الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانالدفاع الايجابي ضد هجوم لاإنساني

الدفاع الايجابي ضد هجوم لاإنساني

وكالة سولاپرس –  محمد رحيم:  منذ عام 2003، يتعرض المعارضون الايرانيون في معسکر أشرف الى حملات منتظمة من الهجمات العسکرية و الحرب النفسية و الحصار الدوائي و الغذائي مختلف أنواع التضييق ويجري کل ذلك بإشراف و توجيه من قبل النظام الايراني بواسطة أحزاب و ميليشيات شيعية تابعة للنظام الايراني. تلك الحملات المنتظمة حصدت العشرات من الرواح و تسببت بإلحاق الاذى و الضرر بالمئات الاخرين،

وقد بلغت هذه الحملات ذروتها و اوج قوتها خلال مجزرتي الثامن من نيسان أبريل 2011، و الاول من أيلول سبتمبر 2013، والتي قامت حکومة نوري المالکي بتنفيذهما بإشراف خاص من قبل فالح فياض رئيس لجنة معسکر أشرف و مستشار الامن الوطني لرئيس الوزراء العراقي، وقد کان واضحا منذ البداية ان الهدف النهائي لهذه الحملات المنتظمة ليست عمليات محدودة معينة وانما مخطط يستهدف تصفية و إبادة سکان أشرف کاملا و إغلاق ملفهم نهائيا. الاهتمام الکبير الذي اولاه النظام الايراني لمعسکر أشرف و ليبرتي فيم بعد، يمکن تعليله بسبب واحد وهو أن سکان أشرف يعتبرون البديل السياسي ـ الفکري الجاهز من کل النواحي لهذا النظام، وان قلق و توجس النظام من جانب و إزدياد دور و تأثير سکان أشرف على الاصعدة العراقية و العربية و الدولية و بروزهم کقوة سياسية طليعية إيرانية تحمل أفکارا و مبادئ تنويرية متفتحة و عصرية، هو الذي دفع بهذا النظام للشروع بمخططه التصفوي ضد سکان أشرف و رأى فيهم خطرا کبيرا يحدق به، خصوصا وان هؤلاء مثلوا و يمثلون أقوى و أهم فصيل إيراني معارض له أبرز دور على الساحة الايرانية. الهجوم الاخير الذي تم شنه على معسکر في الاول من أيلول سبتمبر الماضي، کان الاعنف و الادمى من بين کل الهجمات الاخرى و يبدو انه کان بمثابة تمهيد و إعداد للرأي العام العالمي کي يتقبل المزيد من الهجمات الدموية الاکبر لکي يدخل مخطط تصفية السکان مراحله النهائية، وهو أمر إنتبه له السکان و تيقنت منه المقاومة الايرانية، ولذلك فقد وقفوا تحديدا وقفة مبدأية إتسمت بالصلابة و الحدية من هذا الهجوم، وهذه الوقفة أخذت إتجاهين مميزين هما: اولا: قام المئات من سکان مخيم ليبرتي بإضراب مفتوح عن الطعام منذ الاول من أيلول/سبتمبر الماضي و شارکهم فيه أعدادا کبيرة من أبناء الشعب الايراني في 8 مدن حول العالم و إستمر هذا الاضراب 108 يوما، حيث تمکن من إستقطاب الرأي العام على الاصعدة العراقية و العربية و الدولية و احرج حکومة المالکي و النظام الايراني کثيرا و فضح مخططهم أمام العالم. ثانيا: بدأ المجلس الوطني للمقاومة الايرانية تحرکا سياسيا و إعلاميا واسع النطاق عبر سلسلة تحرکات و نشاطات بارزة تمکنت من کسب دعم و تإييد مختلف البرلمانات و الاوساط السياسية و الاجتماعية و الثقافية و الدينية و نجحت في شرح حجم و واقع ذلك المخطط الاجرامي الذي يستهدف سکان أشرف و الاسباب الکامنة ورائه. هذه الوقفة المبدأية التي کما قلنا أحرجت حکومة المالکي و النظام الايراني فقاما ومن أجل إمتصاص زخم و قوة هذه الوقفة المستندة على أرضية الصدق و الحقيقية، بإقامة مؤتمرات مثيرة للسخرية و الضحك في بغداد في سبيل الدفاع عن جرائمهم و دمويتهم و مخططاتهم البشعة، غير ان المقاومة الايرانية و في ظل هدى القيادة الرشيدة و السديدة للسيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، قد نجحت في تحقيق إنتصار قضائي کبير آخر على طريق المواجهة الطويلة ضد النظام الايراني و حليفهم نوري المالکي الذي تطوع لتنفيذ مخطط التصفية ضد سکان أشرف، عبر إصدار المحکمة الاسبانية المرکزية للتحقيق رقم 4 قرارا بإستدعاء فالح فياض مستشار الامن الوطني للمالکي و ذراعه الضاربة ضد سکان أشرف و ليبرتي لدور المشبوه و الاجرامي في مجزرتي 8 نيسان 2013 و 1أيلول 2013، من أجل التحقيق معه بشأن ذلك، وان هذا الانتصار الکبير دفع بالسيدة رجوي الى الطلب من المضربين عن الطعام في ليبرتي و أنحاء العالم الى وقف إضرابهم إحتفالا بهذا النصر المؤزر ولي يصبح منطلقا جديدا للنضال من أجل إطلاق سراح الرهائن السبعة و ضمان أمن ليبرتي. هذا الانتصار الباهر هو في واقع أمره دفاع إيجابي مشهود ضد الهجمات اللاإنسانية الوحشية التي تشن على المعارضين الايرانيين وبعون الله تعالى سيکون هذا الانتصار رادعا عمليا لکل من تسول نفسه الاعتداء والتطاول على هؤلاء المناضلين في سبيل الحرية و الديمقراطية و السلام.