السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيم"صحوة الأنبار" و"التوافق" يتهمان حكومة المالكي وإيران بقتل أبو ريشة

“صحوة الأنبار” و”التوافق” يتهمان حكومة المالكي وإيران بقتل أبو ريشة

Imageبغداد-وكالات: وجه  قياديون في مجلس صحوة الانبار وشيوخ عشائر فيها وشخصيات من جبهة التوافق اصابع الاتهام صراحة للحكومة العراقية وايران بالضلوع بعملية اغتيال رئيس مجلس صحوة الانبار عبد الستار ابو ريشة.
ولم تقتصر الاتهامات للحكومة وايران بالوقوف وراء الحادث وانما ذهبت الى حد اتهام قوة من فيلق القدس التابع للحرس الايراني بتنفيذ عملية اغتيال ابو ريشة كما

ورد على لسان مؤيد الدليمي عضو مجلس صحوة الانبار.
وبحسب الدليمي فإن هذه القوة تستخدم لتصفية وملاحقة خصوم حكومة المالكي ومعارضي النفوذ الايراني في العراق موضحا ان هذه القوة تتخذ من معسكر عند الحدود العراقية الايرانية وتقوم بتدريب عناصر موالية لايران على تنفيذ عمليات محددة في العراق, على حد قوله.
ولم يرجح المسؤول الامني في شرطة الانبار جبر الرشيد فرضية تورط القاعدة بمقتل ابو ريشة لانه يعتقد ان الانبار اصبحت خالية من عناصر القاعدة, ووجه اصابع الاتهام الى الحكومة العراقية بالوقوف وراء الحادث بعد النجاحات التي حققتها عشائر الانبار في تحقيق الامن والاستقرار في الانبار التي بقيت عصية ليس على الحكومة وانما على القوات الاميركية.
وكشف عضو مجلس الانبار المقرب من عبد الستار ابو ريشة الشيخ حاتم العيفان ان رئيس الحكومة نوري المالكي كان مغتاظا وغير مرتاح لعلاقة بوش مع ابو ريشة ومنحه الدعم الاميركي على حساب الحكومة العراقية.
واشار الى  ان ابو ريشة فضل عدم حضور المالكي للاجتماع الذي جمعه مع بوش وان استجابة الرئيس الاميركي لاستبعاد المالكي من هذا اللقاء قد اغضب رئيس الحكومة.
وفي معرض ترجيحه لفرضية ضلوع  الحكومة العراقية بمقتل ابو ريشة اوضح ان عشائر الانبار استطاعت انجاز مهمة عجزت عن القيام بها الحكومة والاميركيون معا ما عزز نفوذ عشائر الانبار ورئيس صحوة مجلسها عبد الستار ابو ريشة على حساب حكومة المالكي, لذلك اصبح ابو ريشة موضع ثقة الادارة الاميركية والاعتماد عليه لتنفيذ مهمات وواجبات اصبحت حكومة المالكي غير قادرة على القيام بها.
ورأى القيادي في جبهة التوافق خلف العليان رفض عبد الستار ابو ريشة طلبا حكوميا بترشيح بدلاء من صحوة الانبار ليحلوا محل وزراء التوافق المنسحبين من الحكومة بأنه كان يعكس الخلاف بين الرجلين والذي حاول المالكي استخدام ابو ريشة ضد جبهة التوافق.
وقال ان المستفيد الوحيد لمقتل ابو ريشة هي الحكومة وايران اللتان وجدتا فيه حجر عثرة في طريقهما خصوصا بعد حصول ابو ريشة على الدعم الاميركي والوثوق به على حساب المالكي.وتعهد مجلس صحوة الانبار اول من امس "بالثأر" لمقتل زعيمه الشيخ عبد الستار ابو ريشة.
الى ذلك  قال الجيش الاميركي ان قواته والعراقية قتلت 16 ممن يشتبه في كونهم من المسلحين واعتقلت 17 اخرين خلال عمليات في وسط وشمال العراق.
فيما قتل مسلحون يرتدون زي رجال الشرطة ويقودون سيارة اسعاف خالد رشيد العميد السابق بالجيش العراقي واثنين اخرين خارج  منزله في بعقوبة. في وقت اعتقل جنود عراقيون ليبيا مشتبه به في الموصل .
كما قالت الشرطة ان اثنين من حراس الامن الشخصيين قتلا كما أصيب ثلاثة عندما هاجم مسلحون العقيد عادل عبد الكريم رئيس استخبارات الشرطة بمحافظة ديالى في بعقوبة.