الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينينفوذ الملالي اساس فتن و ازمات المنطقة

نفوذ الملالي اساس فتن و ازمات المنطقة

وكالة سولا پرس – فاتح عومك المحمدي…….لسنا نزعم بأن کل مشاکل و ازمات المنطقة من وراء تدخلات نظام ولاية الفقيه، غير ان معظم المراقبين و المحللين السياسيين يميلون الى القول بأن أغلب تلك المشاکل و الازمات ترتبط بشکل او بآخر بتدخل هذا النظام في الشؤون الداخلية لدول المنطقة و محاولتها إستغلال العوامل الدينية و الطائفية و العرقية و غيرها من أجل خلق المشاکل و الازمات تعکير الاجواء لتحقيق أهداف و غايات مبيتة.

طبيعة و شکل و مضمون المشاکل و الازمات التي باتت تعصف بالمنطقة منذ مجئ نظام الملالي الى الحکم، تنبئنا بأنها من صنع و إختلاق هذا النظام خصوصا وانها تحظى بدعمه و اسناده، ولاسيما عندما تقوم جماعات و احزاب و عصابات و شبکات تابعين له بإفتعال تلك المشاکل و الازمات، کما أن مسلسلات التفجير و التفخيخ و الاغتيالات و الخطف و إدخال المرتزقة و العملاء الى هذه الدولة او تلك من أجل زعزعة أمنها و استقرارها، کلها قد ظهرت و تبلورت و تطورت مع المجئ المشؤوم لهذا النظام المستبد الذي إستغل العامل الديني من أجل تحقيق أهدافه و غاياته.
الاوضاع المأساوية و الوخيمة في العراق، ولاسيما بعد أن تم فرض المالکي لولاية ثانية خلافا للدستور و القانون بدعم من نظام إثارة المشاکل و الفتن في طهران، حيث أن السياسات المشبوهة التي إتبعها المالکي و خصوصا بعد ولايته الثانية ساهمت في جر أقدام العراق الى معترك المواجهات الطائفية و حتى العرقية و الدينية، إذ أن السنة يشعرون بالقلق عندما يجدون التهديدات محدقة بهم، کما أن الاکراد لايشعرون بالطمأنينة من وراء تصريحات و مواقف المالکي و يعتقدون بأنه يعد لشن حملات عسکرية ضدهم مستقبلا، في حين نجد أن المسيحيين و من جراء إستهدافهم و إستهداف أديرتهم و کنائسهم و المؤسسات الخاصة بهم بدأوا يهاجرون من العراق خوفا على حياتهم، بل وحتى أن الطائفة الشيعية نفسها باتت لاتشعر بالامن و الراحة و الاستقرار من جراء السياسات المشبوهة للمالکي و الموظفة اساسا لخدمة أجندة و أهداف خاصة بالنظام الايراني دون غيره.
ماحدث و يحدث لسکان أشرف و ليبرتي من أحداث دموية مأساوية و التي تنعکس و للأسف البالغ سلبا على سمعة و مکانة العراق الدولية في مجال حقوق الانسان و الحريات الاساسية، يرتبط برضوخ المالکي و حکومته لنفوذ نظام الملالي عبر المشارکة او المساهمة في مخططات الابادة و القتل التي تستهدف هؤلاء اللاجئين المعترف بهم دوليا، وفي نفس الوقت فإن الاحداث التراجيدية في سوريا و لبنان و اليمن و الظلال الداکنة لتدخل نظام الملالي في الشؤون الداخلية لهذه الدول، تؤکد بأن نفوذ نظام الشؤم و الارهاب في طهران هو الاساس في فتن و مشاکل و ازمات المنطقة، وان العمل من أجل مقاومة هذا النفوذ و وأده و القضاء عليه قضائا مبرما الطريق الوحيد لضمان السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة.