السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

من ظاهر حکومة دولة القانون

الصباح الفلسطينية – سهى مازن القيسي: من يستمع الى خطب و کلمات رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي، خصوصا عندما يتحدث و بإسهاب ملفت للنظر عن المنجزات و المکستبات التي تحققت في ظل حکومته، يعتقد بأن هذه الحکومة قد تجاوزت کل الحدود المألوفة في الإيفاء بإلتزاماتها أمام المواطنين و صارت حکومة مثالية و نموذجية بالمعنى الحرفي للکلمة، لکن وعند التطرق الى حقيقة و واقع أمر هذه الحکومة و مکتسباتها و منجزاتها المزعومة، ينتاب المرء أکثر من الذهول، لأن کلام المالکي في وادي و واقع الشعب العربي في ظل هذه الحکومة في وادي آخر تماما!

قبل أکثر من سنة، أيام کان سئ الصيت مارتن کوبلر مسؤولا لليونامي في العراق، ألقى هذا المسؤول المرتشى للنخاع، کلمة إمتدح بها حکومة المالکي ولاسيما فيما يتعلق بتنفيذ إلتزاماتها بمبادئ حقوق الانسان، لکن صدور تقرير منظمة العفو الدولية في يوم الخميس 6/2/2014، وماتخلله من معلومات مفزعة عن عن إنتهاکات و خروقات فاحشة بحق الالاف من النساء العراقيات، يدفع الانسان للتصور وکأنه في ظل حکومة إحتلال و ليست حکومة وطنية منتخبة بطريقة ديمقراطية.
التقرير الذي يشير الى تعرض آلالاف من النساء العراقيات لشتى صنوف التعذيب و الاهانة من قبيل الضرب و الصفع و التعليق في وضع مقلوب و الضرب على القدمين الفلقة و التعرض للصدمة الکهربائية و الاغتصاب او التهديد بالاغتصاب من جانب القوات الامنية أثناء الاستجواب، يکشف واقع مسألة حقوق الانسان في ظل هذه الحکومة غير الرشيدة و القمعية بمعنى الکلمة، خصوصا إذا ماعلمنا من التقرير نفسه أن العديد من النساء تعرضن للاحتجاز طوال شهور او حتى سنوات دون إتهام قبل العرض على قاض وان قوات الامن استجوبتهن بشأن أنشطة أقارب لهن من الذکور و ليس بشأن جرائم تورطن فيها هن بأنفسهن، والانکى من ذلك، انه تتعرض السيدات للتهديد بالاعتداء الجنسي او الاعتداء الفعلي أمام الازواج او الاخوة او الاطفال في بعض الاحيان، وهذا مايضع علامة إستفهام کبرى على کل المبادئ و القيم و الافکار الاسلامية التي تتمشدق بها هذه الحکومة التي تهيمن عليها کتلة دولة الخاضعة لحزب الدعوة الاسلامي، بل وانه يکشف حقيقة أمر و أدهى وهي أن اسلوب و طريقة حکم حزب الدعوة لايختلف أبدا عن اسلوب و طريقة حکم حزب البعث بل وقد يکون اسوأ و أخطر منه بکثير، لأن حزب البعث لم ينافق او يرائي و يخادع الناس بأفکار اسلامية.
هذه الحکومة التي تتمرس و بصورة ملفتة للنظر في اساليب القمع و الابادة و تنفيذ الجرائم خلف الابواب المغلقة، يأتي هذا التقرير الذي يحتوي على حقائق دامغة ليؤکد مصداقية و حقانية إدعائات سکان أشرف و ليبرتي من أعضاء منظمة مجاهدي خلق المتواجدين في العراق من حيث ماتعرضوا له من جرائم و مجازر و إنتهاکات واسعة على يد هذه الحکومة و أذنابها، وخصوصا مجزرتي أشرف في 8 نيسان 2011 وفي 1 أيلول 2013، واللتين تحاول حکومة”اللاقانون” عبثا التنصل من المسؤولية ازائهما، وينشر أنبائا و يختلق أمورا ماأنزل الله بها من سلطان إلا في مخيلتهم المريضة، بل وأن تحريفهم و تشويههم و تزويرهم للحقائق بلغ حدا بحيث أن العالم لم يعد يثق بالحرب المشبوهة للمالکي على أهل الانبار بحجة محاربة الارهاب في الوقت الذي نجد فيه هذه الحرب عبارة عن تصفية حساب مع مخالفي النظام الايراني و نفوذه المفرط في العراق، ومثلما أن الهجوم على اللاجئين السياسيين في أشرف و ليبرتي کقضية الحرب على أهل الانبار ترتبط بتصفية حسابات سياسية للملالي في إيران، فإن نفس الامر ينطبق تماما على مايحدث للنساء العراقيات في السجون، ان کل بلاوي و مصائب أهل العراق من تحت عمائم السوء الحاکمة في طهران، واننا نتسائل في نهاية هذا المقال؛ إذا کان ظاهر دولة القانون الذي إنکشف جانب بسيط منه هکذا، فکيف هو المخفي منه؟!