الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيکسر حصار ليبرتي مهمة دولية و انسانية

کسر حصار ليبرتي مهمة دولية و انسانية

وكالة سولاپرس-  فاتح المحمدي:  الحصار الغذائي و الدوائي و الطبي المحکم المفروض على مخيم ليبرتي و الذي أدى لحد الان بسبب من تأثيراته و تداعياته السلبية الى وفاة 18 من سکان المعسکر و تدهور أوضاع عدد کبير منهم بسبب ذلك، لکن الذي يلفت النظر، أن الحکومة العراقية لاتکترث بالمرة لکل الندائات و الاستغاثات و المطالب الدولية الموجهة لها بإنهاء ذلك الحصار و معاملة سکان مخيم ليبرتي وفق المعايير الانسانية المتعارف عليها دوليا.

سکان مخيم ليبرتي الذين تکاد إحتياطاتهم الغذائية و غيرها أن تنفذ لأن السلطات المشرفة على المخيم تمنع ورود المواد الغذائية و الدوائية إليها، سيواجهون خلال الايام القليلة القادمة ظروفا صعبة جدا إذا لم تعمل الجهات الدولية المعنية بالامر على تلافي ذلك و العمل من أجل کسر هذا الحصار الظالم، ولاسيما إذا علمنا بأن سکان المعسکر يقضون کثيرا من أوقاتهم في حالة حذر و توجس قصوى من إحتمال تعرضهم لهجوم صاروخي، ومع أنه من صميم واجبات السلطات العراقية القيام بتوفير الامن و الحماية لسکان مخيم، لکنهم ليس فقط يقصرون کثيرا و عن قصد بهذا الصدد وانما يغالون أکثر عندما يقومون بفرض حصار محکم من مختلف الجوانب کي يخلقوا أجوائا معيشية صعبة من أجل دفع السکان للإستسلام و الرضوخ لشروط و مطالب النظام الايراني. هذه الاوضاع الصعبة جدا في المعسکر و الاجواء النفسية السلبية التي إختلقتها الحکومة العراقية بقصد تحطيم معنويات السکان و تبديد صمودهم و مقاومتهم و دفعهم للتخلي عن قضيتهم الاساسية بمواجهة النظام الايراني حتى الرمق الاخير، تعمل الحکومة العراقية کل مابوسعها من أجل تشديد الحصار أکثر فأکثر و تضييق الخناق على السکان، وهي تتجاهل و عن عمد و قصد کل الدعوات الدولية و الاقليمية من أجل فك الحصار عن السکان و التعامل معهم بما يتفق مع مبادئ حقوق الانسان و معطياته، وان التقارير الواردة من ليبرتي تؤکد بأن أوضاع السکان و في ظل هذا الحصار الجائر المفروض عليهم تسير من سئ الى اسوأ وهو مايتطلب القيام بجهد دولي فاعل و مؤثر في سبيل کسر هذا الحصار اللاإنساني بل وان المنظمات المعنية بشؤون حقوق الانسان مدعوة هي الاخرى کي تلعب دورها المطلوب و المناسب بهذا الخصوص و تعمل مابوسعها من أجل کسر هذا الحصار و عدم السماح لمخطط الفناء و الابادة البشرية هذه بالمضي حتى النهاية