الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الملف النوويالاصلاح و الاعتدال الاعلامي لروحاني

الاصلاح و الاعتدال الاعلامي لروحاني

 

 

دنيا الوطن –  نجاح الزهراوي:  في الوقت الذي تنخدع فيه أوساط سياسية و اعلامية بمزاعم الاصلاح و الاعتدال لروحاني و تنتظر منه تحقيق تغيير ما يعطي الثقة اللازمة بالنظام الايراني، خصوصا عقب تصريحات روحاني التي أدلى بها في نيويورك و إدعى فيها بأن الناس حتى في القرى و الارياف بإمکانهم الوصول الحر الى الانترنيت، قام مسؤولون في النظام الايراني في 24 من الشهر الحالي،

بحجب خدمات شبکتي”الفيسبوك و التويتر” للتواصل الاجتماعي زاعمين ان السبب يتعلق بمسائل قانونية.
هذا القرار الذي إتخذته “لجنة تحديد مصاديق فحوى الجريمة” و المشکلة من 13 عضوا 6 منهم وزراء في حکومة روحاني نفسه، وقد برر سکرتير هذه اللجنة سبب الحجب بقوله”الفيسبوك موقع أمريکي و يتم إدارته من قبل رجل صهيوني و بقية أصحاب الاسهم في هذا الموقع هم صهاينة، الى جانب أن الفيسبوك هو آلة بيد السي آي أي.”، وهذا الحجب يأتي بعد فترة من إعلان النظام لحجب الاطباق اللاقطة و البدأ بحملات واسعة النطاق من أجل جمع الاجهزة و الصحون اللاقطة و تحطيمها بالاضافة الى تغريم أصحابها.
هذا الاجراء الذي يأتي بإتجاه تشديد قبضة النظام الاعلامية على الشعب الايراني يقابله أيضا تدشين شبکة انترنيتية تابعة للحرس الثوري تدعى”بصير”، حيث يحاول المشرفون على هذه الشبکة من أعضاء الحرس الثوري، قطع إرتباطات المستخدمين الايرانيين بشبکة الانترنيت و إرغامهم على إستخدام الشبکة الخاضعة لرقابة الحرس الثوري، هذا وان تدشين هذه الشبکة جاء عقب الفتوى التي أصدرها مرشد النظام خامنئي و حرم فيها الدردشة بين الفتيات و الفتيان على شبکة الانرتنيت.
حجب هذه الخدمات و تدشين شبکة خاصة للنظام، إجراء يزعم فيه النظام انه يواجه من خلاله الحرب الناعمة، لکن حقيقة الامر غير ذلك تماما، ذلك لأن أبناء الشعب و معارضي النظام قد إستفادوا من شبکات التواصل الاجتماعي لفضح سياسات النظام و اساليبه القمعية التصفوية، والذي يؤکد الطابع القمعي لهذه الاجرائات الجديدة ان المسؤولين قد إعتبروا الالتفاف على الحجب للوصول الى شبکات التواصل الاجتماعية بمثابة جريمة، ولاغرو من ان هذه الاجرائات تأتي عقب إزدياد الوعي الجماهيري لأبناء الشعب الايراني من جراء إستخدام الانترنيت و الاطلاع على المواقع المختلفة التي تکشف و تفضح سياسات النظام و تميط اللثام عن صفقات الفساد و حقيقة و واقع الازمات و اسبابها في ظل النظام الحاکم.
لايمکن إعتبار أن النظام يقوم بإجرائاته القمعية في جانب و يترك جوانب أخرى بل انه يعمل کل مابجهده على جميع الجوانب، وان الجانب الاعلامي الذي تنافح و تفاخر به روحاني في نيويورك جائت الايام التي تکشف کذبه و دجله و تؤکد أن کل ماقد قاله مجرد هراء لاوجود له على أرض الواقع!