الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيعن أي إرهاب يتحدث نظام تصدير الارهاب؟

عن أي إرهاب يتحدث نظام تصدير الارهاب؟

وكالة سولاپرس-  حسيب الصالحي…… أبواق مشبوهة و رخيصة للنظام الايراني، تطلق هذه الايام حملة مجنونة مستندة على الاکاذيب و التلفيقات و التحريفات من بينها الزعم السخيف بأن منظمة مجاهدي خلق”کانت دوما تساند جاماعات إرهابية مثل داعش”و” هي التي عبثت بجهود الحكومة المركزية العراقية في مكافحتها الارهاب” واستنتج بأنه “من الضروري أن تفكر الحكومة العراقية بشكل فاعل تزامنا مع جهودها للقضاء على ارهابيي القاعدة في الفرصة المهمة والاستثنائية لاستئصال جذور دعم المنافقين لهؤلاء الارهابيين”.

مراجعة الاوضاع في‌ سوريا و المفترق الخطير جدا الذي وصله نظام بشار الاسد حيث کان قاب قوسين او ادنى من السقوط المحتوم، والفتوى التي أطلقها مرشد النظام بضرورة دعم نظام الاسد و عدم السماح بسقوطه(لأن سقوطه کان يعني التمهيد لسقوطهم)، وبعد هذه الفتوى الباطلة و المشبوهة ظهرت القوى و التيارات الاسلامية المتطرفة على الساحة السورية فجأة و بدأت تحتل مکانة و موقعا غير عاديا الى الدرجة التي صارت تزاحم فيه قوى الانتفاضة و الثورة السورية، وقد کان معروفا أن داعش و التيارات المتطرفة الاخرى قد دخلت الى الاراضي السورية بدعم و اسناد و هداية من النظام الايراني، مثلما انه قد دخل المشهد العراقي في الانبار بمؤامرة دمشقية ـ طهرانية مکشوفة. هذه الابواق المأجورة و المبحوحة لنظام الملالي التي تزعم أيضا خلال تخرصاتها المفضوحة هذه انه” لا شك أن مكافحة الارهاب في العراق يجب أن تشمل مصادر التمويل والحاضنات ووسائل الاعلام والدعاية للارهاب فضلا عن مداهمة شاملة للارهابيين وهدم أماكنهم ومقراتهم”، تتصرف بمنطق يغلبه الغباء المطبق لأنه بحسب توجيهات قاسم سليماني قائد قوة القدس و لغرض تبرير الهجوم على مجاهدي خلق فلابد أن يتم إتهامهم في الاعلام الحکومي العراقي بإرتباطهم بالارهاب و القاعدة و داعش، مثلما ان سليماني بنفسه قد ارسل أعداد ملحوظة من ضباط قوة القدس الى مطار بغداد الدولي وانهم مزودون بصواريخ حرارية، ناهيك عن ان سليماني بنفسه قد أصدر توجيهاته لإعادة قصف ليبرتي بصواريخ أكثر وأقوى بالتنسيق مع الحكومة العراقية. واستخدمت في هجوم 26 كانون الأول/ ديسمبر صواريخ عيار 240 ملم حيث قوتها التدميرية والتفجيرية أقوى عشرين ضعفا من صواريخ 107 التي استخدمت في الهجمات الثلاثة السابقة، بعد هذا کله، عن أي إرهاب يتحدث نظام تصدير الارهاب و القمع و الفوضى في طهران؟ حاضن الارهاب وصانعه و مموله و موجهه کان ولازال متمثلا و متجسدا بالنظام الايراني لوحده دون غيره!