الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانتحقيق دولي من أجل العدالة و السلام

تحقيق دولي من أجل العدالة و السلام

فلاح هادي الجنابي – الحوار المتمدن: لم تسفر التحقيقات و المتابعات التي جرت لحد الان بشأن الهجوم الصاروخي العنيف الذي تعرض له مخيم ليبرتي للاجئين الايرانيين عن أية نتيجة وانما إزداد الامر غموضا و تعقيدا، من دون أيتم تمييز الخيط الابيض عن الاسود فيها، ولأن الهجوم الاخير الذي وقع في 26/12/2013، کان رابع هجوم خلال عام واحد، ولم يتم لحد الان تحديد الجهة او الطرف الذي يقف خلفها من جانب الحکومة العراقية،

فإنه من المتوقع جدا حدوث هجمات أخرى وبالتالي فإن حياة أکثر من 3000 لاجئ إيراني في خطر و يجب العمل من أجل منح الامن و الحماية و الطمأنينة اللازمة لهم، وان کل ذلك لن يتم إذا لم يتم تحديد الجهة التي تقف خلف هذه الهجمات.
هذا الامر الحساس طرحته السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية في کلمة لها خلال اجتماع ضخم اقيم في مقر المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في ضواحي باريس الاحد 5/1/2014، استذكارا لضحايا آخر قصف صاروخي على مخيم ليبرتي حيث يقطن قرابة 3000 عضو في منظمة مجاهدي خلق الايرانية بالعراق، حيث دعت الى اجراء تحقيق مستقل من قبل الأمم المتحدة بشأن الهجمات الصاروخية وقتل الايرانيين اللاجئين في العراق، وان هذا المطلب ضروري و حيوي وهو قبل ذلك مطلب عادل يخدم السلام و الامن في العراق بشکل خاص حتى لايتم جعله ساحة لتصفية الحسابات و إستخدام النفوذ من أجل تطبيق أجندة خاصة.
الملفت للنظر، أن السلطات العراقية قد ألقت القبض على واثق البطاط قائد ميليشيا المختار و الامين العام لحزب الله العراقي”المقرب جدا من النظام الايراني” الذي إعترف لأکثر من مرة بمسؤوليته عن تلك الهجمات، لکن لحد الان لم يتم إتخاذ أي إجراء بحقه کما انه لم يتم ولو مجرد التلميح الى جرائم القصف الصاروخي الذي تعرض له مخيم ليبرتي لأربع مرات خلال العام الماضي واسفر عن مقتل 10 و جرح العشرات، ولهذا فإن الحاجة تزداد الى المطالبة بتحقيق دولي محايد بشأن هذا الهجوم و حل الطلاسم و الالغاز المحيطة به، واننا واثقون من أن إجراء هکذا تحقيق سيخدم و من دون أدنى شك الامن و الاستقرار لأنه اساسا من أجل العدالة و السلام.