الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالمحكمة العليا: لم يصدر اتهام رسمي ضد مجاهدي خلق

المحكمة العليا: لم يصدر اتهام رسمي ضد مجاهدي خلق

Imageبغداد – اصوات العراق
نفى الناطق باسم المحكمة العراقية العليا القاضي منير حداد، الثلاثاء، صدور أي اتهام في الوقت الحاضر ضد منظمة مجاهدي خلق المعارضة للحكومة الإيرانية، مشيرا إلى ان أي تصريح لا يصدر من الناطق الرسمي للمحكمة في هذا الخصوص او سواه، إنما يمثل "وجهة نظر" الشخص الذي صرح به وحسب.
وأضاف حداد الذي يشغل أيضا منصب قاض في محكمة التمييز العراقية، في تصريح للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) "ان المحكمة العراقية العليا برئاسة القاضي عارف الشاهين، أصدرت أمرا بإناطة مهمة الناطق الرسمي بي (حداد) شخصيا." مضيفا ان أي "تصريح لا يصدر مني لا يمثل إلا وجهة نظر الشخص

الذي تحدث وحسب."
وتابع حداد "التصريحات المتكررة من غير المخولين، بدأت تسبب إحراجا للمحكمة."
وكان رئيس الادعاء العام في المحكمة الجنائية العليا جعفر الموسوي، قال منتصف آب أغسطس الماضي، "ان منظمة مجاهدي خلق المتواجدة على الأراضي العراقية، تواجه دعوى بتهمة قتل وقمع العراقيين، وأن قضيتهم دخلت منحى قضائيا، بعد ان تخطت مرحلة جمع الأدلة الخاصة بإدانة المنظمة المذكورة."
وحول تصريحات رئيس الإدعاء جعفر الموسوي باتهام منظمة مجاهدي خلق وتقديمها للمحكمة العراقية العليا أوضح حداد "سألت رئيس المحكمة وقضاة التحقيق وتداولنا في القضية، واتضح ان الأمر لا يتعدى كون قاضي الادعاء العام (الموسوي) قد حرك شكوى الى التحقيق ولم يتخذ فيها أي إجراء حتى الآن."
وزاد القاضي حداد "هذا يعني ان منظمة مجاهدي خلق في الوقت الحاضر، لم يصدر من المحكمة أي شي ضدها."
و(مجاهدو خلق) منظمة متواجدة على الأراضي العراقية منذ الحرب العراقية الإيرانية، وظل وجودها في العراق بعد الإطاحة بالنظام السابق، مثار جدل بين الكتل السياسية، ولديها مقر رئيسي هو معسكر (أشرف) قرب قضاء الخالص (15كلم شمال مدينة بعقوبة) في محافظة ديالى (57 كلم) إلى الشمال الشرقي من بغداد.
وتوفر القوات الأمريكية في العراق نوعا من الحماية لمعسكر أشرف التابع لمجاهدي خلق، وشككت أوساط سياسية في وجود قناعة أمريكية برفع دعوى ضد تلك المنظمة. وكان القاضي الموسوي قال ان القضاء العراقي مستقل وأنه "ليس في وسع الجانب الأمريكي منعه من تحريك دعوى" ضد مجاهدي خلق.