الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيمخاوف من ارتكاب عناصر تابعه للملالج أعمالاً إرهابية في الكويت

مخاوف من ارتكاب عناصر تابعه للملالج أعمالاً إرهابية في الكويت

Image«أمن الدولة» يرصد 4 أحزاب عراقية
كتب عبدالرزاق النجار ومحمد الهاجري وجمال الراجحي وناصر العتيبي وأحمد زكريا ووكالات:
تطورات الأحداث في المنطقة والقلاقل الأمنية في العراق والتهديد الأمريكي بحرب ضد إيران، ألقت بظلالها على الكويت، فتحركت أجهزة أمنية لتضع تحركات أربعة احزاب عراقية شيعية تحت المراقبة، ومتابعة انشطة عناصر تابعة لها في الكويت «لئلا ينفذوا أعمالاً تعكر الاستقرار، لا سيما أن هذا يأتي اتساقاً مع مخاوف من اتجاه طهران إلى إثارة مشاكل في الخليج والكويت عبر هذه الاحزاب وهي الدعوة والفضيلة والصدري واللواء بدر».
وذكرت مصادر امنية رفيعة المستوى أن «الاهتمام بمتابعة هذه الاطراف احتراز امني، ولا يعني ضعف الجبهة الكويتية امامهم»، مشيرة الى ان «مشاكل على

المرجعية بين هذه الاحزاب، تؤثر سلباً على الوضع الداخلي الكويتي من خلال اتباع لهم، لا سيما ان هذه الاطراف تحاول خلق مشاكل في الكويت لتتهم احزاباً شيعية اخرى في العراق فتنفرد بالصورة الحسنة لدى الكويتيين وكسب دعمهم».
وأضافت: «بل إن هذه الأحزاب تحاول استهداف عناصر أمنية كويتية لتلقي بالتهمة على أطراف غيرها وتبلغ الكويت بأن من فعل هذا الأمر ذلك الحزب أو ذاك الطرف في سعي إلى خلق صداقة معنا لمصلحة سياسية ومالية».
وقالت المصادر: «لدينا مخاوف من اعمال ارهابية تقف وراءها هذه الاحزاب بدعم من ايران من أجل تشتيت الاضواء عن طهران التي تواجه خطر ضربة عسكرية أمريكية».
وأفادت ان «ادارة أمن الدولة في الكويت تلقت معلومات عن قنبلة مربوطة بخيط وضعها عراقيون في الحدود الكويتية ونحن أبلغنا رجال امن الحدود»….
من جهة اخرى، عرض رئيس وزراء العراق نوري المالكي على المرجع الشيعي الاعلى آية الله علي السيستاني تصورات بتشكيل حكومة جديدة من التكنوقراط واطلعه على التحركات السياسية التي قام بها الى كل من تركيا وايران وسورية…. وتزامن لقاء المالكي مع المرجع الاعلى في النجف امس مع مغادرة وفد عراقي يضم شخصيات معارضة من رؤساء الكتل السياسية بينهم رئيس جبهة التوافق السنية عدنان الدليمي ورئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني صالح المطلك ورئيس القائمة العراقية اياد علاوي الى واشنطن بدعوة من الكونغرس للبحث في انسحاب القوات الامريكية والتدخل الايراني واعادة الاعمار…. وقد ازداد الضغط على المالكي بتوقيع 100 شخصية عراقية بينهم نواب من مختلف الكتل البرلمانية رسالة وجهت الى الرئيس جورج بوش يطالبونه فيها بدعم رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي باعتباره «بديلا وطنيا ديموقراطيا» لرئاسة حكومة جديدة وجاء في الرسالة التي تم تسليمها للسفارة الامريكية في بغداد «ان الموقعين اكدوا للرئيس بوش ان الحكومة الحالية لم تجلب للعراق سوى الفقر والتشرد وانعدام الخدمات الاساسية وحرية عمل فرق الموت وتوسيع النفوذ الايراني….