الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الديني"الشيعي الحر": يطالب برئيس يتمتع بصدقية وليس خادماً لدى الزمر الدمشقية

“الشيعي الحر”: يطالب برئيس يتمتع بصدقية وليس خادماً لدى الزمر الدمشقية

Imageرحب رئيس "التيار الشيعي الحر" الشيخ محمد الحاج حسن في إطلاق حركة الخيار اللبناني من بعلبك وقال: لكم تحدثنا عن مفاجأة ستشهدها الساحة الشيعية ولكم راهنا على ولادة حركات وتيارات وموقعيات حرة تنقذ القرار الشيعي الوطني من سجن أحزاب الإقطاع والاستلحاق وتنهض بالشيعة نحو بناء دولة سيدة حرة مستقلة, وتشكل خط ممانعة لسلبهم هويتهم اللبنانية وإلحاقهم بمشاريع إقليمية ودولية فربحنا الرهان وتحقق المبتغى.

وقال: إننا أول المناضلين الذين شقوا جدار الصمت وحطموا حاجز الخوف والرعب الذي زرعه "حزب الله" في الوسط الشيعي, وكان لنا شرف المشاركة في ثورة الأرز وانتفاضة الاستقلال وكتابة تاريخنا بدماء شهداء هذه الثورة, في الوقت الذي كانت بعض الأصوات المتأخرة ما زالت تفتش عن مصالحها ومكاسبها, وإن أي امتداد شعبي يقوم على نفس أساليب "حزب الله" في شراء النفوس ودفع الأموال لا يستمر ولا يستقيم, وإنما الحركية الفكرية التي تنطلق على مبادئ ثابتة وقيم واضحة تنمو وتكبر وتحقق مبتغاها, ولم نفتش يوماً عن كمية لأننا نؤمن بالنوعية التقدمية لا بالكمية الصماء, ولم نرتد اللون الرمادي لحظة واحدة ولم نجار في مواقفنا لأننا نقول ما نؤمن به.
ورفض الحاج حسن دعوة الشيخ قبلان لانتخاب رئيس بالقرعة فقال: كأننا في سوق الدواجن أو الحمضيات, ونذكره أننا أمام استلحاق له أهميته ولا يجوز أن نحجب حق ممارسة حرية الانتخاب والترشيح بهذه الطريقة الساقطة, ونذكر سماحته ماذا لو تصرف المسيحيون بهذه الطريقة التعسفية مع استحقاق انتخاب رئيس للمجلس النيابي? ولماذا مفهوم الشراكة عندكم هو ما لكم لكم وما لغيركم لكم ? ولماذا إصراركم على رئيس ضعيف لا يملك قراره? ولماذا تخشون من رئيس يأتي من فريق تعتبرونه شريكاً أساسياً لكم? فالهواجس الشيطانية هو أن نأتي برئيس شكلي يخدم في بلاط أمراء الأحزاب والطوائف والزمر الدمشقية التي تسكر على خمرة دماء شهداء انتفاضة الاستقلال, ولا يبدد هذه الهواجس سوى انتخاب رئيس يتمتع بروح وطنية وصدقية عالية يخدم وطنه ومصلحة شعبه ويمنع إبقاء ساحة الوطن مرتعاً للبؤر الأمنية وعصابات التسلح والإرهاب".