الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

في أشرف أکثر من قضية*

بقلم: نزار جاف – (صوت العراق) : قفزت قضية معسکر أشرف الى واجهة الاعلام و صارت مادة دسمة للصحافة منذ سقوط النظام العراقي السابق، وقد قيل الکثير عنها مع ملاحظة تباين في الاراء و المواقف المطروحة بشأنها، لکنها ومنذ نهايات العقد الماضي بدأت تأخذ مسارا يتجه بها نحو الدموية و العنف.
معسکر أشرف الذي قام سکانه ال3400، عقب الاحتلال الامريکي للعراق،

بتسليم أسلحتهم و معداتهم العسکرية مقابل الاعتراف بهم کلاجئين سياسيين و ضمان حمايتهم من جانب الامريکان بموجب إتفاقيات تحريرية بين الجانبين، تحدث عنها الجنرال ديفيد فيليبس قائد ورئيس الشرطة العسكرية الأمريكية في العراق لحد عام 2010، لکاتب هذه السطور، لکن الملاحظ ان المشاکل بدأت بالظهور بين الحکومة العراقية و بين هؤلاء المعارضين، وأخذت بالتطور يوما بعد يوم خصوصا انها قد إتخذت طابعا دمويا عنيفا منذ أواخر العقد الماضي و بدايات هذا العقد.
الغريب أن الاتهامات ضد سکان هذا المعسکر قد أخذت بالتطور بشکل ملفت للنظر، فتارة يتم إتهامهم بأنهم قاموا بإغتصاب اراضي فلاحين عراقيين، وتارة يتم إتهامهم بأن هناك قبور جماعية في معسکرهم، وحينا يتهمون بعلاقتهم بالاسرى الکويتين و مايتعلق بها، او يتهمون بأنهم قاموا بالاشتراك بقمع المنتفضين العراقيين ضد النظام السابق، او انهم يقاتلون في سوريا ضد النظام هناك، او إتهامهم بالارهاب في وقت بات العالم کله يعلم بأن منظمة مجاهدي خلق قد نجحت في الخروج من قائمة الارهاب الامريکية بعد مواجهة قضائية مريرة من أجل ذلك، واتهامات أخرى غريبة و عجيبة من نوعها مما يدفع بالمرء لکي يفکر لماذا تنهال هذه الاتهامات عليهم کالمطر؟
 مطر الاتهامات، والذي بدأ يأخذ شکلا تصاعديا منذ عام 2003، تزامنت معه جملة أمور طارئة نظير فرض حصار غدائي و دوائي و منع الوقود و توجيه مئات من مکبرات الاصوات نحو المعسکر، فيما يمکن تشبيهه بحرب نفسية و وصلت الامور الى حد القيام بهجمات عسکرية منتظمة ضد سکان معسکر أشرف، حيث تعرضوا لخمسة هجمات کانت أکثرها عنفا و قسوة هجومي 8/4/2011، و 1/9/2013، حيث قتل منهم العشرات و جرح منهم المئات، فيما تم إختطاف 7 منهم على أثر الهجوم الاخير، کل هذه الامور جرت و سکان أشرف يعتبرون لاجئون سياسيون و قد تکفلت الولايات المتحدة بحمايتهم بعد أن سلموا اسلحتهم، کما انه وبعد توقيع مذکرة التفاهم الخاصة بالحل السلمي لقضية أشرف، فقد إعترفت بهم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين کلاجئين سياسيين قدموا طلبات لجوء سياسي لديها منذ 13 أيلول 2011، وبهذا فقد دخلوا ضمن مظلة الحماية الدولية، بل وان المفوضية السامية قد أجرت لقاءات مع العديد منهم و تم نقل مايقارب 200 منهم الى البانيا و عشرات آخرين الى المانيا.
الهجوم الاخير في الاول من أيلول الماضي، والذي أسفر عن مقتل 52 و إختطاف 7 آخرين، من ضمن 100 من الافراد المتبقين في معسکر أشرف لغرض تصفية و بيع الاجهزة و المعدات و السيارات العائدة للسکان بناءا على إتفاق ثلاثي بين السکان و منظمة الامم المتحدة و الحکومة العراقية، لکن التعرض لهم بهذه القسوة و إرتکاب مجزرة دموية بحقهم، يعد بالاضافة خرقا للإتفاق الثلاثي، فإنه أيضا إنتهاك سافر للقوانين الدولية الخاصة بحماية الاسرى و اللاجئين المعمول بها دوليا، کما انه إستخفاف فاضح بالقيم و المبادئ و الاعراف الانسانية المتعارف عليها.
صدور قرار المحکمة المرکزية الاسبانية للتحقيق رقم 4 و القاضي بإستدعاء فالح الفياض مستشار الامن الوطني لرئيس الوزراء العراقي للتحقيق معه حول جرائم تم إرتکابها بحق المجتمع الدولي، هو إمتداد لقضية أشرف، ويجسد في واقع أمره حقانية و عدالة قضيتهم وانهم يتعرضون لحملة غير إعتيادية على مختلف الاصعدة من جانب الحکومة العراقية، وان هذا القرار يمکن إعتباره بمثابة دعم و اسناد لموقف السکان و التأکيد على أنهم قد تعرضوا حقا لمجزرة بشرية.
سکان أشرف الذين هم کانوا و لايزالوا بمثابة ضيوف على بلد کريم و مضياف کالعراق، خصوصا مع بدء عام جديد، لايمکن أبدا تبرير کل ذلك الظلم و الاجحاف الفاحشين اللذين تعرضوا له من جانب الحکومة العراقية رغم انه لايمکن أبدا سحب ذلك على الشعب العراقي الذي تربطه علاقات وثيقة و طيبة بهؤلاء المعارضين، بل وانه لايزال هنالك الکثير من الاحزاب و الهيئات و الشخصيات السياسية و الاجتماعية و الدينية و الثقافية العراقية التي تتضامن بقوة مع هؤلاء المعارضين و ترفض إلحاق أي نوع من الاذى و الضرر بهم، وان الاصرار على إلحاق الاذى بهم لايدخل في مصلحة الشعب العراقي ولايوجد هناك من يرضى او يقبل به.
• المقال کان مادة رئيسية لبرنامج(نبض الشارع في مقال)، في فضائية”الحقيقة الدولية”الاردنية.