الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانماوراء الوقاحة وزارة الداخلية للمالكي تنفي استهداف ليبرتي والخسائر البشرية

ماوراء الوقاحة وزارة الداخلية للمالكي تنفي استهداف ليبرتي والخسائر البشرية

رابع هجوم صاروخي على ليبرتي – رقم 10
في رابع هجوم صاروخي استشهد 3 من المجاهدين و اصيب 71 بجروح و كدمات
في كذبة مفضوحة نفت وزارة الداخلية العراقية التي يسيطر عليها المالكي شخصيا اليوم الجمعة 27 كانون الأول/ ديسمبر استهداف مخيم ليبرتي. وكتبت المدى برس: «نفت وزارة الداخلية العراقية، أن تكون صواريخ (الكاتيوشا) التي سقطت أمس على مطار بغداد الدولي قد استهدفت معارضين إيرانيين».

المتحدث باسم وزارة الداخلية وفي كذبة وقحة ينفرد في ممارستها الملالي الحاكمون في ايران قال: « تلك الصواريخ سقطت على منطقة خالية من المباني، والسكان قرب المطار و أن سقوطها لم يسفر عن تسجيل خسائر بشرية. والتحقيقات الأولية لم تنكشف بعد لمعرفة الجهة المستهدفة».
وتأتي هذه الأكاذيب المثيرة للسخرية في وقت أفادت وكالة أنباء الأسوشيتدبرس مساء أمس من بغداد ونقلا عن «مصدر أمني» أن مخيم ليبرتي تعرض لهجوم بالصواريخ كما كتبت رويترز «مصادر الشرطة أكدت أن المخيم تعرض لهجوم بالمورتر وقالوا أن أربعة ايرانيين مجروحين تم نقلهم الى مستشفى غربي بغداد».
وتنطلق هذه التصريحات المثيرة للسخرية في وقت أن فرق خبراء وزارة الداخلية والجيش العراقي هم على اطلاع عن كثب على تفاصيل هذا الهجوم الذي خلف 3 شهداء و 71 جريحا ومصابا وأن نقاط اصابة الصواريخ موجودة داخل ليبرتي.
وبحسب التقارير وحتى عصر اليوم تم معاينة نقاط اصابة 36 صاروخا داخل ليبرتي الذي مساحته حوالي نصف كيلومتر مربع. 4 صواريخ 107 ملم لم تنفلق وكل لحظة يمكن أن تنفلق داخل ليبرتي.  بعض هذه الصواريخ هي صواريخ بعيار 280 ملم أرض أرض حيث تشكل قوتها التدميرية عشرين ضعفا لصواريخ 107 ملم. وكان عدد هذه الصواريخ 8 أصاب 3 منها ليبرتي. نقاط الاصابة تم معاينتها من قبل مراقبي الأمم المتحدة والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين وخبراء متفجرات الجيش العراقي.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس
27 كانون الأول/ ديسمبر2013