الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

نعم لقد إنتصروا

بحزاني – اسراء الزاملي: من دون أدنى شك، إصدار قرار المحکمة المرکزية الاسبانية للتحقيق رقم 4 قرارها الاخير الاهم الذي قامت بموجبه بإستدعاء فالح الفياض مستشار الامن الوطني لرئيس الوزراء العراقي، هو بمثابة إنتصار أکثر من باهر على المخطط الاسود لنظام ولاية الفقيه و هو يمثل أيضا هزيمة مفضوحة لکل المساعي الملتوية التي بذلتها حکومة نوري المالکي في سبيل تنفيذ هذا المخطط و تحقيقه لغاياته و اهدافه.

النظام الايراني و حکومة المالکي، وبعد أن وجه هذا القرار القضائي صفعة قوية لهما، لم يجدا مناصا من التشکيك و التقليل من هذا القرار و السعي للإلتفاف عليه و إفراغه من مضامينه، لکنهما تناسيا أن القرار القضائي لايمکن نقضه او إجهاضه بالمحاولات و المساعي الخبيثة وانما عن طريق الادلة و البراهين، ومثلما ان المحکمة أعطت فرصة زمنية مناسبة جدا للفياض لکي يدافع عن نفسه ضد التهم المرفوعة ضده وان الاخير لم يستفد من تلك الفرصة الزمنية، فإن القرار قد أصبح نافذا، ولايمکن طعنه او نقضه إلا بالادلة و البراهين، لکن حکومة المالکي و لکونها تستند على أرضية الباطل فإنها تتذرع بعدم إعترافها بالمحکمة الاسبانية متناسية بأنها”أي اسبانيا” ضمن دول الاتحاد الاوربي وان قرارات محاکمها تمتلك القوة القانونية و هي معترف بها ليس على الصعيد الاوربي فقط وانما على الصعيد العالمي أيضا.
طوال 108، يوما من المواجهة المحتدمة بين حکومة المالکي و النظام الايراني من جهة، وبين المضربين عن الطعام في ليبرتي و 8 مدن اخرى حول العالم، فإن المضربين قد نجحوا في إيجاد جبهة دولية ـ إقليمية ضد مخطط النظام الايراني الذي يستهدف سکان ليبرتي و يحاول أيضا تمييع قضية الرهائن المختطفين السبعة على أمل تهدئة الامور و إقتيادهم لطهران، لکن هذه الجبهة الانسانية ضد جبهة الشر بين نظام الملالي و حکومة المالکي، نجحت في فضح جبهة الشر و العدوان و کشف مخططاتها و حصرتها في زاوية ضيقة جدا، غير ان القرار القضائي الاسباني الاخير قد جاء حاسما و موضحا للأمور و وضع النقاط على الحروف و أثبت بأن سکان ليبرتي و المتعاطفين معهم قد کسبوا جولة الصراع لصالحهم و إنتصروا بالضربة القاضية على خصمين في آن واحد، وهو مايمنح الانتصار هذا طعما و معنى خاصا و فريدا من نوعه و يثبت للعالم کله أن قضية هؤلاء الاحرار أکبر و و اوسع و اسمى من کل المؤامرات و المخططات السوداء، وبإختصار نقول: نعم لقد إنتصروا!