنا منصب على ما يجري في سوريا، وأنه لا توجد لدينا نية لفعل شيء في هذه المنطقة.)، هذه الرسالة الاکثر من واضحة، يبدو أنها تؤکد و تثبت للعالم من أن حزب الله ليس إلا آلة او وسيلة يستخدمها و يوجهها النظام الايراني کيفما أراد و في أي وقت او أي مکان.
تورط النظام الايراني في سوريا و ماقد ترتب عليه من جراء ذلك، کلفه الکثير و أثبت بأن مبادئه و شعاراته لاتساوي شيئا في مقابل مصالحه الضيقة وان تدخله السافر و غير المحدود في سوريا و الذي أثار سخط و غضب الشارعين العربي و الاسلامي و دفعهما لإدانة و إستنکار هذا التدخل، قد رافقه أيضا تورط حزب الله اللبناني”بأمر و طلب منه”، هذا الحزب الذي خدع و لفترة طويلة نسبيا الشارع العربي بشعارات مواجهته و مقاومته لإسرائيل الى الحد الذي إعتبروه بديلا للنظام العربي الرسمي، لکن التدخل السافر الذي قام به في سوريا الى جانب النظام الايراني إنتصارا للنظام السوري ضد الشعب السوري المنتفض بوجهه، والنهج الدموي و الوحشي الذي سلکوه من أجل کبح جماح الثورة السورية و إخمادها، أثبت للعالمين العربي و الاسلامي من أن هذا الحزب ليس إلا مجرد وسيلة و اداة بيد النظام الايراني لتحقيق غاياته و أهدافه في المنطقة.
النظام الايراني الذي صرح بعض من مسؤوليه أمام المسؤول السابق للملف السوري في وزارة الخارجية الامريکية، بأن السعودية عدوتهم و ليس إسرائيل وان أي ضرر او أذى لم يلحق بهم من إسرائيل، يثبت تماما بأن الغزل الذي بدأ بين نصرالله و إسرائيل عبر الروس، انما هو من نتائج و تداعيات الغزل الاکبر بين النظام الايراني و إسرائيل، وان على المسلمين و العرب أن يتيقنوا من حقيقة أمر هذا النظام و کل الاحزاب و الجهات التابعة له و الخطر الذي يمثلونه على السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة و قد جاء الوقت الذي يجب فيه على الشارعين العربي و الاسلامي أن يقفوا موقفا صريحا و واضحا من هذا النظام و من يدور في فلکه خصوصا حزب الله اللبناني و أحزاب شيعية عراقية و على رأسها حزب رئيس الوزراء نوري المالکي و لايستمعوا او يأبهوا لأکاديبه و دجله المسموم هنا او هناك.