الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالفرق الشاسع بين القول و الفعل عند المالکي

الفرق الشاسع بين القول و الفعل عند المالکي

دنيا الوطن – علي ساجت الفتلاوي:  يقول رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي في تصريح له لقناة سکاي نيوز:(دستورنا يقول لايکون العراق لامقرا و لاممرا لأي منظمة إرهابية أو لأي حرکة تعمل على الاضرار بأمن دولة مجاورة)، وعلى الرغم من أن قصده من وراء هذا الکلام هو منظمة مجاهدي خلق، لکنه طالما ربط الموضوع بالدستور فإننا نتسائل: هل حقا أن هذه الفقرة من الدستور تطبق حرفيا کما تفضلتم يا سيادة رئيس الوزراء؟

عصابتي عصائب الحق و حزب الله العراقي الارهابيين و اللتين تتدخلان في الشؤون الداخلية لدول مجاورة و تمارسان الاعمال الارهابية، يعلم السيد المالکي جيدا مدى قوة علاقتهما و إتصالاتهما بسفارة النظام الايراني في بغداد، إذ أنهما تشارکان في الاجتماعات التي تدعو إليها هذه السفارة الى جانب کبار مسؤولي وزارة الداخلية و الدفاع، وان ماقد صرح و يصرح به الارهابي(واثق البطاط) بشأن تهديداته لدول مجاورة کالسعودية و الکويت و ماإقترفته أياديه الآثمة من جرائم بحق سکان ليبرتي، ناهيك عن ما فعلته و تفعله عصابة عصائب الحق الارهابية خصوصا بتدخلها في الشأن السوري و قتلها للشعب السوري تإييدا لنظام الاسد الدکتاتوري، يعطي أکثر من دليل على ماهية و حقيقة هذين التنظيمين اللذين يداران من قبل النظام الايراني و يتلقيان دعما ميدانيا غير مباشرا من حکومة المالکي ذاتها بأمر من طهران، لکن هل بإمکان المالکي أن يخطو ولو خطوة عملية واحدة بإتجاه ملاحقتهما ميدانيا و قضائيا؟
 إتهام المالکي لمنظمة مجاهدي خلق بالارهاب يأتي في وقت يشهد العالم فيه عدة أمور مهمة تتجلى فيما يلي:
ـ خروج منظمة مجاهدي خلق من قائمة الارهاب الدولية بعد أن أدرجت فيها ظلما و کذبا، لايسمح لأي جهة دولية او إقليمية برميها بهذه التهمة مجددا، خصوصا وانه ليس هناك أي دليل او مستمسك يؤکد هذه التهمة الباطلة.
ـ تعرض معسکر ليبرتي لهجوم عنيف دموي من جانب الحکومة العراقية نفسها و قتل 52 و إختطاف 7 آخرين من السکان، وفي الوقت الذي يمتلك فيه المعارضون الايرانيون الکثير من الادلة الدامغة على قيام الحکومة العراقية بهذا الهجوم و کذلك معرفة الامم المتحدة و الولايات المتحدة الامريکية و الاتحاد الاوربي و المنظمات الحقوقية و الانسانية بهذه الحقيقة، فإن المالکي و حکومته يصران على رفضها و يعارضان الادلة الدامغة بحجج واهية.
ـ حملة إضراب عن الطعام للمئات من سکان مخيم ليبرتي و المئات الاخرين من خمسة مدن أخرى عن الطعام منذ 84 يوما، حيث يطالبون بالافراج عن الرهائن السبعة المختطفين و کذلك توفير أمن و حماية لسکان ليبرتي، هذه الحملة باتت تسبب الکثير من الصداع و الاحراج للمالکي و تکشفه على حقيقته البشعة و تسلب منه زمام المبادرة خصوصا مع إلتفات المجتمع الدولي الى مطالب المضربين و إزدياد التعاطف معهم و تبعا لذلك تزايد الندائات و الاستثغاثات الموجهة للحکومة العراقية و التي تطالبها بتنفيذ مطالب المضربين المشروعة.
لهذه الاسباب فإن إتهام المالکي لمنظمة مجاهدي خلق بالارهاب يبدو واضحا جدا و تبدو مقاصده من وراء ذلك أکثر وضوحا عبر محاولته الهروب و التملص من مسؤوليته عن الجريمة التي وقعت في الاول من أيلول/سبتمبر في معسکر أشرف!