الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

كلمة نوروز

مريم رجوي : عام 1392 (الهجري الشمسي) [2014-2013] عام الهزائم المتتالية لنظام ولاية الفقيه وعام مجرة من القفزات والانجازات للمقاومة الإيرانية وسيكون عام 1393 عام الانتفاضات وعام بناء ألف أشرف
تهنئة نوروز السعيد للجميع، بشرى العيد العظيم لحرية إيران .
إلى مواطنيني الأعزاء في داخل إيران والمهجر، إلى السجناء البسلاء الذين يقاومون في غياهب سجون نظام ولاية الفقيه، إلى اعضاء المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ، إلى مناصري المقاومة الإيرانية في ارجاء العالم، إلى مجاهدي الحرية في سجن ليبرتي و إلى زعيم المقاومة الإيرانية مسعود رجوي،

اهنئ حلول عام 1393 من خالص قلبي. لقد كان عام   2014-2013 عام الهزائم المتتالية لنظام ولاية الفقيه وعام مجرة من القفزات والانجازات لمقاومة الشعب الإيراني وسيكون عام 1393 [2014-2013] عام الانتفاضات وعام بناء ألف اشرف.
لقد اراد الملالي امحاء مقاومة الشعب الإيراني وإبادتها لكنهم بدلا عن ذلك رضخوا بتجرع كأس سم سقوط نظامهم.
وخلال العام المنصرم، مقابل المجزرة العامة بحق الإنسانية في أشرف، حصلت المقاومة الإيرانية على ضمان بقائها ارتفعت مصداقية أشرف والأشرفيين ومكانتها وشعبيتها والمقاومة الإيرانية قاطبة.
ان بشاعة العدر وتفاني الابطال الأشرفيين هزت إيران والمنطقة والعالم وعرف الجميع اولئك الذين وقفوا على عهدهم بالحرية وبالموقع الذي ينبض فيه قلب المقاومة بوجه الاستبداد الديني.
وهذه هي مغزى انجازاتنا خلال العام  المنصرم ومعيارومؤشر لتقدمنا خلال العام الجديد: خوض المعركة، والمقاومة والتعهد والعزيمة مائة مرة من أجل اسقاط الملالي وتحقيق الحرية.
ان تطورات عام 1392 اثبتت وأكدت بانه مقابل الصمود والمقاومة للشعب الإيراني، فان سم الهزيمة بات يتدفق في عروق جسد نظام ولاية الفقيه.
الهزيمة في الانتخابات الرئاسية المسرحية،
الهزيمة في المشروع النووي اي اكبر مشروع سياسي وستراتيجي ومشروع اكثر تكلفة للنظام خلال 25 عاما مضت ورضوخ خفيف للنظام لاتفاقية جنيف،
فشل ولاية الفقيه في كبح جماح تصعيد الاوضاع في العراق لصالح الحكومة التابعة لها في العراق،
فشل الملالي في التغلب على الانهيار الاقتصادي في البلاد،
وفشلهم في كبح جماح حركة الشعب الايراني الاحتجاجية.
وهكذا قام العمال والطلاب وسائر الشرائح للشعب الايراني المستائة طيلة عام 1392 باحتجاجات واضرابات واغلاق الطرق والشوارع او التحشد امام المؤسسات الحكومية.
واظهرت مظاهرات مواطنينا البختياريين وانتفاضتهم في كل من خوزستان وكهكيلويه وبوير احمد واصفهان، والانتفاضة الشجاعة للدراويش عشية العام الجديد وتحركات ونشاطات الاربعاء الاخير من العام، اظهرت الغضب والعصيان العاصفي المكمن في المجتع الايراني.
وفي مستهل العام الجديد نؤكد ونصّر على عهدنا والتزامنا الكبيرين اي التزام باسقاط نظام الولي الفقيه برمته وتحرير ايران.
وليحين ربيع الحرية وتعم الحرية والمساواة والسعادة لانباء الشعب الايراني وتزدهر ايران ديموقراطية خالية عن الكبت والاعدام والفقر والتخلف.